الاثنين 26 تشرين أول/أكتوبر 2020

الغسق وآنية اللؤلؤ !

السبت 05 أيلول/سبتمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لا احد يسمع

الصلاة

في عيون الغسق

أو يرى الدهشة

إلا أن يُلقى

حبل النجاة

من السماوات

ويعود ادراجه ,

إنه الوجع الذي

لا يرفع يده

طلبآ للنجدة

او يجلس

تحت سقوف الكتب

المكتضة الباردة

يبحث عن عشبة

او بذرة

هكذا ينزف الغسق

المآ

حتى يأتي الظلام

بآنية اللؤلؤ

وتنفجر بالضياء , كالغمام

في حناياه

متناثرة .

4 ايلول 20




الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 173.231.59.200