الاثنين 26 تشرين أول/أكتوبر 2020

على العرب أن ينتجوا قنبلة ذرية فورا!

الأربعاء 23 أيلول/سبتمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

أمريكا جمعت دول العالم واحتلت العراق ودمرته واعادته للوراء قرن من الزمان وساهمت وتسببت بقتل أكثر من مليون ونصف عراقي بصورة غير شرعية بدون قرار صريح من الامم المتحدة ولم يكن لديها مبررا ولم ولن تحصل عليه لأنه ثبت بما لا يدعوا للشك من ان مازعمت به والارهابي بلير لم يكن الا فبركات ورسائل الكترونية اعترفوا بها لاحقا!..

أما مع ايران فهي تهدد وتتوعدها منذ ما يزيد عن ثلاثين سنة ولم تتخذ أي فعل يحد من استهتارايران العالمي بحقوق الانسان ولا ارهابها ولا عدوانها ولا حتى تمويلها ودعمها لميليشيات تابعة لها عقائديا لذلك لم تتوقف يوما من تصدير ارهابها وصواريخها لكي يتم تدمير منشات عربية وتقتل البشر فيها رغم كل المليارات التي تسحبها أمريكا والغرب من حكومات الاقطار العربية مقابل وعود فارغة سخيفة بالحماية حتى الاثول أصبح يفهم كذبها .

كل ما قامت به أمريكا عقوبات اشد ماتكون مضحكة ولئيمة لأنها تعرف أن ذلك سيؤثر على الشعب الايراني والعراقي وليس على حكومات الارهاب الايرانية ..وأشد ما يغيض هو التبجح الامريكي والادعاء بانها اغلقت منابع تمويل الارهاب الايراني وكأنها بكل معنى السذاجة لا تعلم من أن ايران تعيش على مليارات العراق المسلوبة من قبل ثلة باعوا دينهم ووطنهم وضميرهم وحولوا ما يسرقوه الى ايران رغم ان الشعب العراقي الغنية دولته بثرواتها الطائلة التي حباها الله بها يعيش حالة من البؤس والفقر والفساد أسوأ من بنغلاديش .

قلناها سابقا من أن عقوبات أمريكا ضد ايران ما هي الا عقوبات ضد العراق وشعبه ونحمل أمريكا مسؤولية كل الجرائم والسرقات والارهاب والقتل والفساد الذي يحصل بالعراق لانها هي السبب وهي من جاءت بحثالات العراق ونصبتهم بالقوة حكاما على العراقيين من أجل تغطية جرائمها بالعراق .
ترامب الكاوبوي منذ شهور وبكل تبجح وتفاخر أعلن كذا مرة من انه لن يسمح لايران من امتلاك قنبلة نووية والان ماذا ؟: أعلنت أمريكا من ان ايران تستطيع انتاج قنبلة نووية قبل نهاية هذا العام ! فأين ذهب كلامه التفاخري المخادع . أمريكا لم تعمل أي شيء من أجل حماية الدول العربية بل كانت تأخذ وتأخذ مقابل وعود فارغة وما مصافي ارامكوا الا خير دليل.

ايران لم تلتزم ولن تلتزم بأي اتفاق نووي وهي تسعى للحصول على السلاح النووي بأي ثمن لأنها دولة ارهابية مجرمة تسببت بعدم الاستقرار الامني بمنطقة الخليج العربي وهزت أمان الاقطار العربية بكاملها وهي تعمل على تصدير ثورتها النتنة باسلوب فرضها بالقوة وابادة من يعارضها أو يقف ناصرا لحقوقه بالحرية وحق تقرير المصير ورفض الخرافات والتخلف.
ان الاوان للحكام العرب أن يتخلصوا من هيمنة أمريكا وأكاذيب الغرب المقيتة ويتوقفوا عن استيراد منهم كل ما يجدون بديلا دوليا له ولنشتري ما يمكننا من انتاج قنبلة نووية ( ولن يكون ذلك صعبا ) بدلا من المليارات التي يسرقها الغرب مقابل لا شيْ .ومن مبدأ احساس الضميرتجاه شعبهم ومسؤولياتهم وأن يقوموا بانتاج قنابل ذرية هي حق مشروع للدفاع عن النفس ما دام العالم الغربي غير اخلاقي ويخدع الامة العربية ويعمل على تخدير العرب الى أن تنتج ايران قنبلة ذرية وتخيلوا ماذا يمكن ان تفعل حينها بتطبيق علينا ممنوع وعلى ايران مسموح!!!
أناشد عقول حكام الخليج العربي أن يتحملوا مسؤولياتهم بجدية أكثروأستطيع أن أضمن لهم كنتيجة متوقعة وحتمية من أن الشعب العربي كله سيقف معهم ويحميهم من أي عدوان ..

لن نكون كبش فدا العالم (الحضاري) السخيف ولنسع لاحياء مجدنا وازدهارنا ونتطور بانفسنا أولتكن فوضى ودمار يطال الكل ما داموا هم أوصلونا الى هذه النتيجة .




الكلمات المفتاحية
العراق دول العالم سعد السامرائي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 138.201.194.13