الأربعاء 12 آب/أغسطس 2020

اللعنة على الانتهازيين الى يوم الدين

الخميس 30 تموز/يوليو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

من جملة ما ورد في الموروث الشعبي هذه العبارة (رمانتين فد ايد ما تلزم ) والتي يسوقها البعض للاشارة على انه من غير الممكن ان تجمع بين متناقضين .. مثلا الحب والكراهية , الطيبة والخباثة , المعرفة والجهل , النور والظلام ,العدالة واللاعدالة , الخوف والشجاعة , الاخلاص والخيانة , الشجاعة والجبن , المرؤة والقسوة , المسالمة والعدوانية , التقدمية والرجعية , الماركسية والطائفية , الصدق والكذب , الشهامة والنذالة , الوطنية والخيانة , السرقة والنزاهة … الخ ما يعني لا توجد منطقة رمادية بين الابيض والاسود ( يسود يبيض ) على قول الفنان الكوميدي عادل امام ما ساقنا الى هذه المقدمة هو الازدواجية التي يحاول قسم كبير من من تصدر المشهد قبل الاحتلال عام 2003 وزيادته اضعاف مضاعفة بعد الاحتلال , انا شيعي وانا عراقي ؟, انا سني ووطني ؟؟ انا كردي ارنو الى الانفصال عن العراق واطلب من الحكومة المركزية ان تعطيني امتيازات تفوق بقية المكونات , ؟؟ انا اعمل مع مخابرات اجنبية وادافع عن مصالح العراق ؟؟, انا اقاتل الى جانب دولة اجنبية ضد جيش العراق قبل سقوط النظام السابق ولا زلت اذا نشبت حرب بين العراق وايران سوف انضم الى جيش ايران لمقاتلة العراق , انا اتوسل بالامريكان كي يحتلو بلادي وبعد ان دمروا كل شيء وخربوا بلادنا اطالبهم بالخروج وحين تهاجم داعش ولا نستطيع دحرها نستنجد بهم , سليماني ضيف العراق يدخل ويخرج كما يحلو له واي اجنبي اخر عدو العراق , انا مع حق الشعب في حياة حرة كريمة واذهب الى خامنئي الذي دعى بكل وقاحة الى القضاء على المنتفضين لانهم يريدون ان يفرقوا بين العراق وايران الذي يجمعنا حب الحسين , اي دجل هذا واي قارعة وقعت على رؤوس العراقيين ؟؟ الذيول ينفذون ما يطلب منهم طاغية ايران 700 شهيد واكثر من عشرين الف جريح ومعوق ؟ ايران حبيبة وتركيا والسعودية عدوة ؟ ايران تقطع كل الروافد وتغير مجارى الانهار وتجعل من شط العرب مبزلا ومكبا للنفايات وسيولها تجرف قرى العراق وتدمر كيفما يحلو لهم .. ما هذا الحب الاسطوري ؟؟ تركيا تقلل اطلاقات الماء ولا من يهتز شاربه الاف التصريحات النشاز لمسؤلي ايران ولا بيس نفر يغرد خارج السرب ويرد على هؤلاء المتغطرسين الجبناء ؟؟
نعود للمهم والاهم السيد الكاظمي لقد جعلتنا نخسر الرهان عليك بانك الذي ستنقذ الشعب العراقي من الحال السيء الذي عليه ؟ لماذا ذهبت بقدميك اليهم ؟؟ لم تتعرض انت شخصيا الى الازدراء بل جعلت الشعب العراقي صغيرا في عيون اولئك الصغار ؟؟؟ استقبلت من قبل وزير الطاقة علي رضا ارديكانيان ومن ثم روحاني واختممت بلقاء ذلك كسرى الجالس على عرش ايران وخلفه العلم الايراني والمكان المعد اليك يخلو من العلم العراقي ثم طلبوا منك ان تخلع حذائك في الوقت الذي يحثذي كسرى ايران حذائه ويوخزك بأن ضيفك قتل في دارك ويطالبك بطرد الامريكان من بلادك وانت تخاطبه بسيدنا وانت رئيس وزراء العراق العظيم ؟؟ ما هكذا تورد الابل يا رئيس وزراء العراق ؟؟ علاقة العراق بهؤلاء خسارة وليس ربح ثم التذلل لهم يعني ابتلاع العراق ولا استقلالية وانما الذلة والتبعية كن للعراق او لا تكون ولكن لا قدم هنا وقدم هناك والتاريخ في هذا الزمان يسجل كل شاردة وواردة بالصورة والصوت وملعون ابو الدنيا .




الكلمات المفتاحية
الموروث الشعبي يوم الدين

الانتقال السريع

النشرة البريدية