الأحد 20 أيلول/سبتمبر 2020

من اطلق رصاصة الرحمة على لبنان ! ولماذا ؟ ( 3)

الاثنين 10 آب/أغسطس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

( كل يوم معارك ومذابح وقتلى ومع ذلك كانت الحياة تسير وكأن شيء لم يكن ..شعب حي لايموت )

انقسمت بيروت الى المنطقة الشرقية واغلبها من المسيحيين والمنطقة الغربية التي كانت مختلطة مع اغلبية مسلمة . المنطقة الشرقية محاطة بمخيمات الفلسطينيين اهمها مخيم تل الزعتر .. في بداية عام 1976 قامت المليشيات المسيحية باقتحام منطقة الكرنتينا ذات الاغلبية المسلمة الواقعة تحت سيطرة منظمة التحرير والتي يسكنها اكراد وسوريون وفلسطينيون وقتلوا 1500 شخص . ردت المليشيات الفلسطينية باقتحام مدينة الدامور وقتلت المئات من المسيحيين … وهكذا في كل يوم نسمع عن هذه المذابح وردود الفعل بمذابح من الجانب الاخر وقصص ومذابح واغتصاب وقتل لاتنتهي … في حزيران 1976 كانت المليشيات المارونية على وشك الهزيمة فطلب الرئيس سليمان فرنجية من سوريا التدخل لحماية الميناء والا سيغلق بوجه البضائع السورية ( وكان يعرف اهمية الموضوع لسوريا ) فدخلت سوريا لبنان واحتلت طرابلس وسهل البقاع بسهولة واضحة وبالمناسبة يجب ذكر ان فرنجية طلب ايضا مساعدة اسرائيل … من هي الاطراف التي شاركت في الحرب الاهلية كل الشعب اللبناني

المسيحيون الموارنة – الشيعة – السنة – الدروز – منظمة التحريرالفلسطينية – اسرائيل – الجيش السوري .. في البداية كانت هناك ثلاث جبهات : الجبهة اللبنانية بزعامة كميل شمعون يسيطر عليها المسيحيون الموارنة وحصلوا في البداية على معونة من سوريا ( وحصلت بعد ذلك اشتباكات بين الجيش السوري وقوات بشير الجميل لوقف الزحف السوري الى المدن المسيحية بعد تصرفات لااخلاقية من قبل الجيش ) واسرائيل وكان الدور الاساس للقوات اللبنانية بقيادة بشير الجميل .. والجبهة الثانية مجموعة الحركة الوطنية اللبنانية بقيادة كمال جنبلاط ( اريد ان اذكر حادثة اغتيال جنبلاط والتي تشير اصابع الاتهام الى سوريا ولكن القي القبض على قاتله وهو يسوق سيارة برقم عراقي ؟؟ امر غريب ).. والجبهة الثالثة منظمة التحرير الفلسطينية بجميع قواها والتي تحالفت بعد ذلك مع الحركة الوطنية اللبنانية …يمكن اختصار صورة التحالفات في بداية الحرب ( بمعنى ان هذه التحالفات قد تغيرت ) على الشكل الاتي الاحزاب اليسارية والحركات الاسلامية والدروز والناصريين انضموا لصفوف الفلسطينيين وانضمت الفصائل المسيحية اليمينية مثل جيش لبنان الحر وجيش لبنان الجنوبي وتيار المردة وحراس الارز وميليشيا النمور مع حزب الكتائب ولكن ولكن كانت الولاءات تتغير بشكل سريع ومفاجئ وغير متوقع .. قصص الحرب الاهلية بالنسبة لي مثل قصص الف ليلة وليلة بل اكثر لاتنتهي لذا سأمر سريعا على بعض الامور العماد ميشيل عون الرئيس اللبناني الحالي كان قائدا للجيش من 1984 -1988 مسيحي ماروني كان ضد سوريا وضد تواجدها ولذا كان يستلم مساعدات مالية من الحكومة العراقية وعدة مرات قام العراق بدفع نفقات شراء اسلحة للجيش . ثم ترك لبنان وذهب الى فرنسا وهو يحمل الجنسية الفرنسية ثم تحول بعد ذلك الى حليف قوي لسوريا بعد زيارته لبشار الاسد .. الامر الاّخرسمير جعجع عضو البرلمان الحالي من ابرز المشاركين في الحرب وواحد من الملطخة ايديهم بالدماء( كل الدماء ) او مايسمى بمجرم حرب حكم عليه بالاعدام بتهمة تفجير كنيسة سيدة النجاة وحوكم بتهمة اغتيال رشيد كرامي وتهمة اغتيال داني شمعون واغتيال طوني فرنجية وعائلته وخفف عنه الحكم ثم أعفي عنه بقرار نيابي ( كان يستلم اموال ومساعدات من الحكومة العراقية ) كان مع حزب الكتائب ثم طرد منه ثم اصبح قائدا لميليشيا القوات اللبنانية خاض حربا شرسة ضد العماد ميشيل عون قائد الجيش اللبناني (( وانظروا الاثنان كانوا يستلموا مساعدات واموال كبيرة من العراق )) . يمكن القول ان حزب الله وحركة امل ( بمعنى الشيعة ) لم يكونوا طرفا في الحرب اللبنانية في البداية كمجموعة انما كافراد نعم في السنيين الاولى من الحرب وبدأ ظهورهم بعد عام 1980 ومجيء الثورة الايرانية التي بدأت بالدخول الى لبنان بقوة واول ما قامت به هو محاولة انهاء النفوذ العراقي في لبنان خصوصا عن طريق حركة امل وحصلت عدة معارك بينها وبين البعث العراقي …وكذلك ترويض بعض الفصائل الفلسطينية .. بدأ حزب الله بالظهور كقوة في عام 1982 خصوصا بعد دوره في تحرير الجنوب واخراج اسرائيل ..

وبعد ان قتل 120000 وهاجر مليون لبناني والخسائر المادية وتهديم المدن اللبنانية وتعبت كل الاطراف جاء الوقت لوقف الحرب العبثية …نأتي الى عام 1989 وبرعاية سعودية تم توقيع اتفاق الطائف ووضع نهاية رسمية للحرب في لبنان وتم حل كل الحركات المسلحة (عدا ) عدا حزب الله الذي احتفظ بسلاحه وتم تبديل نسبة هيمنة المسيحيين من 45و55% لتصبح 50 % للمسيحيين و50% للمسلمين واقر انتشارالجيش السوري على معظم الاراضي اللبنانية حتى نيسان 2005 . وانتهت عمليات الحرب عام 1990 واسدل الستار على نهاية المسرحية التي دامت 15 عاما واسال نفسي الان لماذا تم ذلك ولماذا تحارب العرب والعالم على ارض لبنان والاموال التي خسرها العرب والارواح والثورة الفلسطينية خسرت من شهدائها اضعاف ما خسرته في العمل الفدائي ضد اسرائيل ( كان يجب ان اتكلم عن حصار بيروت من قبل اسرائيل عام 1982 وخروج منظمة التحريرالفلسطينية بالقوة من لبنان ودور ابو نضال في تاجيج المواقف ربما في فرصة اخرى ) لاي هدف ومن كان وراء كل ذلك اسئلة لم اجد لها جواب … كنت اود الكتابة اكثر حول هذا الموضوع ولكن كفى قصصا في الجزءالرابع احاول العثور على جواب من ولماذا ؟




الكلمات المفتاحية
الحرب الاهلية رصاصة الرحمة شعب لبنان

الانتقال السريع

النشرة البريدية