السبت 26 نوفمبر 2022
20 C
بغداد

بيروتتشيما

مُضخّمةٌ وبأضعافٍ مضاعفة العبارة التي وردت في تصريح وزير الخارجية الفرنسي ” جان ايف لودريان ” في تحذيره بأنّ < لبنان قد يغدو في طريق الزوال > .! , والوزير يدرك ذلك بالطبع وقد تعمّد في ذلك , ولغايةٍ ليست في نفس يعقوب فقط .!

وبقدر ما يتّضح من يأسٍ او شبه يأسٍ لدى فرنسا او سواها من الوضع القائم في لبنان ومديات خطورته , والخطورة الأكبر في حال استمراره , فهنالك اكثر من قراءةٍ استباقيةٍ لما وردَ على لسان لودريان بهذا الشأن ,

فبجانب أنّ زيارته الحالية هي تمهيداتٌ اوليّةٌ عجلى لزيارة الرئيس ماكرون القريبة والمرتقبة , ولما سيطرحه من طروحاتٍ لابد أن تكون غير تقليدية , حيث هيّأ الوزير الفرنسي لها بتجسيم الوضع الراهن بحجمٍ اكبر ووزنٍ أثقل .

وبغضّ النظر من أنّ الفترة الفاصلة بين زيارة الرئيس الفرنسي لبيروت < بعد 3 أيامٍ من الإنفجار الذي حدثَ عصر ثلاثاء الرابع من شهر آب – اغسطس الماضي , وبين موعد زيارته القادمة > هي فترة قصيرة للغاية لا تسمح ولا تتيح لحدوث تغييراتٍ درامية في وضع وهيكلية النظام السياسي في لبنان , وباريس على دراية بذلك ايضاً .!

ومع تعدّد زوايا النظر ” وبنسبٍ قليلة ” في استقراء ماهيّة مكنونات تصريح لودريان وماذا قد يكمن خلفها , فليسَ بمستبعدٍ ” الى اقصى الدرجات ” ليغدو ذلك كتمهيدٍ سيكولوجيٍ في الإطار الجمعي , للتحضير لتدخّلٍ عسكري شبه دولي تترأسه فرنسا بأنزال قوات بحرية وبرية – جوية لعزل بيروت والمناطق والمساحات المحيطة بها عن الجنوب اللبناني ” منطقة تواجد قوات حزب الله ” , وذلك لتسهيل وتنصيب حكومة تكنوقراط وطنية جديدةٍ ومدعومةٍ من الجيش اللبناني وبرعاية دولية .! , وما نشير له هنا لا يتجاوز شرعية الحدود الإفتراضية التي غدت تفرض ” الممكنات المستحيلة والإستحالات الممكنة ” معاً , في وضع لبنان المضطرب .

الى ذلك , وبعيداً – قريباً منه , فهنالك عَتَبٌ او عتابٌ ما على الإعلام العربي لعدم الترويج لتسمية انفجار مرفأ بيروت المدوي بِ < بيروتشيما > نسبةً الى الآثار التراجيدية التي تركتها القنبلة الذرية على مدينة هيروتشيما في اليابان إبّان الحرب العالمية الثانية , وهذا العتاب يأخذ بنظر الإعتبار عدم وجود ما يسمى بالإعلام العربي ! , لكنما الحديث هذا بصيغة الحدّ الأدنى او اكثر قليلاً .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عازمون على اعادة السلام

مازالت بعض الدول تعاني من الارهاب العابر للقارات وهذا تحدي جدير بالدعم و التعاون الدولي الجاد المنظم للحرب على الإرهاب والعراق أكثر دول العالم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العمامة الشيعية لما تنتهي صلاحيتها من مرتديها Expiry

العجيب في المعممين الشيعة الذين يبيعون شرف الانتماء للمذهب ,يساومون اعداءهم وينالوا من مذهبهم محاولين ارضاء رب النعمة الجديد ..يسيء ويذم مذهب الحق والمرجعية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التمثيلية الإذاعيــة

مبدئيا فالعنوان ليس خـدعة أو نوع من الإثارة؛ بل هو بمثابة مدخل لما أود خطه في هاته المقالة؛ التي تجنح تارة نحو الذكريات وتارة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الشكر الكبير لقطر قيادة وحكومة وشعباً

بدأت مباريات كأس العالم ولأول مرة بالتاريخ على أرض عربية إسلاميه، وكانت الافتتاحية ناجحة بامتياز، وهي فخراً للعرب والمسلمين بأن بدأت بآيات من الذكر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تأملات

تأملت حتى افهم وعندما فهمت بكيت دون قنابل مسيلة للدموع .. فمن هو الظالم الذي حول وطني الى مدينة تحارب من اجل ثلاث نقاط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أسم بلا فعل ….

دعونا نذكر يعاني العراق منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي من عدم الاستقرار نتيجة لظروف الحروب والحصار الاقتصادي الذي فرض عليه بقرار دولي لما يقارب 12...