الأربعاء 02 كانون أول/ديسمبر 2020

مدارات في الذاكرة والكتب الصفراء

الخميس 29 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

1/مدار الحكاية :

(..انتشر السحر في عبيد أهل المدن من شنقيط وفشا حتي
ان العبد صار في تجكجة إذا ضربه سيده أو غيره لايلبث الا يوم أويومين فيقع رأسه علي الوسادة فيموت عاجلا.والناس يقولون إن العبد الساحر ينظر إلي رئة الإنسان وانه اذا اراد ان يسحره ينزع قلبه.لكن لايأخذه إلا اذا لاصقه او لاصق ظله ويزعمون انه اذا أخذ قلب الشخص يواريه
في الرماد فينقلب كبشا بعد مدة قليلة وأن المسحور لايموت مالم يذبح ذالك الكبش وهذا لابد ان يكون خرافة أما الذي لايشك فيه فهو ان العبدياخذ قلب الشخص ومتي وضع يده علي صدره ليداويه اذا اتاه به أهل المسحور بعد ان يهددوه بالقتل يقم كأنما نشط من عقال.واذا قتل الساحر
قبل موت المسحور يقوم في الحال كأنما نشط من عقال.وسبب فشو السحر في عبيد أهل شنقيط كثرة العبيد المستجلبة من بنبارة وهم جنس من السودان والسحر فيهم حائد عن القياس.ولما ظهر أهل تجكجة علي ما انتشر في عبيدهم من السحر تفكروا في قتلهم كلهم فمنعهم من ذالك ان النخل لايقدر
علي معاناة شؤونه غيرهم فأتوا برجل من السودان يقال له شيرنه (بشين فارسية )وبذلوا له مالا كثيرا في ان ينزع ما في صدور أولئك العبيدمن السحر فقال لهم وٱية معرفتهم أني احرق شيئا عندي فإذا انتشر دخانه يأتي الي كل ساحر في ذالك البلد. فأوقد بخوره ذالك فأتي كثير من
العبيد الذين ما كان يظن بهم ذالك فلما عرفهم صار يسقيهم علاجا عنده فيقيئون فزعم انهم يقيئوا ما يعلمون من السحر فأخذ اموالا كثيرة ورجع.

فبان ان السحر بقي في العبيد علي حاله فصارت الناس
تقتل كل من اتهموه بأنه سحر ٱحدا فقل جدا .

واكثر ما يحملهم علي قتل الناس علي ما يقال إنما هو
شدة شهوة اللحم والجوع والغيظ من المسحور وهو كثير في تجكجة وأطار وأوجفت )(1)

2/مدار الذاكرة:

اكثر من ثلاثة عقود مرت علي تلك الأيام التي قدر لي
فيها ان اصادق الكتب القديمة. فقد كان للوالد رحمه الله مكتبة عامرة بنفائس الكتب القيمة :موسوعة دائرة المعارف لمحمد فريد وجدي وتفسير الجواهر للطنطاوي والروض الأنف .وسيرة ابن هشام وتاريخ ابن خلدون والبداية والنهاية لابن كثير واخري في السيرة والتاريخ والأدب
والفقه والتفسير .وقد قرأت فيها كثيرا خاصة موسوعة دائرة المعارف. و كان محفزي ومشجعي علي القراءة محبة ابي للكتب وادمانه ومداومته القراءة .اذلايفتر عنها الاقليلا وكنت اقرأ له

عندما يشعر بالتعب ويعتريه ألم العينين من طول النظر

هذه المكتبة التي عشت معها وتربينا في فضاء واحد .لاتزال
بأطيافها .وهمساتها .واسىئلتها ..في ذاكرتي ووجداني

ذات يوم وقع في يدي كتاب الرحمة في الطب والحكمة للإمام
جلال الدين السيوطي رحمه الله (2)

ووجدتني اتساءل في نفسي عن سر الوصفات السحرية والحلول
العجائبية لجلب الحظ والمال

وأسأل مرة اخري ايعقل ان يكون احد المفسرين الكبار
والعلماء الأفذاذ يؤمن بهذه الأشياء ويدعو الناس لها

الأسئلة التي تركها في عقلي السيوطي رحمه الله لاتزال
الي اليوم وكلما مررت بباعة الكتب المتناثرين تحت الاشجار قبالة سوق نواكشوط القديم

وغالبا ما اعرج علي تلك الطريق تقع عيناي علي الكتاب
المذكور او اخري تشبهه . فتتجدد اسئلتي القديمة !

الأمر الذي دفعني للبحث عن تاريخ هذا الكتاب وصحة
نسبه للسيوطي

وقد وقفت في النت علي ٱراء متضاربة

بين من يقول بنسبته للإمام السيوطي وبين من ينكرها
جملة وتفصيلا.

وانا اميل الي الناكرين واعتقد ان

كتاب الرحمة في الطب والحكمة ليس من تأليف السيوطي
وانما نسبه اليه الواضعون النساخ .

ويهمني هنا ان اشير الي ان

الرحمة في الطب والحكمة . متداول كثيرا مع غيره من
كتب شبيهة به في مجاله وهي كتب تعلم السحر وتحظي بمقروئية كبيرة في اوساط اقطاب الصوفيه ومريديها من الشيوخ الكبار والأ تباع . للأسف وقد ساهم بعض مشا ييخ الطرق الصوفيه في رواج هذه الكتب واشاعتها بين الناس وتداولها

والسب في ذالك انها تنطوي علي معارف سحريه تقوم بمثابة
السند القوي. للشيخ والذي بموجبه تتحقق له (الكرامة )

والمعجزة ! ! ويستحوذ علي عقول الناس

ولايزال هؤلاء الشيوخ الدجاجيل يوهمون اتباعهم بتحقق
الكرامات ويزعمون الصلاح والتقوي بفعل هذه الكتب السحرية وهم بعيدون من ذالك بعد السماء من الأرض !

