الخميس 15 تشرين أول/أكتوبر 2020

الدور الوظيفي لمشايخ الخليج؟؟

الأربعاء 26 آب/أغسطس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

1-بأسم ألدين ..دخلت ألقوات ألصليبية ؛أرض ألحرمين ألشريفين؛وبأسم الدين يسجن ألدعاة ة وألعلماء..وباسم ألدين تحاك ألمؤمرات لفلسطين وبيعها بأبخس ألأثمان ..وبأسم ألدين يحاكم ويقتل كل من يعارض ألمؤوسسة ألحاكمة ..كل ذلك بفضل وبركة صكوك ألمؤسسة ألدينية ..وحسبنا ألله ونعم ألوكيل.2-قالت دراسة جديدة صادرة عن مركز أبحاث ألأمن ألقومي ألأسرائيلي ؛أن ألتغلغل ألآيراني في ألدول ألعربية …يهدد مصالح ألدولة العبرية.ألتموضع ألآيراني في سوريا ،ومشروع ألصواريخ ألدقيقة للجمهورية ألآيرانية ؛هدفه تحضير ألضربة ألنوعية للكيان ألصهيوني ؟؟من عدة جهات وذلك من خلال تسليح حزب ألله بصواريخ دقيقة وبعيدة ألمدى؟؟. لقد تستر ألنمط ألسعودي وراء ألدين ؟؟زمنا طويلا …حتى جائت حرب ألخليج ألثانية ..فكشفت وفضحت ..علماء ألسلطة ؛ألذين طالما نمقوا ألبيانات ؛وسطروا ألصحف وألكتب وألمجلات بفتاويهم ألمنظمة ؛ألتي تصيب دائما في خانة ألسلطة ألسعودية ؛فما بالك بحكام ليس لهم من ألأسلام ألا أسمه فقط؟؟ورغم علم هؤلاء ؛بأقوال ألسلف وترديدهم أياها…ألا أنهم أرتضوا بالقعود معهم …ونزلوا في ألوحل مثل حكامهم ..بل زينوا لحكامهم بيع ألبلاد وألعباد؟؟ ..فبأسم ألدين ..دخلت ألقوات ألصليبية أرض ألحرمين ألشريفين…وبأسم ألدين يسجن ألدعاة وألعلماء ..وبأسم ألدين يحاكم ويقتل كل من يعارض ألسلطة ألحاكمة ..كل ذلك بفضل بركة صكوك ألمؤوسسة ألدينية .فحسبنا ألله ونعم ألوكيل { أقتبست أفكار تعود للداعية هاني ألسباعي }من كتاب ألصراع بين ألمؤوسسات وألأنظمة ألحاكمة ؟؟.رفض عمران خان بطل ألعاب ألعالم في رياضة ألكركت؛ورئيس وزراء باكستان حاليا؛ألأعتراف بالكيان ألصهيوني ؛وقال لايجوز أسلاميا وأنسانيا ؛ ألأعتراف بدولة آسرائيل ؛ألتي أغتصبت أراضي ألشعب ألفلسطيني ؛وطردت أصحابها ألشرعيين؟؟.قال د.عبد ألحي زلوم ؛كيف سيواجه ألمطبعون؛ألله تعالى؛ يوم ألقيامة ؟؟؛وهم يتعاونون مع كيان يحول مساجد ألله ألى بارات وحظائر بقر!!لم هذا ألهوان ؛وهم يعلمون أن ألأمبراطوريات ألحاكمة ؛ستلقي بهم ألى ألتهلكة ؛بعد أنتهاء دورهم ألوظيفيي؟؟.ما ضر هؤلاء ألعلماء لو أنهم حرضوا ألأمة على ألجهاد ألمقدس..كما يحدث الآن في جهاد ألشعب ألفلسطيني وأللبناني ؛ضد ألكيان ألصهيوني ألغاصب ؟؟.أطلع ألمجهر ألأوربي على نتائج تحقيق لمنظمتين غير حكوميتين في سويسرا؛تؤكد أن أمارة أبوظبي ؛تعد بوابة لنقل ألذهب ؛من مناطق ألنزاع في أفريقيا ؛ونقله ألى مصافي ألتكرير ألسويسرية ؛ويتم أللجوء ألى وسطاء ؛لأخفاء مصدر ألذهب ؛وكانت ألأمارات قد صدرت 199 طن من ألذهب ؛. بقيمة سبع مليارات فرنك سويسري؟؟.وأظهر ألتقرير؛أن ألمصادر ألحقيقية لغالبية هذه ألكميات من ألذهب ؛ألذي صدر معظمه ؛بصورة غير مشروعة؛ من مناطق منكوبة بالصراعات ؛مثل جمهورية ألكونغوا ألديمقراطية ؛ومنطقة دارفور في غرب ألسودان .فتح تحقيق رسمي في نهب مناطق ألصراع عبر ألأمارات ؟؟؛ومن شابه أباه ماكفر ؛فأجدادهم ألعظام ؛غزو ألبلدان بأسم ألأسلام ؛سرقوا أموالهم وأستحيوا نسائهم ؟؟؛وبيعت ألمرأة بدرهم ؛وألجمل بدينار ؛وهم لايختلفون عن أتباع ألصهاينة ؛ألذين يدعون أنهم شعب ألله ألمختار ؛ أحتلوا أراضي فلسطين ؛ونهبوا خياراتها ؛وهجروا أبنائها ؟؟




الكلمات المفتاحية
الدور الوظيفي مشايخ الخليج

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.29