الاثنين 19 تشرين أول/أكتوبر 2020

التطبيع والتجويع؛وجهان لعملة واحدة؟؟

الاثنين 24 آب/أغسطس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ولاة أمورنا يعيدون ألتاريخ ؛بشكل مشابه ؛كما حصل في مكة ألمكرمة قبل ألبعثة؛على مبدأ ألأمارة ولو على حجارة؟؟.ألقبائل ألعربية ؛في مكة ألمكرمة ؛لايهمها ألحجيج ؛بل ألسلطة ؛وما يحصلون عليه من أموال ؛تتقاسمها ألقبائل أنذاك ؟؟؛ثم بدأ ألصراع ؛على سدانة ألكعبة ألمشرفة ؛بين عبد شمس وعبد مناف .يتقاتلون؛ فيما بينهم لأسباب تافهة ؛كما يحصل ألآن ؟ ؛حروب في أليمن وسوريا وليبيا ….ألخ.فحصار؛ألنبي {ص}و بني عبد مناف ؛ في شعاب أبو طالب؛ من قبل بني عبد شمس؛كان من أجل ألسيادة وألمال ؟؟؛فلا يهمهم ؛أن تنزل رسالة من ألسماء؟؟؛ كل مايهمهم ألسيادة وألريادة ؛وسقاية ألحجيج ؟؟؛ومن تكون له ألغلبة؟ .وعندما بدأ بعض من أهل قريش ؛يؤمنون بالدين ألجديد {حاصروا ألنبي وأصحابه {ص} ومنعوا عنهم ألماء وألغذاء ؛كما يحصل ألآن في أليمن وغيرها من ألبلدان ألعربية ألفقيرة؟؟.ألفزاعة ألأخيرة ؛ألتي ظهرت ؛ بألأعتراف وألتطبيع؛مع ألكيان ألصهيوني ؛لاتختلف عن كفار قريش ؛ألمهم ألأمارة ولو على حجارة ؛وهذا هو شعار ألعربان سابقا ولاحقا؟؟.ألتدافع بين حكام ألدول ألعربية ؛وبعض من شعوبها ؛في تأييد؛ألكيان ألصهيوني وألأعتراف به ؛يوفر لهم ألبقاء لفترة طويلة ؛على مبدأ آنه وأخويه على أبن عمي ؛وأنا وأبن عمي على ألغريب ؟؟. فالشعب أليمني والسوري وألليبي ؛لاقيمة لهم ؛فهم أرقام في سجلات ألنفوس؟؟.أما شعب ألله ألمختار ؛ونتنايهوا وترامب ومن لف لفهم ؛فهؤلاء من ألعشرة ألمبشرين في ألجنة ؟؟.فكما أنتقم يزيد ألأموي ؛من أهل بيت ألرسالة ؛في مجزرة كربلاء ؛أحفادهم أليوم يعيدون نفس ألسنياروا ؛ضد ألشعب ألفلسطيني ؛وأليمني ؛وألليبي ؛وأللبناني؟؟؟؟؟.حزب ألله ؛حزب ألشيطان ؟؟؛.أما حكام مصر ودول ألخليج وحلفائهم ؛أحباب ألله ؟؟.فكيف يستقيم دينيا ومبدأيا ؟؟؛أن نتأخذ ألصهاينة وزبانيتهم ؛أولياء من دون ألله ؟؟. أن ألعقلية ألعربية ألخليجية وأخواتها ؛تعظم ألطغاة ؛وتقزم ألمجاهدين وألمؤمنين؛يحللون ألحرام ؛ويحرمون ألحلال ؛ يبنون قواعد عسكرية ؛على قدم وساق ؛وتتسابق ألمشايخ ؛في بناء قواعد عسكرية للغرب وآسرائيل؛على أراضيها ؛ تكلف ألمليارات من ألدولارات سنويا ؛بينما يموت مئات ألألوف من ألأطفال وألنساء في مشارق ألأرض ومغاربها ؛وفي ألعالم ألعربي سنويا ؟؟.نتنياهو؛أصبح رمزا للأمة ألعربية؟؟ ؛يتدافع ألحكام ألعرب ؛لتقديم ألولاء ؛لقاتل ألأطفال ؛من أجل أن يمدد لهم ؛مدة ألبقاء على كراسي ألحكم ؛وعادة حرب ألبسوس ؛مرة آخرى ؛فالعربي يقتل ألعربي ؛وألمسلم يقتل ألمسلم ؛وألجميع يقولون نحن حزب ألله ؟؟.بينما حزب الله أللبناني ؛ أصبح منظمة أرهابية ؛تنشر ألرعب وألقتل ؛قي كل أنحاء ألعالم ؛أما جيش ألأحتلال ألأسرائيلي ؛حمامة سلام وصمام أمان ؛لأبناء عمومتهم في ألعالم ألعربي ؛وبدلا من ألسلام عليكم ؛أصبح شعارنا شالوم؟؟ .ألعرب أرانب للأجانب ولكن …لأخوتهم أسود بكل قضية ؟؟




الكلمات المفتاحية
التطبيع عملة واحدة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.9