الجمعة 22 أكتوبر 2021
21 C
بغداد

متى “يغسل عار” … مستشفياتنا …؟!

يقول ” بيفان ” (الفقر والملكية الكبيرة والديمقراطية غير متعادلة في أي مجتمع كان) ونحن نقول ( الفساد والرشاوى والديمقراطية وعدم القصاص باللصوص غير متعادلة في حكومات العراق المتعاقبة ).في حديث لإمام المتقين الإمام علي (ع)..نعمتان مجهولتان هما ” الصحة والأمان ”
قد يفلح الظلم والاستبداد لمدة قصرت أو طالت , ولكنه لا يدوم على أية حال, فالنفس مهما كابدت لها طاقة على احتمال الظلم والصبر على الجور , وكلما تنورت الاذهان وتوسعت آفاق المعرفة والادراك كلما ازدادت إمعاناً في المقاومة ولو أدى بها الى أن تلقي حتفها .
متى يغسل عار المستشفيات العراقية المتهالكة وقد كشف زيفها فايروس “كورونا “وأخذت رائحتها تزكم الأنوف في عصر تطور العالم سنين ضوئية مقارنة بالعراق, أنها كارثة الكوارث في واقع صحي متردي للغاية بعد أن أختلست الملايين والمليارات من الدولار وذهبت أدراج الرياح في جيوب الفاسدين عبر صفقات مشبوهة وعقود وهمية في وزارة الصحة عبر تراكمات استمرت لـ “17”سنة عجاف .
القطاع الصحي في العراق لا يختلف عن القطاعات الأخرى بالفساد وهدر المال العام فلا يكاد المريض أن يصلح أسنانه أو يجري أبسط العمليات كالزائدة الدودية إلا وفكر بالسفر الى دولة أخرى خارج البلد, كانت صفقات الشبشب الصحي ” النعال ” الذي سمي آنذاك ” نعال عديلة “, وصفقة الشراشف والحفاظات وأغطية الوسادة ولقاحات الاطفال وأدوية الـ “الأكسباير ” منتهية الصلاحية وأثاث مستورد وسلال النفايات المطاطية ناهيك عن تعينات ذوي الاهل والاقرباء وفق مبدأ تعيين أحزاب السلطة بعيداً عن الضوابط القانونية وصولاً لبناء مستشفيات فضائية لا وجود لها.(بيت القصيد )….وزارة الصحة الاردنية تستنفر كوادرها الطبية لإستقبال أحمد راضي المصاب بـكورونا ” بتوجيهات من الملك والأمير بعد تراجعت حالته الصحية في إحدى المستشفيات, ومع إعتزانا بالأشقاء العرب وموقفهم الأصيل ,فأنه يشكل وصمة عار بجبين الصحة العراقية حيث أن النظام الصحي الاردني يتفوق على نظامنا الصحي بمئات السنين وهذا هو الخزي والعار بعينه أن تكون الأردن الفقيرة التي تعيش على المساعدات أفضل من بلد يملك خامس إحتياطي للنفط في العالم…متى تغسلون عار مستشفياتنا يا أولو الألباب …؟!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
739متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كيف يحمي الشيعة انفسهم ؟

قبل الجواب على السؤال علينا ان نسال من هم اعداء الشيعة ؟ هل هو الحاكم ، ام المنظمات الارهابية ، ام الامم المتحدة ومن...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الى أنظار السادة في البنك المركزي العراقي

في مبادرة إنسانية رائعة أطلق البنك المركزي العراقي سلفة مالية لموظفيه لتمكينهم من شراء دار سكن لهم . وهذه مبادرة رائعة يشكر عليها القائمون...

وعي الجماهير بين مشروعين دويلة الحشد الشعبي وشبح الدولة القومية

(إلى الأمام نحو انتفاضة أخرى) لقد نجحت العملية ولكن المريض مات، هذه الجملة أقل ما يمكن أن توصف بها الانتخابات، التي طبلت وزمرت لها حكومة...

لا يرحمون ولا يريدون رحمة الله تنزل!

لعلك سمعت بالعبارة الشائعة التي تقول "تمسكن حتى تمكن!" والتي تطلق عادة على الشخص المنافق الذي يصطنع الطيبة والبراءة حتى يصل الى هدفه ثم...
https://staging.kitabat.com/demo/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق..والعودة لعهود الإنقلاب!!

الإنقلابات هي السمة الغالبة على حياة العراقيين منذ أن بزغ فجر البشرية ، ويجد فيها الكثير من ساسة العراق ومن دخلوا عالمها الان ،...

معضلة رئيسي

لاتزال وسائل الاعلام العالمية تتابع وعن کثب موضوع دور الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي في مجزرة عام 1988، والمطالبات الاممية المتزايدة بمحاکمته أمام المحکمة الجنائية...