الخميس 26 تشرين ثاني/نوفمبر 2020

لماذا الحكومات الشيعية تكره ابناء الجنوب؟!

الجمعة 09 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لا تستغربوا من العنوان فلا يمكن للعين أن تكذب نفسها !,وتعالوا نحلل العنوان فنبدأ بأبناء الجنوب ونتسائل : هل قصروا في شيء تجاه هذه الحكومات الطائفية ؟.. لا أريد أن أقول كلا من أجل أن أدعم مقالي لكن تعالوا ايضا نحلل الامر .. فأبناء الجنوب من بداية الاحتلال الامريكي وغالبيتهم قد اذعنوا وطبقوا فتوى سيستاني القاضية بعدم مقاومة المحتل الامريكي ,اذن لا يلامون هنا ..أنظم أهل الحنوب الى كل الاحزاب الطائفية التي أسسها عملاء ايران والعملاء المزدوجين وكونوا زخما شعبيا لهم ودعموهم في كل شيء بدءا بما سمي زورا انتخابات ديمقراطية ..ساهم الكثير من ابناء الجنوب بالمشاركة بقتل اخوتهم السنة تطبيقا لأوامر الحشد والميليشيات الاجرامية اعتقادا منهم انهم يفعلون الصواب وأن معركة احتلال العراق هي معركة بين السنة والشيعة وليست ضد محتل غاصب ..دعم ابناء الجنوب كل الميليشيات الاجرامية وانضموا اليها مما جعلها قوة ضاربة قامت مع خونة السنة مما سموهم الصحوات بقتل أكبر عدد من رجال ونساء واطفال السنة بحجة داعش وهم لا يعلمون ان من أسس داعش هم الامريكان والفرس لغرض اثارة الفتنة الطائفية ولم يسألوا انفسهم لماذا هؤلاء لا يقوموا بعمليات تدمير وقتل في الجنوب العراقي او باتجاه ايران المجوسية أو حتى ضد اسرائيل .. صبر ابناء الجنوب على كل ظلم الحكومات المتعاقبة التي اهملت تطوير العراق قصدا واستمروا بتأييدهم بحجة نصبر ما دام القيادة جعفرية رغم انهم يرون قياداتهم قد امتلكوا مليارات الدولارات التي كانت كافية لتجعل الجنوب جنة من جنان الله الارضية . لو كان الصبر مبررا و لا تمتلك الحكومة الاموال لكان فيها ان لكن لأن يتخموا القيادات باموال الشعب المسروقة ويحرم الشعب فهذا قمة الحقد والاستصغار!.
بمختصر مفيد لا تمتلك الحكومات العميلة للفرس أي حق لكي تغضب على ابنائنا في الجنوب ..فماذا فعلت هذه الحكومات وبماذا كافئوهم ,, الحكومات استعملت أهل الجنوب ليكونوا كبش فدا سقط منهم الالاف حسبما يقال من خلال توجههم الى مدن السنة ومشاركتهم بقتل الدواعش والناس الامنين ولا ننسى مقتلهم المقصود في سبايكر من أجل ان يزداد الحقد الطائفي .. أقامت الحكومة الحالية بالتعاقد وتمويل محطة تحلية مياه بالشمال العراقي للأكراد الذين تكفيهم مياه الامطار والانهر التي تصب في دجلة بينما شعبنا في البصرة يشرب الماء المالح والمج الذي سبب الكثير من الامراض لهم .. ارسلت حكومة الكاظمي مليارات الدولارات للاكراد رغم أنهم يسرقون ويبيعون النفط ويقبضون امواله بانفسهم ولم يسددوا حق حكومة المركز ( ولننظر لما تمتلك عائلة البرزاني على افرادها من مليارات فمن اين جاؤوا بها ) بينما باقي الشعب محروم من راتبه التقاعدي وراتب العمل المصدر الوحيد للعيش .. كما يشاع أن الامريكان انزلوا طائرة محملة بمليار دولار متوجهة لايران فأرسل الامريكان سؤالا للكاظمي كيف لا تصرف رواتب للموظفين والمتقاعدين بحجة ان ليس لديكم اموال فتم صرف الرواتب ..لا فرق بينهم انهم مجتمعون على اذلال الشعب سنة وشيعة؟؟!!.
لهذه الاسباب ولمئات غيرها يحق لنا ولابن الجنوب أن يتسائل لماذا تقوم الحكومات الطائفية بمعاملتنا بهذه الدونية وبهذا الاحتقار والمذلة؟ ماذا يريردون مننا أكثر ؟! لماذاهذه الحكومات ترسل الاموال الى شمال العراق لكي يعيشون مرفهين وتحرمنا نحن أهل الجنوب وهم يأخذون اموال نفطنا التي نصدره للخارج . ولماذا نحرم نحن بينما مليارات عائدات البترول يتم ارسالها للفرس ونبيع لهم الدولارات بعملة عراقية يتم طبعها بمطابع كثيرة لا قيمة لها .

لماذا هذا الحقد على الشيعة العرب ؟؟ والى متى نصبر ..ولماذا نصبر ؟! لا مبرر .. وهم أي ازلام السلطة وابنائهم يلعبون لعب ويهدرون مليارات الدولات ولهم قصورهم خارج العراق وارصدتهم التي لا تنتهي ..

لماذا هذا التفريق هل كتب على ابناء الجنوب أن يعيشوا بفقر مستمر وذل منهمر اذا كان كذلك فنحن نستحق هذه المغاملة ما دمنا نتبعهم ونصبر عليهم .. مالكم كيف تحكمون ؟ ويأتيك من يقول بكل فطارة وغباء لماذا يثور علينا الشعب !؟..




الكلمات المفتاحية
سعد السامرائي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.29