الخميس 24 أيلول/سبتمبر 2020

الكهرباء ازمة مستدامة .. والوزراء نشالة!

الأحد 26 تموز/يوليو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

مشاكل الكهرباء في العراق شيء لا يصدق ميزانية مهولة تصل الى اكثر من 62 مليار دولار ذهبت تلك المبالغ الى جيوب الوزراء الفاشلين والفاسدين كل وزير يأتي يرمي الاتهامات على غيره والفشل مستمر ولا كهرباء في العراق وتكثر الازمات في الصيف اللاهب ولا حلول جذرية لازمة الكهرباء معادلة واضحة حين يتم توفير الكهرباء تقف السرقات والعقود ولا تهدر المليارات ؟! اذا كيف يتم اصلاح الكهرباء وعن ماذا يعمل الوزراء وكيف يتم استرجاع مبلغ شراء منصب الوزير والوكيل والمدير العام بالنتيجة كهرباء نرى كذب وتسويف تدليس ومماطلة والمواطن الضحية . الان محافظات الوسط والجنوب تغلي ولا فيها كهرباء والمسؤولين يتنعمون بكل خيرات البلاد لوحدهم لا شريك لهم حتى رواتب الموظفين تقطع وتطلق ويحسب هذا انجاز على الشعب العراقي ولكن الخدمات معدومة المدن الجديدة لماذا تنهار فيها الخدمات لا ماء ولا كهرباء لا مدن الجديدة فيها كهرباء ولا القديمة ولا نعرف اين ذهبت تلك المليارات في زمن المالكي والجعفري وعلاوي حتى لو كانت هناك سرقات “هم جان لاح الشعب شيء قليل من هذه الثروات” وتم اصلاح الكهرباء وتنتهي الازمة ولكن الارادة مفقودة والضمير ميت والمحاسبة معدومة والرقابة تغفو والشعب يواجه الازمات في الصيف والشتاء . هل من المنطق ان لا يحضر وزراء الكهرباء السابقون وللاحقون امام الشعب والحديث عن المعالجة الحقيقية لمشاكل الكهرباء وكيف بنت تلك الدول الكبيرة منظومات للكهرباء تعمل بالطاقة النووية ومن عدة شركات عالمية اسوة بدول الجوار. نطالب لجن النفط والطاقة النيابية التحرك السريع وحسم هذا الموضوع واسترجاع تلك الاموال المسروقة وهي موجودة في البنوك والمصارف العربية والاوربية وحتى في امريكا . يجب ارجاع ثروات الشعب إلى خزينة الدولة وانقاذها من السرقة من قبل عديمي الشرف والضمير الذين تسلموا مناصب في الدولة واصبحوا اثرياء خاصة في وزارة الكهرباء سرقات جنونية لم تحصل بتاريخ الدول ان تم الاستحواذ على تلك الثروات والشعب يعاني انعدام الخدمات . متى يتم وقف نزيف الاموال في هذه البلوة وزارة الكهرباء ولماذا لا تتخذ الحكومة اي اجراء لوقف هذه العقود الفاسدة والفاشلة ومحاسبة الوزراء ؟ وهل يتم السكوت إرضاءً لعصابة بريطانيا وامريكا ؟ وهل هناك شراكات خفية بين البعض؟ ومتى يتم تطهير الوزارة من هؤلاء اللصوص والحرامية ؟ نرجو من القضاء والادعاء العام التدخل ومنع سفر هؤلاء اللصوص بعد ان يئسنا من تدخل الحكومة . هذه دعوة الى رئيس الوزراء ومن يهمه الامر الى انهاء أزمات الكهرباء ولا تبقى المشاكل مستدامة .




الكلمات المفتاحية
الكهرباء ازمة مستدامة الوزراء نشالة

الانتقال السريع

النشرة البريدية