ذالك ان ما يقومون به وينشرونه في الناس ليوهموهم
بانه كرامات اولياء ويأكلون به اموالهم ماهو الا السحر .

في نواكشوط تغص المكتبات بالكتب المتعلقة بالتنجيم
والسحر ولها قراء كثر وليس الأمر غريبا فليس ثمة رقابة علي الكتب ! والكثير من أئمة الضلال الذين يتظاهرون بالتقوي وراء شيوع هذه الكتب

ومن العجيب ان بعض دور النشر العربية

لاتزال تطبع هذه الكتب الخبيثة مساهمة بعلم منها او
دونه

في تكريس الشعوذة والتخلف والدجل والجهل

مدار الكتب الصفراء /3

الكتب الصفراء عندنا ليست الكتب القديمة وليست ذات
الورق الأصفر .

وان كان هذا التصور يدور في اذهان الكثيرين من دعاة
الحداثة والتنوير المناهضين للفريق المتشبث بمضامين ورؤي ومفاهيم وروح التراث القديم. نعني بالكتب الصفراء

ما انطوت علي سحر و اخبار ومعارف سحرية مثل شمس المعارف
للبوني .ونحوها والتي يطلقون عليها

علوم الحكمة وسر الحرف وعلوم الرمل وعلوم الكشف .
وقد صنف فيها كثيرا في التراث العربي وسرد اسمائها يطول. فمنها :

شمس المعارف الكبرى.-أبو العباس أحمد البوني

شمس المعارف الصغري. البوني

منبع أصول الحكمة.أبو العباس أحمد بن على البوني المغربي

سحر بارنوخ. عبد الفتاح الطوخي

إغاثة المظلوم في كشف أسرار العلوم.-عبد الفتاح الطوخي

السر المكشوف في طب الحروف.

منبع أصول الرمل المسمى “الدرة البهية في العلوم الرملية”

الأصول والوصول في علم الرمل.

نهاية العمل في علم الرمل.

بلوغ الأمل في علم الرمل.

مدهش الألباب في أسرار الحروف وعجائب الحساب.

هداية العباد في أسرار الحروف والأعداد. عبد الفتاح
الطوخي

سر الأسرار في علوم الأخيار.

الكبريت الأحمر والسر الأفخر والدر الجوهر.

سحر الأنوار وجامع الأسرار.

شموس الأنوار وكنوز الأسرار الكبرى. -التلمساني المغربي

الجواهر اللامعة في استحضار ملوك الجن في الوقت والساعة.

الطب الروحاني للجسم الإنساني.

السر الجليل في خواص حسبنا الله ونعم الوكيل, المسمى
“الجواهر المصونة واللآلئ المكنونة”

مفاتيح الكنوز في حل الطلاسم والحروف.

الدر المنظوم وخلاصة السر المكتوم

الجفر الجامع والنور اللامع (3)

تعاليم الهرامسة /4

في كتابه القيم تكوين العقل العربي ضمن رباعيته الشهيرة.’
نقد العقل العربي ”

يستشعر محمد عابد الجابري رحمه الله بحس المفكر المرهف
وفكره الثاقب اللحظة التاريخية الكبري التي بدأ العقل العربي فيها يتستقيل لما حمل روافد العقل المستقيل الهرمسية التي من بينها السحر والتنجيم ..

وهي اللحظة التي بدأ فيها الإنحدار الي دركات الانحطاط
والظلمة والجهالة الي يومنا هذا …

رحم الله محمد عابد الجابري كم هي خطيرة تعاليم الهرامسة
وكم جنت علي العقيدة والدين وعلي العقل والحضارة الاسلامية.

 

هوامش:

(1)

ص509/ 510/الوسيط في تراجم أدباء شنقيط :والكلام علي
تلك البلاد تحديدا وتخطيطا وعاداتهم واخلاقهم وما يتعلق بذالك /أحمد بن الأمين الشنقيطي

طبع في : المطبعة الجمالية 1329 هـ. على نفقة محمد
أمين الخانجي الكتبي وشركاه بمصر.الطبعة الأولى عني بتصحيحه وتنقيحه المؤلف نفسه في 542 صفحة

(2)

الإمام السيوطي( 1445. 1506م)

عبد الرحمن بن كمال الدين ابي بكر بن محمد سابق الدين
خضر الخضيري الاسيوطي المشهور ب جلال الدين السيوطي رحمه الله .عالم جليل قيل ان مصنفاته زادت علي ستمائة منها :

الإتقان في علوم القرٱن ورسائل الإمام السيوطي والأشباه
والنظائروالفية السيوطي واخري كثيره

كيف لعالم جليل ان يكون مشعوذا !

من المستحيل ان يكون الإمام السيوطي مشعوذا!!!!

نعتقد والله اعلم ان

كتاب الرحمة في الطب والحكمة ليس من تأليف السيوطي
وانما نسبه اليه الواضعون النساخ .

(3) ويكبيديا :قائمة كتب السحر العربية

مقالات سابقة للكاتب المزيد من مقالات الكاتب



الكلمات المفتاحية
الذاكرة الكتب الصفراء مدارات

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.27