الجمعة 23 تشرين أول/أكتوبر 2020

رثاء مواطن عربي

الخميس 03 أيلول/سبتمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كتبت احدى الاخوات الفلسطينيات عتاب على احد الدول العربية كونها ستحاسب رسام كاريكاتير انتقد بلوحاته الكاريكاتوريّة وضع امة العرب فاجبتها
———————————————

ماذا بقى اختي من نخوة العربِ
انابيب بترولٍ أم صهاريج كثب
لقد وأدوا الحلم فماتت طفولتنا
كم ضيعوا من أمجادٍ بلا سبب
باعوا القضية والأثمان كرسيهم
خانوا الامانة بين الدّسِّ والكذب
ولعنة التاريخ تبقى تلاحقهم
كم نكبة فجعوا من سوء منقلب
كنا نخيلا كالجبال شامخة
مات النخيلُ وسعفه كالحطب
يابنت قومي ارى عارٌ يلاحقنا
والقدسُ بيعت في قمةِ العرب
يابنت قومي لا أقول مكابر
فقد نباع لأجل المال والذهب
اما ترين شعوب الارض مزقها
تخاذل الحكام علّةُ السبب
من بغدادَ الى عمانَ تأسرني
ارض الكنانة ونيلها العذب
وتونس الخضراء تحيي مغربنا
وبيروت تبكي من جوعٍ ومن رعب
وشام العروبة تبكي عواصمنا
وشعوبنا تربوا ساعة الغضب
وهذه الخرطوم تبكي حرقةً
وبنغازي اليوم ناراً موقد اللهب
وحفنةٌ من شيوخِ القوم دورهمو
دور النذالةِ كما حمالة الحطب
ومابقى من عروبةٍ نقدسها
غير خريطة تحكي سالف الحقب
لاتأملين الخير اختاه انهم
قعر الحثالة والديوث في النسب
امست بلا ليث اليوم غابتنا
مثل النعاج يسوقها الذئب
ما خاب شاعرنا في نظم أشعاره
السيف اصدق انباءً من الكتب
كنا نقول وكان القول يتبعنا
اصابنا الذل وامسينا من العجب
—————————————————
ملاحظة مهمة:- انا لست شاعر لانني لا اضبط الوزن والقافية احيانا وربما الجأ الى ضبط الوزن من الاساتذة ذوي الاختصاص…. تقبلو تحياتي




الكلمات المفتاحية
رثاء مواطن عربي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 2607:5300:60:7b5d::