الأربعاء 12 آب/أغسطس 2020

احذروا التقليد .. شهادة الطماطة انموذجا

الثلاثاء 07 تموز/يوليو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

– على رأسهم عدنان الاسدي وقاسم الاعرجي واحمد العبيدي .. شهادات مزورة لمسؤولين كبار في الدولة العراقية .
– سماسرة الترويج لطلبات القبول من هم وكيف ؟

هل لديك الرغبة في الحصول على شهادة الدكتوراه في علم الطماطة او ماجستير في علم الباذنجان ، او البورد في علم البتيتا ، اذن ، ما عليك سوى زيارة الموقع في ادناه ، وستدخل بإبهامك اليمين بوابة افخر الجامعات العالمية في علوم الاسبيناغ والشلغم والفاصولياء بقسميها الابيض والاخضر ثم البنجر الاحمر والفوم وكل قثاء الارض ، جامعات بلا جوامع وكليات عبارة مخازن لعلف الصخول واقسام علمية مكونة من اقبية تحت الارض تبيع الحمص بالطحينة مع خلطة من البودرة المنشطة للذاكرة مستوردة من بقاع جالوس اللبنانية ومحمصة بمعامل قندهار اللاتينية ..
نعم هي جامعات غاية في الرصانة ، لاوجود لدولة على كوكبنا الملوث بكورونا الا واعترفت بها وعايرتها معايرة الند الذي ساوق الند ، تعطي شهادات عليا ، لقاء مبالغ مالية كبيرة ، وما قيمتها وان ارتفع سعر غلة المسروق غصبن ” بالنون” ، على خشم الشعب العراقي ، وماذا يعني ان ندفع التكاليف الباهضة وما قيمة الدولار الاخضر الذي احرق ” خيم ” اليابس لقاء تحقيق الحلم والحصول على شهادة جامعية تمكننا الفوز برضوان المنصب الكبير الذي يجري من تحت اقدام الدولة العراقية !! ، واما كيف اهتديت فهي جاءت بعد ” ثم ” المأسوف عليها عقيدة بتحول واعتناق بتلون ، فلا تتعبوا انفسكم وتتعقبوا الشيخ التيجاني دام ايمانه القادح وانفصم عن صحيحه الفاضح .
اذن ستسألني وكيف الهداية للفوز بمقعد دراسي بالجامعات تلك ؟ ، واجيبك بالسهل الممتنع ، واقول : يا صديقي ، ما عليك سوى التواصل مع عدد من السماسرة العراقيين المتسكعين في عدد من المدن الاوربية من الذين يسيل لعابهم للدولار .
– اسماء الحاصلين على الشهادات المزورة من المسؤولين العراقيين ..
يطيب لي هنا ان افجر فيكم روح الدعابة بكاتيوشا علوية عمرية يكلم فيها الرضيع ويتشدق بفعلتها الوضيع ، فيا لمقاومة الاوغاد ويا لفساد الزهاد.!! . وحتى اشنف اسماعكم ، بخبر عاجل ، سانقل لكم عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لم يشأ الافصاح عن هويته ، ” هو محق بذلك فلا يرغب بالكاتم او اقلها يلبسوه باب الوزارة ويقولون له يله ولك دي دي ووياها دفعة ولائية ” . . يقول مصدرنا ، وسانقل ما كتبه لي بالنص :
” قبل سنة كتبت عن موضوع الجامعات الوهمية منها هذه ، اكاديمية البورغ ، وهي عبارة عن شقة صغيرة مستاجرة في ابنية مخازن ميناء فردريكسهاون شمال الدنمارك، وهي مجرد موقع وهمي على الانترنت محشوا بالتسميات والعناوين الاكاديمية الخداعة وينتسب اليها الراغب عن طريق الانترنت لقاء مبالغ مالية يتفق عليها ، وتقوم باستئجار قاعة في احد الفنادق لتصوير عملية التخرج المزيفة ولبس الارواب ،واخراج مسرحية التخرج المزيفة تتم حسب قدرة الزبون على الدفع ، وقد منحت شهادات دكتوراه للعديد من المسؤولين في نظام المحاصصة منهم الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية سابقا وعضو البرلمان حاليا عدنان الاسدي ( شهادة دكتوراه )، وزير الداخلية السابق قاسم الاعرجي ( شهادة ماجستير) ، وزير الرياضة السابق احمد العبيدي ( شهادة دكتوراه )، وغيرهم ، وتوجد شبيهة لها :جامعتان اثنان في هولندا التي منحت شهادات الدكتوراه للعديدين منهم خلف عبد الصمد محافط البصرة السابق ورئيس كتلة دولة القانون في البرلمان حاليا ، وصلاح عبدالزراق محافظ بغداد السابق وكلاهما قيادين في حزب الدعوة ، وكذلك واحدة اخرى في السويد وواحدة في لبنان وهذه الاخيره هي الاكثر منحا لشهادات الماجستير والدكتوراه لمسؤولين نظام الفساد واخرهم فائق زيدان ،رئيس مجلس القضاء ، وكلها على نفس السياق والمنوال وهو بيع شهادة وهمية مقابل المال لمسؤولي دولة الفساد في العراق ومجرد الحضور الى قاعة مستأجرة مع تصوير احتفالية بالارواب ، وللاسف هناك عدد من الاكاديمين العراقيين المتقاعدين والمقيمين في الخارج يساهمون في اخراج هذا المسرحية الهزلية لقاء حفنة من الدولارات ، وعندما تطلع على الاسماء تصاب بالغثيان حيث ستجد اكاديمين معروفين يساهمون في هذا التزوير لقاء المال ،،
علما بأن الرسائل والاطاريح كلها مسروقة من طلبة الدراسات العليا الذين انجزوها في السبعينات والثمانينيات حيث استولت عليها الاحزاب الاسلامية وبدات تبيعها للراغبين

وهذا هو عنوان اكاديمية البورغ ، المذكور في موقعها على الانترنت
Silovej 8, 2., MF 9900 Frederikshavn, Denmark
http://www.aalborgaos.dk/en/contact-us/

وصورة موقعها على جوجل هي شقة صغيرة مستأجرة في مخازن ميناء فريدريكسهاون الدنماركي ” . . انتهى .
اذن فمن كان منكم طامحا بالحصول على منصب رفيع المستوى في الدولة العراقية ورغب باستحصال معلومات اكثر ، عن تلكم الجامعات ، ليؤجل الدخول على الرابط المذكور ، ويقوم قبلها بالتواصل مع العباقرة في علوم الباذنجان من الذين خرجتهم تلك الجامعات ويستفسر عن اسم السمسار بكل دولة وما يتوجب عليه دفعه من مبالغ وحتى لايقع تحت نير شرك الخديعة و ” يقفص ” عليه سماحة ” خوجه علي تغليسي ” .




الكلمات المفتاحية
احذروا التقليد شهادة الطماطة

الانتقال السريع

النشرة البريدية