الأربعاء 21 تشرين أول/أكتوبر 2020

تصريحات بخفة الغاز

الاثنين 28 أيلول/سبتمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

من يتابع الحملة الإعلامية التي رافقت تشكيل حكومة السيد الكاظمي يجد انها مهدت لنفسها بحملة إعلامية وتصويرية ضخمة لا توازي ما حققته او تحققه على ارض الواقع و يهمني كثيرا موضوع قيادة القطاع النفط كي في البلد , بعد سنة ونص قضاها جبار اللعيبي الوزير الأسبق في لوزراة النفط من جهد دؤوب في مجال استثمار الغاز المصاحب بما يخفف أولا تلوث أجواء البصرة بما ينعكس إيجابا على الصحة العامة وثانيا توفير مردود يضاهي ان لم يزد عن مردود بيع النفط الخام , نجد وزير النفط الحالي وقد اتبع خطى رئيس الوزراء بين تصريح وتراجع فها هو يصرح بان العراق لن يلتزم بحصته من التخفيض للإنتاج الملزم لمنظمة أوبك ثم يعود ليتدارك تصريحه وكأنه لا يعلم ما يقول , امر اخر اثارني وهو رغبة الوزير بالتقاط صور تضاهي صور رئيس الوزراء الذي لو اهتم بشؤون النفط والغاز كما يهتم بالصور والمصور لتبدل حالنا , أمور أخرى ارتكبها وزير النفط تنم عن قلة خبرة او رغبة بالسيطرة الى ما بعد تشكيل الوزارة القادمة عبر تسمية مدراء عامين غاية في الضعف والضحالة ومعاونين اقل خبرة واكثر ضحالة وكلهم يجمعهم طاعتهم العمياء للوزير بل ان السيد الوزير وصل به الامر لتعمد الكذب على رئيس الوزراء حين اخبر احد المدراء العامين المعفيين ان سبب اعفاء تقارير سلبية وصلت لرئيس الوزراء والحقيقة ان الاعفاء هو لفسح المجال لمزيد من القبضة الفولاذية للسيد الوزير كل هذا التصرف والعمل بشخصنة واضحة وبرغبة عامة بالسيطرة والنفوذ وضمان الوجود والسيد رئيس الوزراء في واد عميق يقوده مصوره , ان على السيد وزير النفط شاء ان يترك اثرا طيبا ان يقتدي بمن سبقه لاسيما جبار اللعيبي الذي يكاد يكون الوزير الوحيد صاحب اليد البيضاء في كل وزرائنا بعد عام 2003




الكلمات المفتاحية
تصريحات بخفة الغاز محمد عادل

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.27