الأحد 09 آب/أغسطس 2020

احترموا العقول والطاقات العراقية

الثلاثاء 23 حزيران/يونيو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

العجيب والغريب ليس فقط هذه الحكومة تعاقب المبدعين والمفكرين إنما كل الحكومات المتعاقبة بعد عام ٢٠٠٣ تعمل على محاربة كل عقل عراقي كل فكر يقدم إنجازا جديدا لخدمة المجتمع العراقي لا نستغرب من وزير الصحة ان يعاقب الأطباء الذين خرجوا ليلة البارحة على شاشة قناة الاتجاه وأعلنوا عن إنتاج علاج يكافح مرض كورونا ونحن متأكدين ان الحكومة ستحاربهم لان هذه الحكومات همها التخريب وليس الأعمار فهي تنفذ أجندات مفروضة عليها . في حكومة المالكي اعتقلوا وعاقبوا شابا جنوبيا في محافظة السماوة صنع طائرة مروحية بامكانيات خاصة فحكومة المالكي عاقبته وسجنته بدلا من تكريمه واحتضانه وايضا هناك أمثلة في حكومة العبادي وعبد المهدي . فضلا عن الحكومات الدكتاتورية لذلك نلاحظ المبدعين والمفكرين والعقول العراقية تهرب إلى  الخارج إلى بلدان اجنبية تقدم خدماتها وابداعاتها وافكارها إلى تلك الدول الأجنبية التي توفر لهم كل الإمكانيات وكل ما يحتاجونه بل تتوسل بهم دول اجنبية اخرى عديدة من أجل الانتقال الى بلدانهم الا نحن في بلدنا المتسلط عليه المتخلفون والفاسدون واللصوص ، تصوروا في حكومة العبادي تمت معاقبة شرطيا لأنه أصبح شاعرا مبدعا ومعروفا في أوساط المجتمع العراقي فتمت محاربته واجبروه ان يترك ابداع كتابة القصائد التي تتغنى بالحب والوطن ، وايضا تمت محاربة ومعاقبة شرطيا في الدفاع المدني لأنه أصبح ناقدا  للشعر الأدبي ولأنه أصبح عضوا في اتحاد الادباء ، وصارت صحف عربية ومحلية تعتمد كتاباته ليس غريبا أن وزيرا في حكومة الكاظمي يعاقب أطباء اعلنوا عن استعدادهم لابتكار علاج يكافح مرض الكورونا وربما يتم فصلهم من وظائفهم كل هذا وارد فهي ثقافة زرعها عبد السلام عارف وصدام حسين . لا يمكن أن نستطيع بناء بلد بهذه الثقافة ثقافة الحسد والإقصاء والتهميش والالغاء وعدم فسح المجال أمام المبدعين والمفكرين وكل ذلك يؤدي إلى عواقب وخيمة تكون عائقة أمام الأجيال المتصاعدة فكان الأجدر بالحكومة ان ترسل على هؤلاء الأطباء العراقيون وتفتح لهم ابوابها وتستمع الهيم وتناقش معهم كيفية إنقاذ الشعب العراقي من جائحة كورونا بعد تصاعد الإصابات وزيادة الوفيات ، وان توفر لهم كل الإمكانيات التي يحتاجونها في صناعة الدواء وليس توبيخهم وتحذيرهم ومعاقبتهم متى تحترم العقول العراقية ، ننتظر من رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي ان يلغي عقوبة وزير الصحة بحق الأطباء العراقيين الذين أعلنوا في ليلة البارحة عن إمكانية صناعة دواء يكافح مرض كورونا وينقذ الشعب العراقي من كارثة قاتلة ومفترسة ،،




الانتقال السريع

النشرة البريدية