سلطة الطيران المدني … اليد العليا لجميع نشاطات الطيران العراقي

تعتبر سلطة الطيران المدني العراقي أعلى جهة تشريعية مسؤولة عن الإشراف على الإجراءات التنظيمية لجميع نشاطات الطيران في العراق من خلال قانونها المرقم ١٤٨ وأيضا من خلال نظامها الداخلي الصادر عام ١٩٩٦.
فهي الجهة المسؤولة قانونيا على إعداد اللوائح والمعايير الخاصة (بسلامة وأمن) الطيران المدني العراقي بشكل عام اعتمادأ على قانون الطيران المدني الدولي الصادر من منظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو) في مايلي…
– منح تراخيص عمل المطارات وشركات الطيران (المحلية والأجنبية) للعمل داخل العراق.
– قيامها بمنح تراخيص عمل كوادر الطيران داخل العراق (طيارين ومهندسين صيانة والمراقبين الجويين وباقي افراد شركات الخدمات الأرضية وشركات الشحن الجوي العاملة في المطارات).
– هي المسؤولة أي السلطة عن منح تراخيص عمل المراكز التدريبية والأكاديميات الخاصة بالتدريب على علوم الطيران, وايضا ترخيص مراكز صيانة الطائرات ومراكز تداول وقود الطائرات التي تعمل داخل العراق.
– سلطة الطيران المدني الجهة الرسمية والمخولة بتنظيم ومنح موافقات مرور الطائرات فوق الأجواء العراقية.
– كما تعتبر سلطة الطيران المدني الجهة الرسمية التي تنظم عمليات النقل الجوي بين العراق وباقي دول العالم التي تنوي النزول في مطارات العراق عن طريق إبرام الاتفاقيات المشتركة.
– هي أي السلطة الجهة المخولة بتوقيع مذكرات التفاهم الخاصة مع النواقل الجوية الأجنبية للدخول في سوق الطيران العراقي (وفق ضوابط تحدد اسلوب المشاركة العادلة) معها في مايخص ناقلنا الوطني.
– سلطة الطيران المدني العراقي هي الجهة المسؤولة أمام الحكومة العراقية في المشاركة مع الجهات القطاعية الأخرى في وضع رؤى التي تخص رسم السياسات الاقتصادية في العراق.
سؤالي …
هل تقوم سلطة الطيران المدني العراقي (اليوم) بواجباتها تجاه مشغلي ومقدمي خدمات الطيران في العراق بالشكل المرسوم لها في قانون العام ؟
وهل قانون الطيران المدني العراقي الصادر في سبعينات القرن الماضي يحاكي واقع التحديثات والتطورات العالمية في تلبية خدمات المسافر العراقي ؟

اسئل وانتظر الإجابة

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
803متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عودة داعش بين الحقيقة والوهم..!!

الجريمة النكراء التي نفذها تنظيم داعش الارهابي ، بحق عشرة جنود عراقيين وضابط في حوض العظيم،أعادت خطر داعش الحقيقي الى واجهة الاحداث، وعزز هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حادثة ديالى…غموض أسدل الليل أسرارها.!

حادثة التعرض الذي قامت به عناصر داعش فجر الجمعة على نقطة عسكرية تابعة للجيش العراقي في ناحية العظيم بمحافظة ديالى والتي راح ضحيتها أكثر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لأنه نظام لايمکن الوثوق به

هناك الکثير من التناقض والتضارب في التصريحات والمواقف المعلنة بشأن محادثات فيينا وماقد يمکن أن يتمخض عنها، وجوهر وأساس هذا التناقض والتضارب مرتبط بالنظام...

شي مايشبه شي قالب بالمظهر والحقيقة ولاشي

(())يعيشُ المَرءُ ما اِستَحيا بِخَيرٍ وَيَبقى العودُ ما بَقِيَ اللِحاءُ||| فَلا وَاللَهِ ما في العَيشِ خَيرٌ وَلا الدُنيا إِذا ذَهَبَ الحَياءُ||| إِذا لَم تَخشَ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سبعة ملايين ليست كأربعين مليوناً

يتذكر بعض الناس بحسرة، تلك الايام الخالية عندما كانت الشوارع فسيحة ولاتوجد زحمة ومساحات البيوت كبيرة وفيها حدائق والخدمات جيدة. يتذكرون موزع الصحف والحليب والصمون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

موضوع يستوجب الوقوف عنده

قال تعالى في سورة لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} من...