الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

كركرونا!!

المقصود بها من كَرْكَرَ الشيئَ: أعاده مرة بعد أخرى.
أي أن إعادة تصنيعنا متواصلة عبر الأجيال وبذات المواد الأولية المستهلكة , الفاقدة لقدرتها على الإتيان بما يتوافق وإرادة الحياة بطاقاتها المكانية والزمانية.

ويمكن التوضيح أكثر بأخذ كراسي الحكم كمثل على آليات كركرتنا , وتحويلنا إلى موجودات صالحة للموت والإنقراض.

فالكراسي كما هي لم تتغير , وما يوضع فيها جثث هامدة أو أشكال بذات المحتوى , تعبّر عمّا فيها من السيئات , وما يُحشى فيها من الشرور والموبقات.

فالشكل يتبدل والمحتوى لا يتغير , ولهذا فأن الناعور الفاعل في وجودنا يغرف من ذات المستنقع البهتاني التضليلي الفتاك , وكأنه يسقي تراب وجودنا بأقياح النفوس الأمّارة بالسوء , وبصديد الأحقاد والكراهيات والتداعيات والويلات.

فأنظمة الحكم كما هي منذ عهد الجمهوريات وحتى اليوم وإن عُرضَت بمُسميات متنوعة , لكن ما فيها لا يختلف عن بعضه , وما تقوم به متشابه بل ومتطابق , والفرق أن الوجوه تغيّرت لكي تؤدي أدوارا جديدة في ميادين لعبة إفتراس الشعوب وتدمير الأوطان.

فالذين يتصوّرون أن هناك أفضل مما كان , يعيشون وهما وطنيا وسرابا سياديا لا رصيد له من الواقع , فالوطني لا يمكنه أن يعيش , والسيادة لا يجوز لها أن تتحقق , فالمصالح تقتضي ووفقا لدواعيها تمضي سفينة الوجيع.

فالشعب أرقام , والوطن تراب لا قيمة له , والنفط هو العنوان , والكرسي وسيلة سهلة للقبض على مصير البلاد والعباد ومصادرة الثروات , فالكراسي أوعية المآسي والتصارعات التي تدر أرباحا هائلة على الطامعين بنا والقابضين على الوطن.

فهذه الكراسي بأنواعها ومناصبها يُعاد تصنيعها في ورشات تأمين المصالح والتطلعات للقوى الفاعلة بالبلاد , ولا يمكن لغير ذلك أن يكون , فكل ما يحصل وفقا لما تمليه على الكراسي قوى الإستئثار بما في الوطن من ثروات وموجودات.

فتعبّدوا في محاريب الكراسي الآثمة , وصلوا لأرباب الخطايا النائمة , ما دمتم كقطا كاظمة!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...