الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

العرافون .. مخالفة لصريح القرآن واتباع لوحي الشيطان

كثرت في السنوات الأخيرة ظاهرة العرافين الذين يدعون انهم يعرفون خفايا الامور من غيبيات ومن روحانيات حتى صارت أعداد هؤلاء بالمئات منهم ماهو معروف حتى أن بعضهم يمتلك فضائيات! وبعض وهو الاغلب غير معروف إلا على مستوى منطقته أو مدينته أو محافظته، وهؤلاء في حقيقة أمرهم يمارسون السحر والشعوذة والدجل، لان منهجهم بعيد كل البعد عن المنهج الإسلامي خصوصا والديني عموما.
فلو رجعنا إلى القرآن الكريم لوجدناه ينطق بما يبطل بدع هؤلاء العرافون الدجلة ، قال تعالى في سورة الجن الآية ٢٦ _ ٢٧ (( عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا * إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا )) وهذا النص القرآني واضح ولا يحتاج إلى تأويل وتفسير حيث يبين الله تعالى ان علم الغيب لا يطلع عليه أحد إلا بأمر الله وهذا الأمر لا يتم إلا بمن يرضى به الله تعالى من رسول ، وهنا التحديد والتقييد واضح بأن علم الغيب محصور إلا بالرسول الذي يرتضيه تعالى ، فكيف يأتي فلان أو فلان ويتنبأ بأمور غيبية ومستقبلية؟! فهل هم رسل ؟ هل هم رسل ارتضى لهم الله تعالى ان يطلعوا على علم الغيب ؟ بكل قطع ويقين الجواب هم ليسوا كذلك .
وهذا يثبت ابتداعهم وكذبهم وزيفهم وان كل ما ينطقون به انما هو من وحي الشيطان من أجل اضلال الناس وأبعادهم عن الرسل وعن من يقوم مقامهم من امام معصوم أو عالم ديني عامل، قال تعالى في سورة الأنعام الآية ١١٢ (( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ)).
ولعل هناك من يقول انهم يسخرون الجن والجن يستطيع أن يأتي بالاخبار والمعلومات، فيرد على مثل هذا القائل بأمرين:
الأول : إذن علمهم من الجن وهذا يثبت ما قلناه وليس معرفة وقرب من الله وإيمان به وليسوا أصحاب كرامة.
الثاني : حتى لو كان يستخدمون الجن فلا يستطيعون ذلك فأخبارهم كاذبة لان الله تعالى قال ( لا يطلع على غيبه أحد ) هذا من جهة ومن جهة أخرى أكد تعالى ان من يسترق السمع يسلكه شهاب رصدا ، قال تعالى في سورة الجن الآية ٩ (( وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا )) وهذا كلام واضح أيضا بأن الجن مع قدراته الخارقة فإنه لا يعلم شيء وهذا يبطل كل بدع ودعاوى هؤلاء الذين آمنوا بما توحي لهم شياطين الجن والانس.
لذلك ننصح وبكل قوة بالابتعاد عن مثل هؤلاء وان لا نصدق بهم أو ننجر خلف خزعبلاتهم لأنها مخالفة لصريح القرآن واتباع لوحي الشيطان فمن يريد أن يسير في ركب الشياطين؟!.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم ..الكاتبة والروائية ذكرى لعيبي

تعتبر الاديبة الكاتبة ذكرى لعيبي مصداقا للمثل العراقي القائل : ( منين ما ملتي غرفتي ) فهي روائية ذا سرد يسلبك حواسك ولايتيح لك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مول الشاهين الصرح التجاري في منطقة جنوب الموصل…

كانت قرى جنوب الموصل بالأمس القريب محرومة من الكثير من الخدمات وكان قسم منها غير متوفر في القرى نهائيا فتجد اغلب ابناء هذه القرى...

أبجدية تغير النظام الايراني لدى الامريكان من عدمه

ما يحدث في إيران هو الصراع القديم والصعب في المنطقة ولا يمكن حله بدون عوامل خارجية. حيث نرى أن إيران تمر بأزمة اقتصادية وسياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخطوط الجوية العراقية تأريخ شوهته المحاصصة

المسافر الاخضر ، أو الطائر الآخر ، هو الطائر الذي انطلق من مطار بغداد سابقا (بقايا مطار المثنى حاليا ) لأول مرة عام 1946...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما سيحدث على الساحة الرياضيّة سيحدث على الساحة السياسيّة

يُخطّط الإتحاد العراقيّ لكرة القدم لإنشاء منتخب وطنيّ جديد، من أجل الصعود إلى مونديال كأس العالم القادم عام ٢٠٢٦، وهذا ما تطمح أليه الجماهير...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كباب عثمان ومطعم سركيس

كانت كركوك متميزة بالمهن المختلفة المهنية واشتهرت عبر تاريخها الحديث بمطاعمها الشهيرة وخاصة مطاعم الكباب والباجة وجبات الغداء والعشاء ومن اشهر الكبابجية الكبابجي عثمان...