الأحد 14 أغسطس 2022
36 C
بغداد

اسمي علي رشم !

جلسنا في مكتبتي الصغيرة نتحدث عن مواضيع تناثر شتاتها، حتى وصلنا قارعة الشعر، هدوء لا اعرف فحواه ؟ هب نسيم الذكريات مصحوباً بنبرة يعتريها حُزن جنوبي، كان تماماً حُزن المرأة التي فقدت ابنائها الاربعة وبقيت (شيلتها) ترسم ملامح الوجع والفقدان، سمعنا اسم #علي_رشم، في مقطع شعري، بعد ذلك شاهدنا عبر اليوتيوب قصة بعنوان علي رشم، تابعنا حتى النهاية، احد عشر دقيقة، نتابع بصمت ! ننتظر ماذا سيحدث، وكأن روحاً اخرى كانت تجلس لتشاهد معنا تلك الدقائق المعدودة، لم نكن نشاهد لحظات، شاهدنا ايام في هذه الدقائق، نَمَت بين خواصر الاجفان اشياء لا اعرف اي تفسير لها، سأله الاستاذ في المشهد ماهو اسمك؟ اجابه وهو على كرسي الصف، (علي رشم)
في تلك اللحظة نزل شيء على خدي صديقي ، شيء اشبه بقطرات المطر الغزيرة، وهي تتساقط فوق الجام، لم استطع البكاء ولكن قلبي صار ينبض بسرعة مخيفة حين قال له علي رشم،
اطفأت الحاسوب، وكان صديقي مازال يمسح المطر من ذلك الجام بردنيه، جلس جانبي وكان قد سألني عن لقائي بعلي رشم،
اجبته بأنني التقيت به مرتين ولم اعرف كيف اسلم عليه من حجم الخجل الذي كان يعتري ذلك الشاعر الشاب، هل تعلم انا الان بنفس سنه وهو ميت، الفرق بيننا انه مازال حياً ، واشعر بأنني اكبر بالعمر ومازال هو محافظاً على تلك السنوات التي لم تتجاوز الخمسة والعشرون جمالاً وعطاء!
‏كل شيء معقد ومؤلم هذا كل ما في الأمر، ما زال هو الشخص الذي يعرف كيف يتسلل من خلال كلماته للأذهان، ومازال يعرف قول الأشياء التي تدخل إلى أعماق القلب، والغريب هو تحت التراب
ما كان اسمه ؟
علي رشم

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حروب المظاهرات ومستقبل البيت الشيعي العراقي!

ذكرت بمقال الأسبوع الماضي (الصفيح العراقيّ الساخن ومطالب الصدر ونهاية المالكي!)، في صحيفة (عربي 21 الغراء) أنّ " الإطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وطن بلا كهرباء

تستمر معاناة الشعب مع الفساد والفشل وهدر الثروات مقابل انعدام الخدمات وخاصة الطاقة الكهربائية مطلع كل شهر من شهور الحر الشديد تبدأ المعاناة ولا تنتهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراقياً: مضاعفاتٌ تُضعِف السلوك السياسي !

لو افترضنا أنّ الإطار التنسيقي قام فعلاً بتشكيل حكومةٍ جديدة وفقَ آخر اخباره < مع او بوجود التضادّات الصدرية وربما القضائية وسواها ايضاً ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

امساك أنصار دعم الشرعية بورقة الشارع قد يجبر الصدر الى الحوار

يزداد المشهد العراقي سخونة على وقع حراك التيار الصدري في الشارع واعتصامه امام مجلس النواب العراقي، مقابل فعاليات شعبية مؤثرة للإطار التنسيقي الذي اعلن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسعودبارزاني ضمير الكرد النابض! ‏

مسعودبارزاني زعيم كردي سياسي مخضرم رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني اكبر الأحزاب الكردية واشدها بأسا في مقارعة الحكومات العراقية الشوفينية المتعاقبة وابرزها دفاعا عن مصالح...

التطور الفكري.. والإنسان العاقل

خمسة سنوات كانت كافية لداروين لرحلته في أنحاء الأرض، لتقدم بعدها نظرية تقسم العالم إلى صنفين، أحدهما يؤمن بأصل الأنواع، وأنها جائت حسب إنتقاء...