الأربعاء 21 تشرين أول/أكتوبر 2020

ودارت الأيام

الأربعاء 09 أيلول/سبتمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

تحت أفياء(القلم طوز)*
كان يسمع مثلما اعتاد
كل مساء
نحيبا مدافا بضباب…
(دارت الأيام)
فيدنو من الأغنية
وبينما يهرس اخضرارها
بأصابعه الملوّثة
بعطرها المسفوح
يراه، كما اعتاد أيضا،
منزويا
على كرسي نحيل
يمسك خلوته من كفّها
مخبئا أحزانه
تحت منديل نصف مبلل
وهو يحتسي الذكريات المعتّقة
بصدى (ودارت الأيام)..
…..
يقترب خلسة
يدور حول (القلم طوز)
يرتفع الصوت:

( دارت الأيام)
….

( ومرّت الأيام)..
على الشجرة التي
أخذت مكانها
في سلة مهملات الغابة
والكرسي الذي أراح عظامه
في مقبرة عتيقة
وبدون رسالة
رمى الغرقى
الزجاجة في بحر النسيان
…..
(ودارت …)
طفل الأيام دار …
ببيت (القلم …)
وجرحا..
فجرحا
انزوى على كرسي نحيل
ومضى
يخبّيء أحزانه
تحت منديل نصف مبلل
وهو يصغي
إلى نحيب اسطوانة
حفروا على ظهرها المكسور
بالغبار:
( ودارت الأيام)..

* القلم طوز : هكذا تسمى شجرة الكالبتوس بالع وهي من النباتات المعمرة، ذات خضرة دائمية




الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 37.238.160.61