الأربعاء 15 تموز/يوليو 2020

نداء من الشعب الكوردي الى رئيس وزراء العراق

الاثنين 29 حزيران/يونيو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

إلى السيد/ مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء العراقي المحترم
تحية طيبة…
سيادة رئيس الحكومة، أتوجّه إليكم بهذه الرسالة في ظروف تخطف جائحة كورونا أرواح الشعب الكوردي ، والخَمَص والعوز يقضيان على إبائه وشكيمته . وها نحن نتجاوز النصف الأول من هذه السنة ولم يتسلم موظفو إقليم كوردستان غير راتب واحد . وهذا الإملاق وهذه المخمصة لم ينجما عن جدب ، ولا عن نقص في الموارد الطبيعية من نفط أو غاز، أو قلة الثروات الوطنية التي حباها الله بها كوردستان، وإنما مرده الى وجود حفنة من اللصوص والفاسدين تحكم كوردستان ومؤسساتها باسم – نظام كلِبتوقراطي – ، وتستأثر بثرواتها وتحرمها على مستحقيها .
سيادة الرئيس : لا أشك أنكم تعلمون بؤس الأرامل واليتامى وأحوال وشقاء عمال وموظفي الإقليم ، ولكن ما يؤسف له هو إغضاء الطرف عن كلّ هذه المظالم من قبلكم والدولة العراقية ، وكأنكم مسؤولون فقط عن قوم دون قوم ، أو منطقة دون أخرى ، أو شعب دون شعب آخر في هذا البلد !.
سيادة الرئيس، إن حيوات الناس وكرامتهم أعظم قداسة عند الله ولدى أصحاب الضمائر الحية من بعض العوائق القانونية وكثير من المصالح الحزبية والفئوية و المجد الشخصي ، لذا نهيب بسيادتكم القيام بمساءلة المسؤولين في الإقليم عن فقدان الأموال الطائلة التي دخلت خزينة الإقليم في السنوات الماضية من الإيرادات الداخلية والخارجية ومن تمويل الحكومة الاتحادية ، ونطالبكم بالتدخل المباشر والسريع لإنهاء سياسة التجويع التي تمارسها هذه الزمرة في كوردستان وتؤازرها صمت الحكومة الفدرالية و غياب دورها في المحاسبة . فلا شك أن حيادكم السلبي هذا سيجعل منكم شريكا في الجُرم ونصيرا للظالمين . وعلى العكس فإنكم بدفاعكم عن حقوق المواطنين الكرد في الإقليم ، ستسجلون مجدا واحتراما في تاريخكم بإعانتكم للشعب الكوردي في هذه المرحلة العصيبة .
وأخيرا، بعد أن يأس الشعب الكوردي من قياداته الفاسدة التي تضع مصالحها فوق مصالح الشعب ، ترنو أعينهم لحل عادل وعاجل يتلاءم وحجم الكارثة الإنسانية التي يمرون بها في إقليمهم ؛ ولهذا أقدم لسيادتكم بعض المقترحات عسى ان تثمر بإسراع خطى دفع رواتب موظفي الإقليم مباشرة من الحكومة الفدرالية :
1- إلزام حكومة إقليم كوردستان بنقل ملاكات موظفيه إداريا وماليا إلى الوزارات الاتحادية وتثبيت ذلك في الاتفاق المزمع عقده بين الطرفين ، وبهذه الطريقة ستحرر أقوات موظفي الإقليم من الصراعات السياسية وسيقطع دابر الفساد . وهذا المشروع قد يستغرق فترة (6-18) شهرا وينفذ على عدة مراحل .
2- تفعيل قانون مجلس الخدمة العامة الاتحادي رقم (4) لسنة 2009 في إقليم كوردستان لتدقيق ملفات الموظفين وإفراز الحقيقيين من (الفضائيين).
3- نقل خدمات موظفي الوزرات المدنية والخدمية في الإقليم الى ملاكات الوزرات الاتحادية على مراحل .
4- استقطاع تمويل رواتب الموظفين المنقولين من الإقليم إلى الوزارات الاتحادية من حصة ميزانية حكومة الإقليم .
5- فتح فروع من مصارف الحكومة الاتحادية في الإقليم لتسهيل عملية دفع رواتب الموظفين .
وتقبلوا فائق التقدير والاحترام …

* كاتب وأكاديمي كردي من كردستان العراق ، بروفيسور مساعد وأستاذ بجامعة صلاح الدين في أربيل .

مقالات سابقة للكاتب المزيد من مقالات الكاتب



    الكلمات المفتاحية
    رئيس وزراء العراق نداء من الشعب الكوردي

    الانتقال السريع

    النشرة البريدية