الثلاثاء 11 آب/أغسطس 2020

الإصابات و الوفيات المتوقعة من جراء عدم الإلتزام بالوقاية من فايروس كورونا

الأربعاء 10 حزيران/يونيو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

حاولت الدولة السيطرة على تفشي فايروس كورونا، لتقليل الخسائر البشرية التي تنتج عنها، بفرض حظر التجول، و لكن عدم إلتزام الناس بالحظر و خاصةً في الفترة الأخيرة بدأ تفشي الفايروس بالإزدياد بصورة كبيرة و بدأت معه الزيادة في الوفيات. إن الذين يخالفون حظر التجول لا يدركون حجم الكارثة التي ستحل علينا لأنهم كانوا يقيِّمون الوضع على أرقام الإصابات و الوفيات، القليلة، التي تعلنها وزارة الصحة، و لكن بما أن الأرقام بدأت بالصعود بدرجة كبيرة في الأيام الأخيرة فهذا يعني بأننا دخلنا في الكارثة، و يمكن أن نخمن حجم هذه الكارثة و خاصةً بعد إنتهاء الحظر، في الأيام القادمة، من خلال إحصائيات الإصابات و الوفيات للدول المجاورة للعراق، بسبب الفايروس،التي لم تستخدم حظر التجول بشكل رئيسي للسيطرة عليه و شعوبها لا تبالي بالإلتزام بإجراءات الوقاية الصحية، مثل لبس الكمامات و التباعد الإجتماعي.

على الموقعين shorturl.at/DOS39 و shorturl.at/pGVW7 نجد أعداد الإصابات و الوفيات لدول الشرق الأوسط. و في الجدول أدناه الإصابات و الوفيات للعراق و إيران و تركيا و الكويت و السعودية لغاية يوم 7 حزيران 2020

الدولة

السكان

(مليوننسمة)

مجموع الإصابات

مجموع الوفيات

معدل الإصاباتلكل مليون نسمة

معدل الوفياتلكل مليون نسمة

شكل منحنى إصابات

كورونا

أقل عدد من الإصابات المتوقعة في العراق إعتماداً على إصابات الدولة المجاورة

أقل عدد منالوفيات المتوقعة في العراق إعتماداً على وفياتالدولة المجاورة

العراق

39  

12366

346

317

9

صعود

إيران

82  

171789

8281

2095

101

تذبذب

81705

3939

تركيا

82  

170132

4692

2075

57

هبوط

80916

2232

الكويت

4.5

31848

264

7077

59

هبوط

276016

2288

السعودية

34.2

101914

712

2980

21

صعود

116218

812

من الجدول نلاحظ بأن العراق سجل أقل نسبة إصابات و وفيات لكل مليون نسمة لغاية يوم 7 حزيران 2020 مما يدل بأن حظر التجول الذي فرضته الدولة كانت له نتائج إيجابية، و لكن لعدم إلتزام الناس بالحظر و خاصةً في الفترة الأخيرة و عدم إلتزامهم بإجراءات الوقاية الصحية جعل الإصابات تزداد بصورة كبيرة و هذا سيرافقه زيادة في الوفيات عن قريب، و هذه الحالة ستزداد سوءاً بدرجة كبيرة عند رفع الحظر في الأيام القادمةالذي يرافقه عدم إلتزام الناس بإجراءات الوقاية الصحية مثل لبس الكمامات و التباعد الإجتماعي. و نلاحظ في الجدول بأن السعودية تعاني من صعود في منحنى الإصابات و لذلك لا نستطيع الإستناد على إحصائياتها لتقدير الموقف المستقبلي عندنا لأنها مثلنا تتجه نحو المزيد من التدهور. و نلاحظ من الجدول بأن إيران تعاني من التذبذب في منحنى الإصابات و تركيا و الكويت يحصل فيهما هبوط في منحنى الإصابات و لذلك يمكن الإستناد على إحصائياتها لتقدير أقل عدد من الإصابات و الوفيات المتوقع حدوثها لدينا في المستقبل القريب. و للعلم فإن أعداد الإصابات و الوفيات المتوقع حدوثها، المبينة في الجدول، إستناداً على إحصائية كل دولة يمكن أن تكون أقل من ذلك أو أضعاف هذه الأعداد إعتماداً على مدى إلتزام الناس بإجراءات الوقاية الصحية مثل لبس الكمامات و التباعد الإجتماعي.

إن عدم إلتزام الناس بالإجراءات الصحية سيجلب لنا وضع كارثي لا تحمد عقباه و ستبدو الحالة الحالية نعيم مقارنة بالجحيم الذي سندخله بسوء أعمالنا.




الانتقال السريع

النشرة البريدية