الأحد 13 حزيران/يونيو 2021

تخبط الطارئين والمتسلقين في الظلال !

الخميس 29 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

( وكم قصمنا من قرية كانت ظالمة وأنشأنا بعدها قوما آخرين ) صدق الله العظيم
١- المقدمه / ما يمر به بلدنا الجريح اليوم بتولية الغرباء نفر وفئه مغاليه في الاجرام والانتقام منه باخس اساليب السفاهة والانحدار دون حياء ولا استبصار ولكن فساد وتخلي عن المثل والاديان وكل يوم يتصاعد اللهف الوخيم والاجرام ولا يرعووا من الاثام.
٢- وقد علق الدكتور قصي ابو الحسن على الفضاء بأن العديد من الوزارات ومنذ شهرين لم تدفع رواتب موظفيها بحجة العجز المالي وقبل ايام قليله حولت تريليون و 400 مليار دينار اعقبتها وزاره الماليه ب 320 مليار دينار الى حكومه الاقليم لا بل لحزب برزاني علما بانه لم يدفع للحكومه المركزيه دينارا واحدا منذ 2003 ولحد اليوم من موارد الحدود الملياريه وكميه النفط التي يصدرها منذ منحها له عادل مطيه 250 الف برميل يوميا والتي صعدت الى مليون و400 الف برميل يوميا حسب معلومات وزاره الخزانه الامريكيه و على الفضائيات و لازالت مستمره من ارزاق مجموع الشعب والتي تقدر بعشرات الترليونات من الدولارات فما موقف البرلمان الكارتوني والادعاء العام والقضاء الذي اصابه الثلم والخنوع من تحويل ارزاق الشعب المبتلي الى رصائد بعض العوائل المغاليه في بنوك العالم على حساب التخمه وحرمان ابناء الشعب الكادحين من أقواتهم وموظفيها العاملين ولهف رواتبهم والمسؤول يبرر عجزه في الوعود دون فعل والله سبحانه يقول ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) ولحد اليوم ما من مستجيب خشيه من مليشيات الكفر والنفاق ولئلا تصاب مصالحهم الشخصيه رغم الفشل في الاداء.
٣- وما موقف المحكمه الاتحاديه تجاه هذا الهدر الجسيم وما موقف الانتهازي الخرف مدحت المحمود واعضاء محكمتهم الخربانه والتي عطلت اصلاحات حيدر العبادي بالغاء الرواتب المليونيه للنواب والوزراء خلاف المده الاصغريه وخلاف الشرع و القانون ولم تأبه بمصاب الشعب بالحراميه ولو بكلمه !

