الجمعة 22 كانون ثاني/يناير 2021

مكتب سماحة الأب المربي

الأربعاء 28 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بسمه تعالی
ان الاساءات المتكررة التي صدرت وتصدر من جهات فرنسية بحق الاسلام ونبي الاسلام (عليه افضل الصلاة والسلام) إنما تهدف لتضعيف المسلمين وفك ارتباطهم بدينهم وقيمهم بواسطة الطّرق التدريجي المستمر، المؤدي الى فصل المسلمين عن معتقداتهم، وزرع اللامبالاة بثوابتهم وعقائدهم، وقتل الغيرة في نفوسهم على دينهم ونبيهم وقياداتهم، وهذا من الأساليب القذرة التي اتخذتها المؤسسات الفرنسية بمباركة حكومتها إن لم يكن بتدبيرها.
فليست الحرية بالإساءة إلى الغير، وليس حق التعبير بالتهجم على من تخالفه في العقيدة.
إن استمرار هكذا تجاوزات على الاسلام الحنيف ونبيه العظيم إن قوبلت بالسكوت فسيُسلب منا ديننا ونحن خانعون كما سُلبت منا فلسطين ونحن خاضعون.
فعلى كل حر شريف من المسلمين أن يكون له موقف صادق حازم ضد هذا المخطط الخبيث ولا يكتفي بردود الحكام والمؤسسات الدولية ويتكل على تصريحاتهم واستنكاراتهم، فإن الاعتماد عليهم يطفئ نار الغيرة في صدورنا ويميت الارادة في نفوسنا، وربما كان استنكار بعض الحكام والمؤسسات لأجل اسكات الشعوب ليس إلا.
فعلى كل حرٍ مسلمٍ أن يعمل ما يستطيع لمنع أعداء الدين من بلوغ الخطوة الثانية
نسأل الله تعالى أن يحفظ الاسلام ويُزيل الغفلة عن المسلمين.




الكلمات المفتاحية
سماحة الأب المربي منتظر الخفاجي

الانتقال السريع

النشرة البريدية