الأحد 12 تموز/يوليو 2020

محاسن حمدون والهزيمة كالبزون !

الأحد 28 حزيران/يونيو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

يجب ان يخضع جميع المسؤولين من نواب ووزراء ورؤساء للحضر الطبي وبتعليمات خلية الصحة والسلامة المهنية ليس من المقبول ان يستهتر بعض النواب بحجة لديهم حصانة ويتم الاعتداء على الاطباء وضرب الحراس ثم الهزيمة من المستشفى بحجة ان النائب ليس مصاب بفيروس كورونا . مدير مستشفى نينو ي اكد اصابت النائبة محاسن حمدون ولكنها خالفت التعليمات وهربت من المستشفى وهناك كثير من المسؤولين يرمون السفر خارج البلاد لغرض العلاج من كورونا ، لا نعلم لماذا هذه التفرقة وتفضيل بقية البلدان على بلادهم وعلى الرغم من ان توصيات وزارة الصحة يجوز الحجر في البيت بعد اجراء الفحوصات الطبية  قالت تقارير صحفية    بتأكيد إصابة عشرات  النواب العراقيين، بفيروس كورونا المستجد. وأوضح المصدر في تصريح لوكالة اخبارية دولية، أن نتائج فحوصات مختبرية أجريت في مختبر الصحة المركزي، في العاصمة بغداد، جاءت موجبة بإصابة 10 أعضاء من مجلس النواب العراقي، بفيروس كورونا. وهناك المزيد اعتاد المسؤولين على السفر والتنعم بخيرات البلاد مطلع كل شهر تموز لغرض الرفاهية والتمتع بالأجواء الاوربية فيما يعاني ملايين العراقيين من شغف العيش وانعدام الخدمات وانهيار الطاقة الكهربائية . نتمنى من رئيس الوزراء الكاظمي ان يخفض امتيازات المسؤولين ولا يسمح للمصابين بكورونا من المسؤولين والنواب مغادرة البلاد حتى يتم الشعور الحقيقي بضيم وظلم المواطن العراقي في المستشفيات وفي بقية الاماكن سواء كانت النائبة حمدون او غيرها من بقية المسؤولين




الانتقال السريع

النشرة البريدية