السيادة والتجاوز على الحدود الدولية

السيادة وفق تعريف القانون الدولي هي قدرة الدولة على فرض قوة القانون على كافة اراضيها ، اي انها تعني القدرة في حماية الحدود ضد اي تجاوز عليها بما فيها الاجواء والمياه الاقليمية ، غير ان هذا المفهوم لا يجد صداه اليوم لدى تركيا في مسالة خرقها للحدود الدولية او خرق ايران المستمر للمياه العراقية او ما تفعله الكويت بين الحين والاخر في مجرى خور عبد الله .
ان ما تفعله تركيا هو عمل يساعد على قيامه الكرد من خلال دعمهم السافر لوجود البكةكة على الاراضي العراقية ، وخاصة ما يلقاه هذا الحزب من دعم الاتحاد الوطني الكردستاني ، او ما يغض النظر عليه الديمقراطي الكردستاني ، والغريب ان التعاطف الكردي مع هذا الحزب الكردي التركي يلحق الضرر بالمواطن العراقي الكردي به وبممتلكاته ، كما وان هذا التعاطف ينسحب ايضا على الاكراد الايرانيين الذين يحاربون الدولة من الاراضي العراقية مما يدفع بالجانب الايراني الى قصف القرى العراقية ،
ان الائتلاف والتضامن الكردي عبر الحدود يجعل من السيادة العراقية في مهب الريح ، خاصة وان غياب الجيش العراقي عن الساحة يشجع الأطراف على التمادي بالعدوان على السيادة العراقية ، أما في الجنوب فإن ايران لا تلتزم بالقوانين الدولية وغالبا ما ترى زوارقها تجول في المياه العراقية ، والكويت في قرارة نفسها ان خور عبد الله (مال ابوهة ) ولا تعترف بالحدود التي غبن فيها العراق حدودنا الدولية معها ،
ان العراق الضعيف اليوم يعيش في كنفه قادة سيئبون يوما إلى السلطة وعندها سيكون حساب الجمع الغافل عن قوة هذا البلد عسير ، فليحترم كل حدوده فلا قاعدة واحدة ولا زمن واحد تحكم فيهما الشعوب ، والسيادة ستكون للعراق رغم كل التحديات.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
805متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

احتكار “شرعية تمثيل الطائفة” سياسيا

عقب اعلان نتائج الانتخابات ، التي تفرز الرابح من الخاسر ، تعودنا ان يبادر الطرف الفائز داخل البيت السياسي الشيعي، (الذي يحتكر الاغلبية العددية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قادة عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟)..

ـ الزعيم عبد الكريم قاسم! 1 ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت مؤجر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا في جعبة مقتدى الصدر … للعراقيين !

الندم ثم الندم ثم الندم كان شعور كل سياسي حقيقي لديه ثوابت ويحمل ويتبنى قيم ومباديء العمل السياسي الحقة تولى المسؤولية في عراق ما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتحف الوطني للفن الحديث بين الإهمال والسراق

المتحف الوطني للفن الحديث لمن لا يعرفه، يعد قسماً من أقسام دائرة الفنون العامة، التابعة لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، ويقع في الطابق الأول من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طريق العبيد و ليس طريق الحرير

قال وزير المالية في ندوة إقتصادية بتاريخ 3 تشرين الأول 2020 على قاعة دار الضيافة لرئاسة مجلس الوزراء "أن هنالك 250 مليار دولار سرقت...

ماساة التعليم واستهداف الكفاءات والهجرة القسرية.. من المسؤول عنها؟

تشير الوقائع والاحداث إلى أن العراق هو حلقة الصراع الأكثر شهرة في العالم والأزمات الإنسانية والتعليمية المستفحلة الأقل شهرة او إثارة لاهتمام العالم الرسمي...