الخلوة في حياتنا

عندما ينطق الله تعالى الايدي والارجل وبقية الجوارح ويسكت الألسن فلا مفر من هذه الشهود التي تقول الحق، ومن نقص الانسان وجهله اذا اختلى بمكان يظن انه غاب عن حكومة الله واحتجب عنها ، فيعمل ما يشتهي من حرام .
قال علي عليه السلام :(اتقوا معاصي الله في الخلوات فان الشاهد هو الحاكم)
هب انك سرقت من شخص رآك وعرفك ثم قدمت الى المحاكمة وتبين ان المسروق هو القاضي هل من مفر ومهرب؟ فكيف بالله الذي يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور. جاء في دعاء الحزين (وسائلتني عما انت اعلم به مني فان قلت نعم فاين المهرب من عدلك وان قلت لم افعل قلت لم اكن الشاهد عليك). الخلوة من مواضع اختبارالايمان، والانسان لا يقترف الاخطاء والمعاصي امام الناس خوفا وخجلا ولكنه يعمل ما يشاء في الخلوة ويجعل الله اهون الناظرين، قال احد الحكماء: ( من استحيى من الناس ولم يستحي من نفسه في خلواته فلا قدر لنفسه عنده).
الوقت المناسب لهجوم الشيطان عندما يكون الانسان في الخلوة فيقدم له قائمة طويلة عريضة من الموبقات والمغريات ويدفعه الى ارتكابها فان خضع وضعف فبئس العبد وان رفضها والقاها في وجهه فنعم العبد . الخلوة منطقة خطر لانها منطقة ملغومة محظورة وخطيرة.
منشأ المشاكل الخلوة غير الملتزمة التي تكون منطلق الخبائث والمعاصي فلو كان يعرف المختلي ربه لم يسكر الملك ولم يزن الامير ولم يسرق الوزير ولم يختلس المدير. وشتان بين خلوة الشيطان وخلوة الرحمن تلك التي يعرج فيها المؤمن الى عالم الذكر والعبادة عندما يختلي مع ربه في ظلمات الليل طالبا منه نعمة المعرفة والذكر والاخلاص .
الشعور بالرقابة الالهية يصنع الانسان ويمنعه من افة النفاق القاتلة.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةجولة في التحرير
المقالة القادمةماذا بعد عاصفة العراق السياسية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
801متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نحن والملف النووي الإيراني

 مساءَ امس صرّح وزير الخارجية الأمريكي " بلينكن " أنّ حسم مسألة ملف الإتفاق النووي مع ايران بات وشيكاً , وصباح امس اعلنَ الرئيس...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة الكاظمي والتامر على موانىء البصرة ….. واحياء لموانىء العقبة ؟

للاسف الشديد فان حكومة الكاظمي المنتهية ولايتها قد ادخلت العراق بنفق مظلم وربطته باتفاقية مجحفة قد كبلت الاقتصاد العراقي ونهب لثرواته من خلال مد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الأقلية والأكثرية وأمة ضحية!!

قال لي: أن الإنكليز سبب دمارنا لأنهم ساندوا الأقليات لتحكم الأكثريات في مجتمعاتنا , وجاءوا بمن لا يعرف البلاد ليكون سلطانا عليها!! تأملت ما قاله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التنين الصيني والقرار العراقي بالمقلوب!!

بداية الحديث سيكون عن واقع الإعلام العراقي المُتخبط والغارق في الفوضى وصراخ المسؤولين وعويلهم المتباكي بدموع التماسيح على مصالح المواطن وحقوقه وهو مايتطلب وجود...

رواية تشيخوف ” المغفلة ” — درس في التغييرالأصلاحي!؟

في رواية تشيجوف " المغفلة " واحدة من أروع الروايات القصيرة في تأريخ الأدب العالمي ، وأنطون تشيخوف من كبار الأدباء الروس على مدى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الكتلة الأكبر في العراق؟

دخل أعضاء "الإطار التنسيقي" الذي خسر الانتخابات الأخيرة الى قاعة البرلمان في جلسته الأولى التي عقدت قبل أيام وهم عازمون على انتزاع الأغلبية ليهيمنوا...