الخميس 01 تشرين أول/أكتوبر 2020

في ذكرى انتهاء حرب العراق وايران

الثلاثاء 11 آب/أغسطس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

في ذكرى انتهاء حرب العراق وايران
في الثامن من آب قبل أكثر من ثلاثين سنة انتهت حرب الثمان سنوات بين العراق وايران الحرب الأطول في القرن العشرين .
حرب لم يعرف الشعب العراقي لما بدأت وكيف انتهت في حينها وما هي نتائجها وهل انتصر فيها العراق او خسر .
لكن بعد انزياح حكم نظام البعث ورحيل معظم شخصيات الحرب من الطرفين تبينت الكثير من الحقائق التي كانت محجوبة عن الناس
فبعد وصول الخميني للحكم في إيران عام 1979 وانتهاج الحكم الإسلامي حسب المذهب الجعفري الاثني عشري وولاية الفقيه في ايران .
بات نظام الحكم في ايران يشكل تهديدا مباشراً للنظام العراقي انذاك القائم على اساس الأيديولوجيا القومية ودب الخوف فيه من خطورة المد الإسلامي وتأثيره على النسيج الداخلي العراقي الذي يدين أكثر مواطنيه بالمذهب الاسلامي الشيعي الاثني عشري ومطالبة الكثير من الأحزاب المعارضة والشخصيات الكبيرة بضرورة أن يكون الحكم اسلامي شبيها بإيران . اضافة الى التحريض الكبير من الدول الاقليمية والدولية والتي تضررت من النظام الجديد في ايران .
كذلك الطموحات الهمجية والغباء السياسي للقيادة العراقية له تأثير كبير أيضا بشن الحرب.
شنت الحرب بحجة الحدود وتم تسويق تلك الأعذار رغم أن النزاع لم يكن حدودياً ابداً و حدود ايران والعراق واضحة ولم تشهد اي تغيير او نزاعات عليها ومؤمنة حسب اتفاقية الجزائر التي وقعها صدام نفسه عندما كان نائب للرئيس .
وشنت الحرب وراح ضحيتها الالوف من خيرة شباب العراق وتراجع اقتصاد العراق الذي كان كبيراً جدا بعد ان تم توجية كل الموارد من أجل الحرب .
وظهرت المشاكل الاجتماعية والجوع وجيوش الأيتام وفي الثامن من آب من عام 1988 تم إيقاف الحرب بعد أن رضي الطرفان بقرار مجلس الأمن رقم 598 لسنة 1987 .
وخسر العراق اضافة لما خسر من أبنائه وأمواله خسر ضفة شط العرب الاخرى بعد ان كانتا كلا الضفتين في الأراضي العراقية بعد ايقاف الحرب اصبحت ايران تشاركنا بشط العرب .




الكلمات المفتاحية
العراق وايران ذكرى انتهاء حرب العراق

الانتقال السريع

النشرة البريدية