٤- ورد في برنامج البوصله يوم 17 تشرين الاول الجاري على شاشه anb العراقيه بالوثائق والفيديوهات التي قدمها السيد محمد محسن بشهادة عدد من الشخصيات حيث شاهد العراقيون تصريحات الوزير السابق باقر صولاغ بما يلي :
أ. ان حكومه بوري الطويرجاوي ( المالكي ) هي افسد من تولى هدر ثروه العراق وخرقت القوانين واستخف بحقوق الانسان
ب. وان ولاية بوري الثانيه ووزرائها من 2010 الى 2014 هي اخزى وأجرم من سابقتها حيث استهانوا بمستقبل وحاضر العراق وفسق وفسقت مليشياته السائبه ومارست بتوجيه القتل الجماعي والاغتيال والخطف واللهف دون حساب ودون اي رد فعل من البرلمان الالعوبه والقضاء الخائف ج. وان خراب وتدمير وفواجع البلد وضياع ثلثه بمؤامره دوليه سخروا فيها بوري وايران بتوجيه وأمر الاداره الامريكيه لتسهيل دخول المنطقه الغربيه لعصابات داعش الارهابيه ودعمها لاجتياح المنطقه وابداء معاونتها للدخول بالعمق دون مقاومه حيث اصدر امره لسحب اربع فرق عسكريه وترك اسلحته غنيمه لداعش وعصابات برزاني بمئات المليارات دون اسف ولكن لاطفاء حقده الطائفي على السنه وأيدت صحة الخبر السيده كلينتون.
د. سوق الالاف المتطوعين الذين لبوا نداء المرجعيه لصد الاعتداء دون اعداد ولا تسليح وسلمهم لعناصر الارهاب للبطش بهم دون اي تحقيق ولا تقصير احد بهذه الفجيعه ولم تحظى هذه الدماء باهتمام ممثلي الشعب المزيفين ولا القضاء الى اليوم.
٥- واردف بيان جبر صولاغ بأن بوري المالكي قد عقد اتفاق مع برزاني لتقاسم خزينة الدوله واطلاق يد الدعوه وبارزاني للتمدد خارج نطاق الخط الازرق الذي تم تحديده بموافقة الامم المتحده، وهكذا شجع حزب بارزاني للتنصل من الالتزام بالقرار الاممي والتي ستسيء نتائجها لمستقبل الشعب الكردي كثيرا بعد حين وقرار المجرمين كما فعل اسلافهم من قبل .
٦- كما لم تكن مهزلة ومؤامرة احتواء محيط جبل سنجار من برزاني وحزب البككه الارهابي عفويه بل بعلم الحكومه المركزيه وخضوعه للخائنين على حساب سياده البلد بالاستناد على بعض مواد الدستور اللغميه المفروضة مثل ماده 140 وغيرها وكان الاجدر بالكاظمي لوكان جادا ان يبدا بالغاء الدستور الذي وضعه المحتل وبعض الزمر العنصريه والطائفيه البور واعاده فرض الدستور الوطني المنصف ليمكنه الغاء المليشيات المسلحه واحزابها وقطع رؤوس حيتان الكفر والفساد والظلم والجور كما جاء في تقرير الدكتور علاء الجنابي بانه تابع مؤامرة سلخ محيط جبل سنجار عن العراق ومحافظه نينوى منذ شهرين قبل اعلانه وان المخطط يحقق آمال الطامعين بالثروات المعدنيه لهذه المنطقه بملايين الاطنان وكونها قريبه من سطح الارض وكلف استخراجها زهيده وسهلة ولتكون حصه حزب بارزاني وحلفائهم فى الداخل والخارج وهنالك شركات اسرائيليه مهيئه للاستثمار وهل صحى المسؤول ومجالسه على ذلك الخطر المحدق؟
٧- اضف الى ذلك خرق الخط الازرق لتمدد عصابات برزاني لسهل نينوى وزمار وتخلية المنطقه من الحشد لغياب رد فعل حكومه نينوى المحليه او المحافظ الذي يقول ( الاتفاق مع فخامه برزاني ) ومشغول بصبغ شواربه ووجهه يوميا وهذا المهم. ٨- ومؤخرا اعلن الدكتور مظفر قاسم الاعلامي المعروف للشرقيه بانه لاحظ تصريحات عادل لنكه يوم 28/ 10/ 2019 وبحضور الكاظمي مدير المخابرات آنذاك بضرورة محاسبه مثيري الشغب يقصد المظاهرات السلميه واضاف منع فتح ملفات الفساد التي يطالبون بها وهكذا عجزت مخابراته عن تشخيص القتله انصار عادل لنكه ونجحت مخابراته بدلالة محل اختفاء البغدادي على بعد الف كيلومتر غرب سوريا لجهاز CIA ولم تتوفق لمعرفة قتله الابرياء من المنتفضين السلميين وياعجب العالم ان تكرم حكومه كاظمي قاتل المئات ومعوق عشرات الالاف المجرم لنكه بالتقاعد بعشرات الملايين شهريا دون حق وتهمل حقوق المظلومين .




الكلمات المفتاحية
الطارئين الظلال المتسلقين عزام الانصاري

الانتقال السريع

النشرة البريدية