الجمعة 12 أغسطس 2022
38 C
بغداد

حقوق الانسان الکابوس الدائم لطهران

لايمر عام إلا ويجد فيه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية نفسه أمام أکثر من قرار دولي يدينه في مجال إنتهاکاته المستمرة لحقوق الانسان، وإن سجله الدولي السئ في هذا المضمار والذي يحتوي على 66 إدانة دولية ضده صادرة من جانب الامم المتحدة وهيئات دولية أخرى، يکشف حقيقة وواقع هذا النظام في مجال حقوق الانسان ومن کونه معاديا لها خصوصا وإن الاحداث والتطورات التأريخية منذ تأسيسه ولحد الان تثبت وتٶکد ذلك بکل وضوح.
في هذا السياق، لايبدو إن هذا النظام قد تفاجأ بالتقرير السنوي الذي أصدره الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حول انتهاكات حقوق الإنسان في إيران يوم الأربعاء 14 اكتوبر2020. إذ أنه إمتداد طبيعي للتقارير السابقة لأن النظام ومن خلال نهجه مستمر في ممارساته القمعية التعسفية بحق الشعب الايراني. وفي تقريره إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا العام حول وضع حقوق الإنسان في إيران، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه العميق إزاء إعدام واحتجاز المتظاهرين وقمعهم وإصدار الأحكام بحق النساء والأطفال وانتقد النظام بسبب “الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان” في إيران. لکن الملفت للنظر هنا، هو إن تقرير هذه السنة لن يمر بردا وسلاما على النظام سواءا في داخل أو خارج إيران لأنه وعلى الصعيدين يواجه أوضاعا صعبة ووخيمة.
هذا التقرير الذي کما يبدو واضحا يفند ويدحض الروايات الرسمية الايرانية بشأن التعامل مع الانتفاضات والاحتجاجات الشعبية ضده، إذ وبحسب ماجاء فيه فقد أکد بأنه:” لا تزال الحالة العامة لحقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية مصدر قلق بالغ بسبب الانتهاكات المستمرة والجسيمة لحقوق الإنسان. وقد برز هذا الوضع بشكل خاص في القمع العنيف لقوات الأمن ردا على المظاهرات التي عمت البلاد في تشرين الثاني / نوفمبر 2019 وكانون الثاني / يناير2020.” وجاء في التقرير أيضا: “أظهر فحص الإصابات القاتلة أن عددا من الضحايا أصيبوا برصاص في الرأس والرقبة والصدر أو القلب”. کما انتقد الأمين العام للأمم المتحدة تعامل النظام مع أزمة تفشي كورونا وانتقد الحكم على السجناء السياسيين بالسجن لفترات طويلة لناشطين بيئيين. كما أشار التقرير إلى عدم حصول السجناء على الرعاية الطبية والضغط على المتهمين للإدلاء باعترافات كاذبة، ووصفها بأنها “انتهاك خطير” للقوانين والمعاهدات الدولية. وکل هذا الکلام الذي يفضح النظام ويکشفه على حقيقته، سوف يٶدي دوره بالضرورة من حيث التأثير السلبي على النظام وجعله يواجه عزلة دولية أشد الى جانب إحتمال أن يأخذ التعامل الدولي مع هذا النظام سياقا قد نشهد فيه تطورات غير مسبوقة خصوصا وإن مجزرة عام 1988، صارت أقرب ماتکون الى التفعيل دوليا.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوح السياسي يعجّ ويضجّ بأرتالِ تظاهرات

< الإحتقان السياسي المضغوط في العراق لم يعد ممكناً تنفيسه إلاّ بتشظٍّ يُولّد تظاهراتٍ تقابل تظاهرات اقتحام البرلمان والمنطقة الخضراء > . كألسنةِ نيران في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمات وشذرات

كلمات وشذرات (من كتابي .......): * ربما يكون القول أفضل وأكبر تأثيرا من الفعل ! فليس دائما يكون الفعل أفضل من القول كما هو شائع عند...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معاناة محامي ( 5)

الجزء الخامس ... إقحام كاتب العدل في القضية ؟ المكان : محكمة تحقيق في بغداد اليوم: الأحد تاريخ 7 /أب/2022 الوقت: الساعة الثامنة صباحاً المحامي : مجيد القاضي :...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نكبة ..التغيير السياسي ..في عراق ..التدمير الى أين ..؟

عشرون عاما مضت علينا نتيجة التغيير السياسي في عراق المظاليم منذ 2003 والى اليوم ..في عملية تغييرية كلية شاملة سموها بالعملية السياسية ولا زالوا...

في علم النفس: ما هي الذات؟

  ترجمة:  د.احمد مغير   الذات :هو محور سلوكنا اليومي وجميعنا لدينا مجموعة من التصورات والمعتقدات عن أنفسنا, يلعب هذا النوع من مفهوم الذات دورا مهما في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

منهل العلم .. تحصد نتائج التفوق والتميز بتربية الكرخ الثانية بمنطقة الدورة

مدرسة " منهل العلم " بحي الشرطة المجاور لحي آسيا بمنطقة الدورة ، هي إسم على مسمى ، وقد تسلقت تلك المدرسة الإبتدائية المتميزة...