الأحد 4 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

الانهيار الاقتصادي ليس عجزا في الفلوس وانما فائضا في اللصوص!

حين يتم افلاس الدولة ماليا والخزينة خاوية كل رئيس وزراء يأتي يقول هذه الحجايات . تلجأ الحكومة الى المواطنين تركض وراهم اما لتخفيض رواتب صغار الموظفين وترك الدرجات الخاصة او محاربة القطاع الخاص بفرض ضرائب ورسوم مالية عالية ويتضرر المواطن مرة اخرى . تبقى الكنوز منهوبة على مدى عقود من الزمن في المنافذ الحدودية ، والموانئ البحرية ، والمطارات تذهب تلك الإيرادات وهي بالمليارات الى جيوب الحرامية ولا حسيب ولا رقيب وبعلم وداريه الحكومة ، ومجلس النواب يكتفي بالنقد في وسائل الاعلام والقضاء لا يتدخل الا بوجود الشكاوي ولا من حلول منطقية وانعاش اقتصاد البلاد . النهب الممنهج قائم هو الاخر من خلال تهرب شركات الهاتف النقال من الضرائب بدعم واسناد من بعض السياسيين ، وهناك هدر اخر للثروات من قبل وزارة النفط فهي صاحبة اعلى عقود للتراخيص والشركات النفطية تبتز الحكومة ولا تشغل الايادي العاملة وتقوم باستيراد المنتجات النفطية ولا تشغل المصافي المحلية وتصدير النفط يتم التلاعب به من خلال السرقات ولا وجود للعدادات وكل المسؤولين مستفادين من هذه الصفقات والاقتصاد منهار والمفارقة انه يعتمد على الصادرات النفطية وهذه الصفقات تحوم حولها الشبهات وكل وزير يأتي يتهم الاخر بالفساد والاهمال والتحزب .

لم يكتفي اللصوص وهم بكثرة في بلادي في استلام اعلى المرتبات في العالم من درجات خاصة ، ورئاسات الثلاثة ، والمدراء والوكلاء والمحافظين ، كبار الضباط وجيوش اخرى لا تعد ولا تحصى . اضطرت الدولة الاستدانة من البنوك العالمية حتى يتم دفع تلك المرتبات المرتفعة جدا ولا من مسؤول يقوم بتخفيضها واغلب ميزانية البلاد تذهب اليهم . لا نعلم متى يتخلص البلاد من هؤلاء اللصوص وتذهب الفلوس الى الفقراء والمحتاجين والرعاية الاجتماعية ويتم تطبيق قانون العدالة الاجتماعية هل يا ترى يقوم الكاظمي بتلك الاصلاحات الحقيقية ام يبقى يشتكي لوسائل الاعلام اسوة ببقية رؤساء الوزراء والبرلمان والمواطن منهوب وحيران .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

خطة السنوات الخمس بلا نتائج

جوزيف ستالين رئيس الاتحاد السوفيتي السابق كان أول من تبنى مفهوم الخطة الخمسية وادخلها حيز التنفيذ عام 1928، بهدف تطوير الصناعة وتجميع الزراعة بهدف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حيَّ على الفساد

لا أدري من هو مؤسس فِكرة مُقايضة الحُريّة والإفلات من السِجن مُقابل تسليم المال المنهوب أو البعض منه إلى الحكومة في العراق. فُكرة غاية في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ضرورة تشكيلة لجنة عليا لتدقيق العقود الكبيرة

منذ عام 2006 ووحش الفساد تحول لغول كبير يأكل الاخضر واليابس, حتى تضخم وتجبر في زمن الكورونا, حيث اصبحت السرقات علنية مثل نهب المليارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأديب والصحفي هاتف الثلج

الأديب الشامل والصحفي المعروف هاتف عبد اللطيف الثلج الذي نتعرف على بداياته اليوم ، هو أديب ذا مقدرة أدبية وصحفية ممتازة أتاحت له الظروف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا بعد تحديد سقف أسعار النفط الروسي ؟

منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، الاتحاد الأوروبي والتحالف الانغلوسكسوني (الولايات المتحدة وبريطانيا ) وحلفائهم ، لا يألون جهدا في اتخاذ مئات القرارات...

امرأة عراقية تتزوج بعد تجاوزها العقد الثامن!!

اصبح من اللافت للنظر ان يتكرر علينا مشهد المواطن المتذمر والمواطن الراضي مع اختلاف النسب ، فلو جربنا ان نقف يوميا امام احدى المؤسسات...