الجمعة 04 كانون أول/ديسمبر 2020

هي التي اهواها

السبت 24 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

هي التي اهواها… هي التي اموت عليها ولن انساها….. ؟!هي عمري المهزوم سلفآ… .؟!منذ الانظمة التالفة واللذين احتقروا بلادي…. ؟!عيناها سبحان من سواها… حلميتها كزهر رمان يمني… هي حوثية.. وانا مشرد ومهموم في وطن. ..علىماذا لانني عراقي.. لكنني اموت واحيا لهواها………..




الكلمات المفتاحية
اهواها رعد شهاب البصري

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 151.236.176.183