الخميس 26 تشرين ثاني/نوفمبر 2020

ماذا ابقيتم للشعب ايها الاثمون؟

الأربعاء 14 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

( وكان عاقبتها خسرا ) صدق الله العظيم
١- المقدمه / نعم ايها الاثمون شراذم واذناب الغرباء الطامعون ماذا ابقيتم من خير لفقراء ومشردي العراق المعانين وبعد هدر ثرواتهم لرموز الحقد القديم وشرور الجار اللئيم وماذا ستكون عاقبة جحودكم على ايدي ثوار تشرين المجاهدين قريبا ونار جهنم بعد حين حيث تماديكم لم يعتبر !
٢- فلقد اضعتم تريليونات الدولارات وحاربتم العراقيين سنين ثمان وأسلتم دماؤهم دون تمييز طائفي وكان منتسبي الجيش آنذاك اكثريتهم من شيعه العراق الاصلاء ولم يندى لكم جفن على شهيد ولم تسقط لكم دمعه واحده على من اسالوا دمائهم للوطن فكيف بكم اليوم تركضون الى من لا آمان لهم ايها الفاشلون و قال تعالى ( ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار ثم لا تنصرون ) .
٣- ولقد قاد تيار الخضوع والحقد للغرباء وتمادى بالاساءه للبلد الذي اطعمهم وآواهم سنين وتنكروا لشعبه المظلوم ومكوناته المتآخيه عبر التاريخ ليكونوا ادوات هدم الوطن وضياع خيراته لمن لا يملك الوفاء بل الحقد والجحود امثال بوري المالكي ابو السبح والتلميع والمغولي هادي الفاجري والعفن صالح الفياط والشاذ قيس الخزعبلي الذين بالغوا بالتبعيه للاعاجم واطلاق اياديهم في خيرات وثروات الوطن دون اي غيره ولا شعور وطني او انساني ودون حميه على معاناة فقراء ومشردي العراق البائسين وكما جحدوا في حرب العجم علينا من قبل .
٤- ومما ادهش العراق والعالم باعتراف احمد الساعدي رئيس دائره التقاعد عن سبب ضياع تريليونات الرواتب والعجز امام التحقيق انه يدفع شهريا رواتب ٩ مليون ايراني منذ سنين بأمر هؤلاء فلماذا اذن يتساءلون عن العجز عن دفع رواتب موظفي العراق وهذا ما نشر على الفضائيات .
٥- ومن الاشباح المتوارثه في المواقع الدينيه والمتباهين بالمظاهر والمسميات المذهبيه ظانين اخفاء ولاءهم للاعاجم بطعن الشباب المنتفض على الانحراف وابناء الطامعين والاعداء وبث السموم للاقلال من تضحيات الثائرين والشهداء امثال عمار السقيم ومحمد رضا وجواد الشهرستاني صهر المرجع ممثل ولايه الفقيه في قم واخيرا مقتدى الظهر والدبر بتصريحات مستهجنه للنيل من الانتفاضه ثم التراجع عنها قبل يومين وقد علقت النائب الشريفه ماجده التميمي على الفضاء والتي اجابته بشجاعه وتجرد كفى نفاقاً لاسيادك واترك العراق للعراقيين وكفى تهديد للثوار بقطيعك المرتزق او اترك العراق واليوم ( چفص ) ثانية بتهديده الشباب الثائر اهل التضحيه والشهاده وانه سينتقم لاسياده العجم بطريقته الخاصه ( القتل والاغتيال ) وتحريضه العشائر على الثوار وقد تصدى له على الفضائيات المواطن الشريف الدكتور هاشم العقابي قائلا كفى نفاقا وكذبا فما هي قيمتك انت وأذنابك امام تضحيات الثائرين الذين قدموا للعراق الجريح المبتلى بالكذابين والمشعوذين امثالك الف شهيد وثلاثين الف جريح والاف المختطفين وماذا قدمت انت وامثالك الذين مدفوعاتهم مسروقه من اموال الشعب عن طريق محاصصة الاحزاب والطائفيين المرتزقه انصار الاعداء وهكذا فحبل الكذب قصير مهما طال ومن يقضي عمره بالكذب يموت بالفقر ولا يذكره احد وتتلقاهم ملائكة الحساب في النار .
٦- ومما يؤسفنا ضعف حكومة الكاظمي التي جاءت بالوعود الهادفه وغدا اكثر ليناً للاحزاب المارقه من عطاء عادل لنكا واخيرا عندما نشر على الفضائيات قبل ايام معدوده بوجود مؤامره من خارج الحدود على محيط جبل سنجار من قبل حزب طرزاني والجهات التركيه للاستحواذ على ثروة المعادن الفلزيه النحاس والكروم والفضه وبمئات المليارات والتي قريبه من سطح الارض وتستخرج بكلف ضئيله و لقد تم تنفيذ المؤامره وفق ماده الدستور التقسيمي ماده ١٤٠ الكريهه بضم المنطقه لاقليم طرزاني المتمرد وخنوع المسؤول للمبتزين ولم يحسبوا مشاعر اهل الموصل باعطائهم سهل نينوى دون تقدير العاقبه ورد الفعل .
٧- ويبدو ان المرحله الجديده في داخل العراق تسوية سنجار بجرة قلم ومانشيت بسيط هي توجيهات امريكيه من الالف الى الياء حيث تتيح لأقليم طرزاني بالتمدد نحو سنجار وهذا ما اعلنته الحكومه بخبرها المشؤوم ( تسوية سنجار ) ولا غرابه من عدم سكوت طرزاني من توغل تركيا لاسيما ان الاكراد يحذرون بشده ويخافون من ردات فعل اردوغان العنصريه ضد الاكراد ويتملق له طرزاني الطامع بأرض الوطن والتوسع على حسابه الجاحد مسعور الخنا ونسي المستقبل الذي ينتظره وعائلته المتوارثه في الغدر ونكران المعروف على ايدي المنتفضين الاحرار والعشائر الكرديه الشريفه التي يتعامل معها والاحزاب الكرديه الاخرى بجحود واستكبار وكراهيته للعرب والعراقيين رغم ان الشعب الكردي يتمتع في العراق بمواطنه حره واحترام لا يجده الاكراد في ايران وتركيا من اضطهاد رغم ان تعدادهم في كلا الدولتين يتجاوز بكثير عنه في العراق .
٨- ولذلك فان مؤامرات الاعداء الكبار المخططين لتقسيم العراق وأذنابه الطامعين بالسلطان والوراثه واحزاب الفشل الذين فرطوا بسيادة البلد والتنازل بثمن عن خور عبد الله و شط العرب و آبار النفط على الحدود الايرانيه الكويتيه بدون شرف وبدأت :
أ. بالاحتلال الغادر والمدبر دوليا ومحليا. ب. منتهيه بتنصيب ( بلاس- خرت ) الهولنديه والتي عينت لتمثيل الامم المتحده بجهود وزير خارجية ايران لتشارك في عمليه التقسيم تمشيا مع فقرات دستور الخسه والغدر الذي فرضه الاحتلال على دستور الوطن عام ٢٠٠٣ .
ج. وأبتزوا من خزينة الدوله برشوه الى ( بلاس- خرت ) لتسليمها مليار دولار نقدا من زمرة عملاء ايران الكبار المعروفين لتقديم تقريرها المزيف على حساب الوطن.
٩- وليعلم الطامعون العنصريون والطائفيون بانهم عمله مزيفه كشفت نفسها وعرفها احرار الوطن فلينتظروا المصير القريب وتعساً للجبناء الخائبين.




الكلمات المفتاحية
الاثمون الجيش عزام الانصار

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.29