العرب والأمية الشيوعية!!

مَن يقول لكَ أن العرب يعرفون الشيوعية فلا تصدقه , فالعرب يتمتعون بأمية شيوعية , أي أنهم من أجهل البشر بالشيوعية , ولهذا آلت أحزابهم وحركاتهم الشيوعية إلى مصير شديد!!
ومن يقول لكَ أن العرب يعرفون الإسلام فلا تصدقه , فهم من أجهل الناس بدينهم!!
فالأحزاب الشيوعية في بلاد العرب ما إقتربت من المبادئ والقيم والمعايير الجوهرية ولا عملت بها , وإنما أمعنت بالعاطفية والإنفعالية والتصورات الطوباوية المنقطعة تماما عن الواقع ومقتضيات الحياة.
ووفقا لأوهامهم التي ألبسوها لباس الشيوعية تمرغوا بالويلات والتداعيات المريرة , وحتى وقتنا الحاضر الذي نتوهم فيه بالديمقراطية , تجد الأحزاب الشيوعية وكأنها حالات مغيبة مجهولة لا قيمة لها ولادور , ويعود ذلك لأميتها بالشيوعية وعدم معرفتها لأبسط مبادئها وآليات تطبيقها في الواقع الإنساني , وربما سيقول قائل أن هناك أسباب عديدة معروفة أعاقت التطبيق لم تذكرها.
ومَن يزور دول أوربا الشرقية التي كانت شيوعية , ولا تزال تتمتع بمعطيات الشيوعية من بنى تحتية وأساس إقتصادي خدمي متين ومنفتح على الأجيال , يدرك أن العرب لم يعرفوا من الشيوعية إلا قشورها , وربما إسمها وحسب.
وقد حكم حزب شيوعي عربي في دولة اليمن الجنوبي لسنوات , وما تمكن قادته من العمل بموجب منطلقات الحزب الشيوعي والتعلم من دول أوربا الشرقية , التي كانت تزود العرب بمنتجاتها في الحقبة الشيوعية , حيث إزدهرت فيها الصناعة والتجارة والزراعة والتعليم , وغيرها من متطلبات الحياة القوية المتوثبة إلى حيث المستقبل الأرقى.
وحتى بعد إنهيار الإتحاد السوفياتي , فأن الدول الشيوعية بقيت محافظة على كيانها وتماسكها وقدرتها على التواصل والعطاء الإنتاجي المعاصر.
فالشيوعية صنعت إقتصادا قويا متطورا في بلدان الدنيا , وفي بلاد العرب أنتجت التناحرات وسفك الدماء والخراب والدمار , ولا تزال بعيدة عن قدرة بناء أبسط مقومات الإقتصاد والحياة الواعدة للأجيال.
فلا تقل عندنا أحزاب شيوعية , لكي لا تظلم الشيوعية وتدمر جوهر منطلقاتها ومبادئها , التي صنعت الحياة الكريمة العزيزة في الدول التي كانت تقودها!!
فهل من قدرة على إستيعاب النظريات وإكتساب مهارات التطبيق العملي الناجح لها؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
736متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة

افرزت انتخابات تشرين 2021 صدمات وكبوات ونجاحات ووجوه كثيرة جديدة وخسارات كبيرة للولائين لايران وتشكيك مبالغ فيه للخاسرين والفصائل المسلحة واصحاب نظرية اما انا...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق اختار ان يكون سيد نفسه!

يبدو ان الفائز الأول في الانتخابت المبكرة" الخامسة "التي جرت في العراق يوم الاحد 11/ اكتوبر هو التيار الصدري بقيادة الرجل الدين الشيعي مقتدى...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم

العراق بين ،23 اب يوم التأسيس 1921 وبين 23 اب يوم التيئيس، 2021... النخب الحاكمة طيلة القرن بين نقص في الوطنية او فساد في الذمم. قرن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاحتلال الأذكى .. والفشل الحتمي

يشهد تاريخ العراق على ماقدمه الاحتلال البريطاني من تأسيس للبنى التحتية للدولة العراقية من مشاريع النقل مثل سكك الحديد والموانئ والطيران واستكشاف النفط وتصنيعه...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أيها العراقيون ..اصنعوا دولة الوطن..الغرباء لا يصنعون..لكم وطن ..؟

لا توافقا وانسجاماً بين الوطن والخيانة ، فهما ضدان لا يجتمعان ، ونقيضان لا يتفقان ..لذا فمن اعتقد بأتفاقهما يعانون اليوم من انكسار يتعرضون...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هناك جدل في العراق حول نتائج الانتخابات البرلمانية

لم يكن من قبيل الصدفة أن تحرص الإدارة الأمريكية وبدعم قوي من قبل الحكومة الإيرانية على إجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في بلدي العراق...