الخميس 01 تشرين أول/أكتوبر 2020

الذكرى 32 لوقف الحرب العراقية الايران

الثلاثاء 11 آب/أغسطس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

مرت الذكرى السنوية الثانية والثلاثون لوقف الحرب ا لعراقية الايرانية . ضحاياها حوالي 190 الف من العراق و230 الف من ايران مع مئات الالوف من الجرحى والمعوقين من الطرفين , ومئات المليارات من الدولارات من الهدر والضياع والتدمير والخسائر …نحن العراقيون لازلنا مثل دون كيشوت على الحصان نقاتل المراوح اذا لم نلقى احدا لنقاتله على اديم الارض!. متى ننزل من الحصان ونضع السيوف في اغمادها , ونشق طريقنا نحو البناء والتنمية والعدالة؟؟؟. ولكن كيف ؟؟؟لازالت المشكلة قائمة وهي ان قادة البلد لايعرفون من بناء الدولة شيئا!!. حزب واحد طار واصبح غيمة وتساقطت منها بعد سقوط بغداد مئات الاحزاب الصغيرة , والحمار الاسود بعد ان اصابه جنون العظمة ,ظن نفسه حصانا اصيلا ,فطار وسقط وتشظى الى آلاف الجحوش الصغيرة التي تقتات الآن كالديدان على ارض الوطن وتنخره . فهل صدق المرحوم الملك فيصل الاول عندما قال : لايوجد في العراق شعب ,بل تكتلات بشريه خاليه من اي فكره وطنيه..

متشبعون بتقاليد واباطيل دينيه؟؟




الكلمات المفتاحية
الحرب العراقية المعوقين ايران

الانتقال السريع

النشرة البريدية