الأربعاء 12 آب/أغسطس 2020

ما العلاقة التي تربط كردستان بالعراق

الأحد 02 آب/أغسطس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

عندما يقرا القارئ هذا العنوان يستغرب منه ويقول في نفسه او ليس كردستان جزء من العراق ، والعراق يحكمه نظام ديمقراطي فدرالي وكردستان إقليم فالرابط هو الفدرالية ما بينهما ؟؟؟ ، اي فدرالية تطبق في العراق ؟؟؟؟ فهذه فدراليات العالم فلم أجد فدرالية واحد تشبه فدرالية العراق ، فهذا إقليم كردستان أحزابه الأربعة المعروفة (الديمقراطي والإتحاد والتغير والإسلامي) عندهم من يمثلهم في بغداد وبإمكانهم ان يعطوا أرائهم عندما تشرع القوانين اي بإمكانهم ان يشرعوا القوانين التي تطبق على جميع مناطق العراق وبإمكانهم ان يعترضوا على اي تصرف او سياسة لأي مجلس من مجالس المحافظات ، أي بإمكانهم ان يتدخلوا في كل كبيرة أو صغيرة في الوسط والجنوب وكذلك المناطق الغربية ، ولكن الحكومة المركزية أو أعضاء البرلمان العراقي من غير الكرد لا يستطيعوا ان يتدخلوا في أي قانون يشرع في برلمان كردستان ولا تملك الحكومة المركزية أي سلطة واقعية على الإقليم بل لا تستطيع ان توظف او تقيل عامل نظافة هناك ، بل الحكومة المركزية عندما تتعامل مع إقليم كردستان تتعامل معه كدولة مستقلة ولكن ميزانية هذه الدولة من العراق ، فكردستان تصدر النفط ويصل النفط المصدر من إقليم كردستان حوالي 900 الف برميل يومياً والحكومة المركزية تريد منهم فقط أموال 250 الف برميل ولا يعطوها ويقدر أموال ما صدر كردستان من عام 2003 الى عام 2015 حوالي 120 مليار دولار ، وتمتلك كردستان أكثر من عشرين منفذاً حدودياً فقط الرسميات منها ( حاج عمران وباشماخ وبرويز وكرمك وإبراهيم الخليل وفيش خابور) مدخولها على أقل تقدير 5 مليار دولار سنوياً بالإضافة الى المطارات ، وتسيطر كردستان على اتصالات العراق من انترنيت وموبايل وكل مدخولات شركات الاتصالات التي تقدر بمليارات الدولارات للقيادات الكردية بل تعتبر هذه الشركات أكبر جهة تجسسية على العراق وتسيطر عليها أمريكا وإسرائيل ؟؟ ، مع كل هذه الثروات التي تسيطر عليها حكومة كردستان فأن ميزانيتها من العراق وتسليح جيشها (البيشمركة) ورواتب موظفيها ومتقاعديها ورواتب أعضاء حكومتها وبرلمانها جميعه من بغداد بالإضافة الى مشاريعها وخدماتها علماً ان الحكومة المركزية تعطي رواتب الموظفين ولكن ليس لديها أي معلومات عمن يستلم هذه الرواتب عددهم الحقيقي او اسمائهم الحقيقية فقط ما تقدمه كردستان من أرقام ؟؟؟ ، ولا يمكن للبرلمان العراقي ان ينصب اي رئيس وزراء عراقي إلا بموافقة كردستان بل باختياره كما حصل في تنصيب الكاظمي عندما أختاره برهم صالح من غير ان يأخذ موافقة القيادات السياسية في الوسط والجنوب والعكس غير صحيح فالحكومة المركزية لا يمكن لها حتى إعطاء الرأي في اختيار رئيس حكومة كردستان ؟؟؟ ، رئيس العراق من الكرد ولا يؤمن بوحدة العراق اي ولاءه لكردستان فقط كما ظهر ذلك من خلال مشاركته في استفتاء استقلال كردستان وكان الداعم له وهو الحامي الأول للقيادات الإرهابية الداعشية والبعثية المجرمة التي أوغلت بالدم العراقي من خلال رفضه ان يوقع على إعدام المجرمين الإرهابيين والقابعين في سجن الحوت والذين يخرجون الواحد تلو الأخر من السجن بصورة غير معلنة ؟؟؟ ، وزير الخارجية كردي (فؤاد حسين) هو الأخر لا يؤمن بوحدة العراق بل من الداعمين لاستقلال كردستان اي النشاط الخارجي للعراق بيد شخص لا يعطي الولاء للعراق فكيف ستكون علاقات العراق مع العالم الخارجي ؟؟؟؟ ، أما الحكومة المركزية فلا يمكن لها التدخل في علاقات الإقليم الخارجية المستقلة كاملةً عن علاقات المركز وما علاقات الإقليم بإسرائيل وبناء القواعد الأمريكية على أراضيها إلا ابسط مثال ، ومن أكبر معوقات تسليح الجيش العراقي يعتبر كردستان فلا توافق القيادات الكردية على إبرام الصفقات المهمة لتسليح الجيش العراقي ، ويعتبر كردستان القاعدة الكبرى والمأوى لترفيهي لجميع من يعادي العراق من قيادات بعثية ومتشددين أسلامين وكل من يهرب من العراق وعليه قضايا إرهابية او فساد فأن مقره سيكون كردستان لأن وزارة الداخلية العراقية لا تمتلك أي سلطات على أراضي كردستان بل لا تستطيع ان تغير موقع رجل المرور من تقاطع الى أخر ؟؟؟ ، وأخيرا يخرج ألينا الكاظمي ويطرح فكرة استيراد الكهرباء من كردستان ؟؟؟؟ ، هنا أتساءل اي علاقة تربط كردستان بالعراق ؟؟ هل هي فدرالية وأي فدرالية أرجوا من يمتلك مثال فدرالي واحد أن يدلنا عليه او كنفدرالي بل أتحدى اي كاتب او سياسي ان يعطي مثالاً واحداً في العالم يربط اقليم بحكومته المركزية كما علاقة اقليم كردستان بحكومة العراق المركزية ؟؟؟؟؟.




الكلمات المفتاحية
الإقليم العراق كردستان

الانتقال السريع

النشرة البريدية