الجمعة 07 آب/أغسطس 2020

ذي قار تفقد الاحبة ..ولا حلول تلوح بالافق

الاثنين 06 تموز/يوليو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

فقدت ذي قار 52 مواطنا بريئا خلال الأيام الثلاثة جراء تفشي فايروس كوفيد19.
وهو أعلى رقم سجلته مدن الموت وحازت على قصب السبق فيه على كل محافظات العراق ولا نغالي إذا كان على كل مدن العالم من حيث عدد السكان الذين لا يتجاوز المليونين ونيف.
رغم الاحصاءات الغير دقيقة فأن عدد المصابون المسجلون في المراكز الطبية تجاوز أرقام مخيفة .. ويحجر طوعيا أضعاف هؤلاء في مساكنهم ويتبعون وسائل وطرق العلاج ..لانعدام ثقتهم بالعناية الطبية وعدم توفر الأجهزة الطبية اللازمة .
تعددت الأسباب التي نتجت عنها هذه الارقام منها عدم ألتزام السكان بالحجر المنزلي في الاسابيع الاخيرة من الشهر الماضي وشحة الاوكسجين ..و تأخر بعض المصابون بمعرفة أعراض الوباء ..وقصور بعض المفاصل الطبية في علاجهم .
تشترك الجهات الامنية والصحية والسلطة المحلية في تصاعد هذه الأرقام ..ومع كامل الاحترام لكل الجهود الخيرة لكن الامر يحتاج الى تدخل دولي أو استقدام فريق متخصص من وزارة الصحة لمعرفة هذه المصائب التي تقع دوما على اهالي الناصرية الطيبون .
مراقبون يقولون إن أرقام الوفيات اغلبها لايخص المصابون بجائحة كورونا بل هي لدواعي صحية أخرى ..ولا نؤيد او نرجح قول البعض بأن تسجيلهم يتم لأغراض التعويض او صرف منح من الدولة .
الامر خطير ان لم يتم تداركه..ولا ضير من الاستعانة بمنظمات الصحة الدولية او من دول الجوار ..وليس بذلك بمعيب وهو خيرا من ان نفقد أرواح أبنائنا .
لا شماتة بالموت أو الوباء ..وعلينا ترك التنباز وتبادل الاتهامات التوجه الى حلول بديلة وليس ذلك بكثير على أولي الامر في الناصرية الحبيبة .
والله من وراء القصد .




الكلمات المفتاحية
الافق ذي قار تفقد الاحبة

الانتقال السريع

النشرة البريدية