الجمعة 22 أكتوبر 2021
28 C
بغداد

اسباب الصراع العربي الاسرائيلي وحلوله

نشأت فكرة العداء لليهود قبل العداء لأسرائيل (كدولة) ،منذ نشوء الاسلام حاول النبي محمد ضم القبائل العربية اليهودية الموجودة حوله الى الاسلام لكن اغلبهم رفضوا تلبية دعوة محمد مما دفعة الى استغلال موضوع الوحي وبدأ يظهر عداءه لليهود تاره يهددهم ويتوعدهم بالنار والويل والثبور ويفرض عليهم الجزية وفي موضع اخر يقول (لاخوف عليهم ولاهم يحزنون) وهذا تناقض غريب يفسره المسلمون ويوضع تحت بند (الناسخ والمنسوخ او لكل اية اسباب نزول وما الى ذلك مما لا يرضي العقل السليم) !!!! و لا تخفى على المراقب موضوع غزوة خيبر التي ادت الى مقتل اسرة السيدة (صفية بنت حيي) وسبيها ثم بعد ذلك طلب منها النبي محمد ص الزواج فوافقت بعد قتل زوجها وابوها واخوتها!!!
اليوم ونحن في القرن ٢١ علينا النظر الى الخلاف الاسلامي اليهودي بطريقة اكثر عقل وحكمة ،الله لايمكن ان يرسل الوحي لأثارة الشقاق والفتنة بين ابناء الجنس الواحد ولايمكن للخالق ان يطلب من عباده ان يغزوا ويسبوا ويسرقوا ويغتصبوا النساء فقط لأنهم خالفوا افكارنا وهذه الافعال نقيض رحمة الله….
فلو صححنا اساس الخطا نستطيع فهم اسباب العداء العربي الاسرائيلي بل وربما معالجته حفاظا على دماء الاف الابرياء وتجنب خسائر الارواح لكي نعيش في سلام ومحبة ورخاء.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
739متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كيف يحمي الشيعة انفسهم ؟

قبل الجواب على السؤال علينا ان نسال من هم اعداء الشيعة ؟ هل هو الحاكم ، ام المنظمات الارهابية ، ام الامم المتحدة ومن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون...

وعي الجماهير بين مشروعين دويلة الحشد الشعبي وشبح الدولة القومية

(إلى الأمام نحو انتفاضة أخرى) لقد نجحت العملية ولكن المريض مات، هذه الجملة أقل ما يمكن أن توصف بها الانتخابات، التي طبلت وزمرت لها حكومة...

لا يرحمون ولا يريدون رحمة الله تنزل!

لعلك سمعت بالعبارة الشائعة التي تقول "تمسكن حتى تمكن!" والتي تطلق عادة على الشخص المنافق الذي يصطنع الطيبة والبراءة حتى يصل الى هدفه ثم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق..والعودة لعهود الإنقلاب!!

الإنقلابات هي السمة الغالبة على حياة العراقيين منذ أن بزغ فجر البشرية ، ويجد فيها الكثير من ساسة العراق ومن دخلوا عالمها الان ،...

معضلة رئيسي

لاتزال وسائل الاعلام العالمية تتابع وعن کثب موضوع دور الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مجزرة عام 1988، والمطالبات الاممية المتزايدة بمحاکمته أمام المحکمة الجنائية...