الأحد 27 نوفمبر 2022
20 C
بغداد

وقفة بين الكثرة والقلة.. ونصرة المهدي عليه السلام

يتصور بعضهم واهما ان الكثرة والملايين هي دليل حق وصاحب الاتباع من الملايين ، وهذا مقياس غير صحيح ، فالكثرة لو كانت هي المعيار لما ذمها القرآن الكريم في العديد من الموارد كقوله تعالى في سورة البقرة في الآية 249 ( كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ) حيث نسب الفوز والغلبة و الصبر للفئة القليلة …
وكذلك ما قاله الإمام الحسن عليه السلام لمعاوية ، بعد أن كتب معاوية رسالة إلى الامام يتباهى فيها بماعنده من كثرة الأتباع، حيث قال معاوية ( أنا خيرٌ منك يا أبا محمد لأن الناسَ أجمعتْ عليَّ ولم تُجمِع عليك )
فكتب إليهِ الإمام الحسن الزكي عليه السلام …
( إن الذين أجمعوا عليكَ بين مُكرَهٍ ومُطيع ، فأما المُكرَه فهو معذور في كتاب الله ، وأما المطيع فهو عاصٍ لله … وأنا لا أقولُ أنا خيرٌ منك لأنه لا خير فيك ، فلقد برأني اللهُ من الرذائلِ ، كما برأكَ من الفضائلِ … والسلام ) ……
وهذه قضية الإمام الحسين عليه السلام ، التي نعيش ذكراها، فالحسين عليه السلام كان جيشه وأتباعه أقل من مئة ، بينما جيش يزيد كان بعشرات الآلاف، فهل نحكم لزيد بالاحقية بسبب الكثرة ؟!…
وامامنا الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف، ستبدأ ثورته بشخصه فقط وبعد ذلك يلتحق به 313 من الأنصار، وهنا تكمن الخطورة، فمن كان قد جعل الكثرة و الملايين هي المقياس في الإتباع وفي الحق ، فإنه سوف ينكر على الإمام المهدي عليه السلام دعوته، لأن الإمام سوف يظهر بعدد قليل جدا حتى لو ظهر مع ١٠ آلاف فهذا العدد من الناحية الكمية وفي نظر أصحاب الكثرة لا شيء امام ملايين البشر التي تتبع فلان أو فلان …
لذلك نقول ، ان الدليل الشرعي العلمي الأخلاقي هو المنجي وهو المنقذ وبتحكيم العقل وبانصاف نستطيع أن نتحرر من الافكار الشاذة والدخيلة التي تؤثر على معتقداتنا كفكرة ان الحق مع الأكثرية…

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...