الخميس 1 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

السجود

هي لحظات منفلته من الزمان والمكان… لحظات فريدة.. لاتدركها عقارب الساعات ولا لحظات الشروق والغروب… لحظات ينسلخ فيها الإنسان عن نفسه ويتحول إلى كائن اثري يسبح في بحر من النور… لحظات تتوقف فيها الأشياء لتعلن عن وجود مطلق

هي لحظات السجود والوقوف بين يدي الله.. تحس فيها بالقرب منه واستنشاق شمائل رحمته تعوم في بحر من المعاني البيض.. وتستشعر كل بهجة الوجود… وتشعر بفيض من الحرية اللامتناهية….. انه الله وقربه روح البهجة وصفو المسرة وخالص اليقين وشموخ القوة…
وتنقشع العتمة…ويبدو العالم بين يديك طفلا يكركر للسماء… السجود هو العبودية التي تمنحك ذروة الحرية.. وتشعر انك شعاع يطفو فوق الأشياء لا تشغلك الجاذبية ولا غناء الملائكة
ولكن في هذه الايام.
والذي اصبح ظاهرة عصرنا ويومنا هذا
فالسجود الفكري هو إذلال فكرك وخضوعه لفكر وأفكار غيركهو الطاعة العمياء لراعي لا يملك من العلم سوى كم وجبة
ستملأ بطن قطيعه وكم مرة يتغوط قطعانه منها لكن مالذي يجعلك تسجد بفكرك ل س من الناس؟
واذلال افكارك ل ص من الناس؟
فأنا لم اجد سجودا فكري إلا عند عبيد المتوارث الذين يولدون بأجساد واشكال جديدة.
لكن بفكر وتقاليد منسوخة لم اسمع عنها ولاسف اصبحت هي مبدء متوارث في حياتنا

المزيد من مقالات الكاتب

حوار

المرحلة الملكية

حكاية …

في حوار مع صديق

صديقتي

رسالة الى السماء

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...