السبت 20 أغسطس 2022
35 C
بغداد

الطائرة …. الوسيلة الأمنة لتنقل الناس

الطيران وتحديدا النقل الجوي هي الوسيلة الأكثر أماناً بين وسائل النقل الأخرى حسب أحصائيات عالمية , حيث أشار المركز الوطني الأمريكي للإحصاءات إلى أن “احتمالات وفاة الإنسان في حادث تحطم طائرة يأتي بمعدل شخص لكل 20 ألف شخص، بينما قدرت احتمالية وفاة الإنسان في حادثة سيارة بمعدل شخص لكل 100 شخص”… انتهى الاقتباس
ولكن….برغم هذه الإحصائية المطمئنة نوعا ما والتقدم التكنولوجي المتصاعد في الصناعات الجوية ، نرا أن أعداد حوادث سقوط الطائرات مستمر بالتزايد , وهو مايجعل أغلبنا يعيش حالة القلق أثناء التفكير في السفر بواسطة الطائرة، مما يثير الكثير من التسألات عن الأسباب الأكثر شيوعا لوقوع حوادث الطيران , وهذا ماأشارت له دراسات واحصائيات أجرتها مراكز بحوث دولية متخصصة عن أسباب هذه الحوادث وتصنيفها وصلت لنتائج حول أكثر الاسباب التي تؤدي للحوادث حيث برز سبب الخطأ البشري في أكثر من 50% من حالات سقوط الطائرات في آخر 40 سنة كنتيجة لخطأ الطيار أما السبب أو الخطأ الثاني الذي يتحمله الإنسان وليس له علاقة بقائد الطائرة وإنما يتعلق بأعمال تخريبية أو إرهابية، حيث اعطي لهذه الأسباب نسبة 5% فقط ولكن هي نسبة لا يستهان بها.
والسبب الثاني لاسباب حوادث الطيران تلك التي تحصل نتيجة العطل التقني وخصوصا الأعطال الميكانيكية وقسم من الأعطال الإلكترونية التي قد تكون سبب من اسباب الحوادث بنسبة 20% ، باعتبار أن التكنولوجيا قد تتعرض لإخفاقات يمكن وصفها بالكارثية وهناك شواهد كثيرة في هذا الخصوص أما الظروف الجوية السيئة فتأتي بالمرتبة الثالثة وبنسبة 6% من حوادث سقوط الطائرات في العالم , رغم أني شخصيا أعزي هذا السبب إلى عدم تقدير موقف بالنسبة للطيار، شرط ان تكون هذه العوامل الجوية التي اعترضت طريق الرحلة الجوية دون سابق إنذار, أما الاخير فتدعى بالاسباب الغامضة (الغير معروف) وهي أسباب حديثة الوجود تختفي فيها آثار سقوط الطائرة وبضمنها الصندوق الأسود الذي يكشف خفايا ماحصل للطائرة قبل سقوطها والمفارقة أن في بعض الحوادث تكون جميع معطيات وأسباب ونتائج الحادثة معلومة لكن يبقى سبب السقوط غامضًا! (إرهاب دولي).

حما الله الجميع

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غاندي العراق والأمل المفقود

أطلق نائب عراقي سابق ومحلل سياسي حالي لقب (غاندي العراق) على مقتدى الصدر، ودعاه إلى مواصلة اعتصامه حتى تحرير العراق، ليس من 2003 وإلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل جاءت الأديان… من اجل …عذابات البشر..

أي دين هذا ...الذي يقر بتدمير القيَم ..؟ كل كتب الاديان السماوية والأرضية أبتداءً من الزبور مرورا بالتوراة والانجيل وختاما بالقرآن العظيم ..تحدثت عن عذابات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بسبب ابي لهب اعتنق الاسلام

لا تعبث بالمكان الذي ترحل منه ، لا تعبث بالدين الذي تتركه الى غيره، لا تعبث بالفكرة التي لا تؤمن بها، تعلم ان تظهر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من أسباب شيوع الكراهية

الكراهية لها أسباب عدة، منها المرضية، أي السيكولوجية، بسبب الشعور بالدونية او السقوط تحت وطأة الشعور بالفشل .. ومنها ما يتعلق بالتقاليد كالثأر مثلاً .. واما...

التشُيع السياسي والتشُيع الديني حركتان ام حركة واحدة

فهم موضوع التشيع السياسي فيه حل لكثير من عقد وحروب السياسة واختلاطها على المتابع ، وهو مهم جداً، لسلامة العقيدة عند اصطفاف المعسكرات ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رجل يعيش الحياتين!!!

رجل يعيش الحياتين!!! في كل ردهة من ردهات المستشفى تجد حالات غريبة وعجيبة فلكل انسان ظرفه الخاص وهمومه الخاصة وكل انسان يحمل مرضا معين يختلف...