الأربعاء 12 آب/أغسطس 2020

من ثورة العشرين …الى أنتفاضة تشرين

السبت 04 تموز/يوليو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

جسور الوطنية الخالدة ….
ونحن نستذكر ثورة العشرين الخالدة تلك الثورة العظيمة التي ضربت مثلا مضيئاً بالوطنية العراقية بكل معانيها وابعادها وسموها وميزتها وحدة الشعب العراقي بكل اطيافه وتنوعه وحرصه الوطني ووعيه الصادق النبيل في طرد المحتل الغاشم وفضح اساليبه الدنيئة في تفرقة الشعب وتمزيق وحدته الوطنية وفق سياسة ((فرق تسد ))والتي لم تفدهم أو تاخذ جدواها لهم أذ ان الشعب العراقي العظيم توحد بوجه المحتل الغاصب رغم امتلاكه الاسلحة والمعدات الحربية الحديثة والثوار ليس لديهم الا الاسلحة البسيطة وبنادق قديمة وعدد اولية كالمكوار والفالة ….وايمانهم العميق بوطنهم واهازيجهم التي توحدهم وانتصرت ثورتهم العظيمة بارادتهم وصمودهم ووحدة صفهم ليمتد اشعاعها جسرا لشبابنا اليوم في كل مكان من ارضنا الطاهرة يعتصمون وينتفضون بصدور عارية ينادون بالسلم والتضامن لأعادة العراق الى حقيقته الناصعة وربطه بجذوره الحضارية واصوله السامية ضد هذه الطغمة الفاسدةالمستبدة التي عاثت في ارضا فساداً وعنفا وتفريقا واستعادة هويته العراقية الخالصة التي غابت بين انقاض الطائفية السياسية المقيتة والحروب الاهلية العبثية وفساد الطبفات السياسية المتعاقبة على حكمه بكتلها واحزابها العميلة وتردي البلاد بسوء الخدمات واحتدام الازمات وهم بثورتهم السلمية يتعرضون لأعتى هجمة تواجههم وهم يقدمون التضحيات الجسيمة من شهداء وجرحى ومعوقين عندما تحاول السلطة المستبدة بكل الاسلحة الفتاكة الحية والمسيلة للدموع ومحاولة تفريقهم وتشويه ثورتهم بمؤامراتهم الموبؤة وتحريك ذيولهم وعصاباتهم الضالة …وهم بصمودهم يستذكروهم اجدادهم البواسل في ذكراهم المئوية ويسيرون بدربهم الوطني الأصيل …..تحية اجلال واكبار لشباب تشرين الابطال الذي اعادوا العراق لأهله ….تحية لشهدائها الابرار والمجد ….والخلود لهم ابدا …ولوقفتهم العظيمة وصمودهم الاصبل وتضحياتهم الكبيرة……وتحية للذكرى المئوية لثورة العشرين الخادة ….ثورة كل العراقيين
……..




الكلمات المفتاحية
أنتفاضة تشرين ثورة العشرين

الانتقال السريع

النشرة البريدية