الاثنين 28 أيلول/سبتمبر 2020

الموت بسبب الطرق والجسور.. والمليارات تحرق بمديرية المرور !

السبت 25 تموز/يوليو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

رسالة مهمة وبالغة الخطورة نروم توجيها الى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وهي الموت المجاني بدم بارد الذي يواجه عشرات المواطنين يوميا بسبب ردائه الطرق والجسور والضحية المواطن العراقي المسكين . التنسيق والمتابعة والتعاون معدوم بين مديرية المرور وامانة بغداد ، ووزارة الاعمار والاسكان ويكاد لا يذكر وكل دائرة ترمي الاتهامات والاهمال والفساد على الاخرى ونحن نطالب مجلس الوزراء ومجلس النواب لجنة الخدمات ونواب بغداد الى حلحلة هذا الركود الجامد ومعرفة اين تذهب تلك المليارات الوفيرة والكثيرة يحلب المواطن ويستمر القط بحجة ايرادات للحكومة ولا نعلم اين تقع الحكومة واين تذهب الاموال وهي بعنوان اعمار الطرق والجسور. امامي شاهدت هذا الحادث المروع في مركز المدينة في منطقة الكاظمية بين ساحة عدن الى بوابة بغداد سيارة كيا حمل محملة بكارتونات البيض وتفاجا السائق بوجود حفريات و”عكر وطسات” وطارت صناديق البيض وهناك سيارات مسرعة وتصادمت وحصلت الحوادث المرورية المؤسفة بسبب هذه الحفريات التي لا تكلف امانة بغداد اكثر من (500 دولار) بين الاسفلت والفارشه”كرسته وعمل” ولكن اين الضمير وامينة بغداد معلقة في برجها العاجي ولا يهمها المواطن البغدادي سواء مات بسبب الحفريات او بسبب نقص الخدمات واغطية المجاري لا وجود لها وبحجة مسروقة ! والاموال تسرق في مديريات امانة بغداد وذكرى علوش تبرر الفساد والفشل وهذا قدر اهالي بغداد ولا امين شريف جاء وقدم الخدمات ونفذ المخططات فقط الكذب والتسويف ولا تنفيذ للمشاريع الاستراتيجية على ارض الواقع وهذه المدن الجديدة محرومة من الخدمات وتواجه الاهمال والانقاض والازبال بدلا النظافة وتقديم بقية الخدمات والمشاكل قائمة بجانبي الكرخ والرصافة في الشتاء الاطيان والاوحال وفي الصيف الاتربة والغبار وكثرت الجرذان وامينة بغداد ذكرى علوش تبارك هذه الخطوات فالأمينة متهمة من قبل أعضاء مجلس النواب السابقين بعدم السماح للجان المختصة بمراقبة ادائها وعمل دوائر الأمانة.فسكان العاصمة بغداد يعانون من سوء الخدمات وتلوث مياه الشرب وانعدام الطرق وانتشار النفايات ما حوّلها الى مدينة منكوبة بسبب فشل أمينة بغداد ذكرى علوش في ادارة ناجحة لبغداد . النفايات وطرق التخلّص منها أصبحت معاناة يومية يعاني منها سكان المناطق القريبة من مكبات النفايات , اطراف بغداد وخاصة في منطقة البلديات والتاجي حيث يعمل القائمون على المكب بعد فرز النفايات بحرقها ممّا تسبب بانبعاث غازات سامة تؤثر في صحة المواطنين الصحية والبيئية وكثرة السرطانات. ويرى مختصون، ان غياب الانجازات لأمانة بغداد وعدم محاسبتها , فضلا عن تداخل الصلاحيات مع محافظة بغداد جعل المواطن يتساءل عن عدم مساءلتها قانونيا , خاصة انها اخفقت في عملها , والتساؤل عن مصير مشروع قناة الجيش وترك المدن الجديدة بدون خدمات وهناك أموال كبيرة تخصص لامانة بغداد ولكن يتم الهدر والسرقة . وقد عوّل سكان بغداد مشروع تطوير قناة الجيش جانب الرصافة الكثير كونه سيسمح بمساحات كبيرة خضراء وأخرى ترفيهية , إلا ان هذا الملف أهمل من قبل أمينة بغداد وإتلاف البنى التحتية له بحجة عدم وجود تخصيصات , علماً ان واردات الأمانة تفوق واردات خمس وزارت ولكن سوء الادرة والهدر والسرقة هو الانجاز الوحيد لذكرى علوش وننتظر المزيد هذه رسالة الى رئيس الوزراء ومن يعنيه الامر بمتابعة الخدمات في بغداد واستجواب ذكرى علوش .




الانتقال السريع

النشرة البريدية