الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
29 C
بغداد

متنه هواي محد ميت بكدنا!

(خذني يمك بعد ما ضل كل عذر لا تعتذر )
(كون تشوف روحي شخله بيها الخوف)
(شديت باب الجرح جبته واجيت اعتذر يم باب سجينك)
(متنه هواي محد ميت بكدنا)
(نذرنالك تجي وندعيلك تعود وعمت سجينه وشيب نذرنه)

ماذا نكتب يا جبار رشيد, كيف تجرأ الموت على ارادتك, حقا لم يخجل وانت الذي قلت (اريد الموت من يمر علي ميخاف بس يخجل)

لم يخجل منك ولكن انا متيقن انه كان خائف, لانه جاءك في المرة الاولى وارتعدت فراسه وولى هاربا, حتى انهكت قواك بسبب المرض الذي طاب له الجلوس في مخيلتك, وكانت هذه الفرصة المناسبة لملك الموت, حتى جاءك في الثانية ليقبض روحك وهو يتصبب عرق الحياء منك, بل اعتقد جازما ان هذه المرة كان الخوف يعتريه والخجل من قصائدك لم يفارقه , رأيتك في مخيلتي وانت تردد لملك الموت (متنه هواي محد ميت بكدنا) .

جبار ايها الفارس الذي رسم ملامح الوجع الجنوبي السومري في (شيلات امهاتنا) من خلال حزن قصائده, لعلك تلملم القوافي والاوزان لعالم الاموات, من اجل ان تقرأ في مهرجانا للراحلين والبائسين في عالم الخلود , بجانب عريان السيد خلف, وكاظم اسماعيل, وفاضل عبد السادة, وعطا السعيدي, مع وجود نخبة من ذائقة الشعر الكريم اكثرهم من شهداء ثورة اكتوبر وتشرين, رأيت عريف الحفل واعتقد بأنه كان علي رشم حيث قدمك بأحد ابياتك التي تقول ( نذرنالك تجي وندعيلك تعود وعمت سجينه وشيب نذرنه)

جبار ايها الشاعر الذي بكت عليه بنات الجيران لأنك كنت تراهن اخوات لك, لم يكن لك اخوات من امك التي مزقت خديها ونسيت اضافرها في وجهها, في الامس عند رحيلك خرجن بنات البيوت ليلطمن خدودهن عليك ويشقن جيبوهن, لتتحقق نبؤة البيت الذي رثيت بيه شقيقك رائد ( ماعندك خوات يشكن الزيج انه اختك واشك زيجي اعله طوله)

بماذا سنكتب يا جبار فالحروف جفت واقلامنا انتكست, لعلك اخترت اليوم الذي سجله التاريخ بذكرى دفن الامام الحسين والفتية الميامين من اله, ليكون يوم لمدفنك وانت تريد الكثير (اريد الوطن للعباس خاطر بيه يتكفل اريد الطف اريد بكل شبر مقتل) تريد كل شيء يا جبار! وماذا بعد ؟ (اريد اسم العراق اول)

يا ايها الانسان الجنوبي الذي لم يذق طوال حياته غير البؤس والحزن والظيم, ها انت تترجل عن صهوة جوادك, وتسافر عبر قطار الراحلين لأخر محطات الوداع, ولترقد في امان وسلام في مقبرة السلام.

فسلام عليك يوم ولدت شاعرا عراقيا سومريا اصيلا, وعشت انسانا متواضع خلوقا طيبا, ورحلت وتركت خلفك نتاجا يتسلى به العاشقون والمغرمون بك, ارقد بسلام يا جبار الشعر وجبار العراق, سنردد بعد رحيلك ما كتبته, ليكون رثاء منك اليك ( منين نجيب مثلك حتى ننساك ومنو المثلك يعوضك لو خسرنا ).

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

فلسفة العداله القضائية بأتفاقية(بنغالور) الدوليه لتصويب السلوك القضائي..؟

أعداد أ. د جلال خضير الزبيدي حقوقي واستاذ جامعي ملاحظه: هذه الورقه القانونيه بخصوص تصويب السلوك القضائي نهديها لقضاة العراق المحترمين..  ان محددات العداله القضائيه  تحتل مكانآ قانونيآ بارزآ...