الجمعة 07 آب/أغسطس 2020

عراقيون تحالف بلا مضمون

الثلاثاء 07 تموز/يوليو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لا تغيير ما دامت ذات الوجوه،، التغيير يأتي من الشارع ،، المتحالفون الجدد يحملون ذات المضمون وذات التوجه ، استهلاك الدولة لصالح مصالح ،،عراقيون ،،عفا عنهم الزمن وتجاوزتهم الأحداث ، لقد كنتم جزأ من الخراب ، وكنتم قادة العذاب ، واليوم تتغييرون لعمل الصواب، ، الصواب ان تتغيروا انتم وتتركوا الساحة طواعية للشباب المتألم والمتضور جوعا ،
ان التغيير لا يتأتى من ذات الأيادي ولا من ذات العقول التي جرت البلاد للتبعية للاجنبي وسرقة اموال الشعب للصرف على المواكب والسفر وبناء الفلل الفارهة في دول الجوار او دول العالم ، ان التغيير عندنا صار في حكم المستحيلات طالما ان هناك إصرارا على التمسك بالسلطة ورغبة الاستمرار بالتمتع بإضوائها وقنواتها الفضائية ، عراقيون كتحالف النصر وتحالف القوى وتحالف الفتح ، هو تحالف التجديد في العناوين والإبقاء على المضامين والمسيرات السابقة، والسؤال موجه للجميع ، كم تحالف وتحالف أقيم ، هل تغيرت المناهج ، ؟ هل تغيرت السياسات ؟؟ الجواب لا بكل تأكيد . والا لما بقي البلد على هذه الحال،
الوطنية تعني الجمع المختلف لا الجمع المتشابه كما هو حال تجمع (عراقيون) ، الوطنية تعني أن لا شيعية ولا سنية ولا قومية ولا طبقية ، تعني مدنية الدولة وحتمية سيادة القانون لا سيادة هذه السماحة وتلك الوجاهة او ذلك الشيخ او ذاك الأغا ، الوطنية هوية جامعة ، والوطنيون العراقيون لم يحدث ان انخرطوا في السلطة منذ السقوط ، لأنهم عرفوا ان الإسهام في هذه العملية السياسية يعني السقوط في الهاوية ، وأن اي تجمع يؤمن بالعنصرية والمذهبية والطائفية هو تجمع بلا وطنية ولا مضمون…




الكلمات المفتاحية
عراقيون مضمون

الانتقال السريع

النشرة البريدية