الخميس 01 تشرين أول/أكتوبر 2020

سأغفو قليلا …

السبت 08 آب/أغسطس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لعل المواجع تغفو معي ..
لعل هنالك حلما جميــلاً يوقظني ياعراق ..
يغير شيئا من واقعــــي ..
ويطوى المسافة التي بينى وبينك
فتهدأ نيران شوقــــي إليـــك
ويهدأ قلقــي وخوفــي عليك
فأنت قبلتي وانت وطني الجميل
وانت الذي مازلت تستوطن أضلعي




الكلمات المفتاحية
الجميل عراق

الانتقال السريع

النشرة البريدية