الإثنين 5 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

سلطة الطيران المدني … اليد العليا لجميع نشاطات الطيران العراقي

تعتبر سلطة الطيران المدني العراقي أعلى جهة تشريعية مسؤولة عن الإشراف على الإجراءات التنظيمية لجميع نشاطات الطيران في العراق من خلال قانونها المرقم ١٤٨ وأيضا من خلال نظامها الداخلي الصادر عام ١٩٩٦.
فهي الجهة المسؤولة قانونيا على إعداد اللوائح والمعايير الخاصة (بسلامة وأمن) الطيران المدني العراقي بشكل عام اعتمادأ على قانون الطيران المدني الدولي الصادر من منظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو) في مايلي…
– منح تراخيص عمل المطارات وشركات الطيران (المحلية والأجنبية) للعمل داخل العراق.
– قيامها بمنح تراخيص عمل كوادر الطيران داخل العراق (طيارين ومهندسين صيانة والمراقبين الجويين وباقي افراد شركات الخدمات الأرضية وشركات الشحن الجوي العاملة في المطارات).
– هي المسؤولة أي السلطة عن منح تراخيص عمل المراكز التدريبية والأكاديميات الخاصة بالتدريب على علوم الطيران, وايضا ترخيص مراكز صيانة الطائرات ومراكز تداول وقود الطائرات التي تعمل داخل العراق.
– سلطة الطيران المدني الجهة الرسمية والمخولة بتنظيم ومنح موافقات مرور الطائرات فوق الأجواء العراقية.
– كما تعتبر سلطة الطيران المدني الجهة الرسمية التي تنظم عمليات النقل الجوي بين العراق وباقي دول العالم التي تنوي النزول في مطارات العراق عن طريق إبرام الاتفاقيات المشتركة.
– هي أي السلطة الجهة المخولة بتوقيع مذكرات التفاهم الخاصة مع النواقل الجوية الأجنبية للدخول في سوق الطيران العراقي (وفق ضوابط تحدد اسلوب المشاركة العادلة) معها في مايخص ناقلنا الوطني.
– سلطة الطيران المدني العراقي هي الجهة المسؤولة أمام الحكومة العراقية في المشاركة مع الجهات القطاعية الأخرى في وضع رؤى التي تخص رسم السياسات الاقتصادية في العراق.
سؤالي …
هل تقوم سلطة الطيران المدني العراقي (اليوم) بواجباتها تجاه مشغلي ومقدمي خدمات الطيران في العراق بالشكل المرسوم لها في قانون العام ؟
وهل قانون الطيران المدني العراقي الصادر في سبعينات القرن الماضي يحاكي واقع التحديثات والتطورات العالمية في تلبية خدمات المسافر العراقي ؟

اسئل وانتظر الإجابة

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل بلعَ زيلينسكي لسانه .؟!

منذ ايّامٍ والرئيس الأوكراني مختفٍ بالصوت والصورة , بعد أن كانت تصريحاته الرنّانة – النارية تعرضها قنوات التلفزة والفضائيات بنحوٍ يوميٍ , وكان مجمل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم العربي: دراسات في الهجرة الدولية ونظرياتها

تتزايد الحاجة باستمرار إلى البحوث الأكاديمية المعمقة في مجال دراسات الهجرة السكانية خصوصا الدولية منها في العالم العربي. نظرا إلى أن بلدان منطقتنا باتت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أهل الكهف في التاهو

الإرهاب لايُمارس من الخارج فقط .. بل تغذيه الدول بالأموال والأسلحة لتنفذه من داخل الدولة التي تريد السيطرة عليها عن طريق مجاميع مسلحة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السيد محمد شياع السوداني وشعارات الاصلاح في العراق

على وفق المثل العراقي تريد ارنب اخذ ارنب ، تريد غزال اخذ ارنب . استحوذت احزاب المحاصصة على الحكومة مرة اخرى . واثبتت الديموقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السُّلْطَةُ : من الاستلاب الديني إلى شَرعَنة الحكم.

اعتاد المروجون لمصطلح الدولة الدينية سواء على المستويين التنظيري أو الشعبي الجماهيري أن يستخدموا عبارة تونس إسلامية ، سورية إسلامية ، الكويت إسلامية ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر —- الرياضة والسياسة

تذكرت مقولة الكاتب مانويل فاسكيز مونتلبان (1939-2003 )في مقدمة كتابة الصادر عام 1972 السياسة والرياضة, إن "اليسار ينتقد الرياضة بسبب أنها تميل إلى صالح...