الخميس 19 مايو 2022
32 C
بغداد

العنف الأسري والهمجية ؟!

إن أثر الأزمة الوبائية الراهنة لـ ” كورونا ” قد زاد في عمليات حوادث العنف الأسري المبنية على العرف الإجتماعي في العراق وزيادة نسبة الهمج الرعاع والمتخلفين وفق نظام عشائري قبلي جاهلي يمتد قروناً طويلة بأخذ الثأر والنهوة والجلاء والدية ..الخ, وبإمكاننا أن نصف هذا العنف الأسري الذي يسود بعض طبقات المجتمع العراقي الذي تسود في علاقاته وعاداته الفطرة والبداوة في أكثر الأحيان كما وصفها المؤرخ العراقي علي الوردي في تحليل المجتمعات وتبعاتها وأصولها .. ظاهرة الاغتصاب والتحرش الجنسي بالقاصرين هو حالة شاذة ينبذها المجتمع والاعراف العربية وقوانين الأسرة وأصول الدين , لكنها ظهرت بغياب تطبيق العقوبة الصارمة كالإعدام أو المؤبد , فمن أمن العقاب ساء الادب ..يرتبط في كل الحالات التي ذكرناه آنفاً , ظاهرة دخيلة على مجتمعنا اليعربي وهي محرمة في القران الكريم وفي الاحاديث النبوية والعرف الاجتماعي التقليدي , وهي ظاهرة الانتحار التي انتشرت أخيراً بين الشباب والشابات , وتعزى تلك الحالات الى الزواج المبكر لكلا الجنسين أو الفقر والفاقة والعوز مما جعل تلك اليافعات والأمهات القصّر,أن يتجهان الى إتجاه سلبي مقزز , فأخذ الزوج يقسي ويؤذي زوجته ولربما اطفاله بالضرب المبرح والكدمات اللاإنسانية ويزوا ذلك لأسباب منها فقدان لصحة والأمان وهما عاملان أساسيان لأستقرار المجتمعات , وكان من بينها إحتلال عصابات ” داعش ” الاجرامية لثلث مساحة العراق وأربعة محافظات غربية وماتبع هذا الاحتلال من تراكمات وارهاصات وشيوع علاقات غير متزنة ومتوازية بين الجنسين والتفكك الأسري الذي حصل في تلك المحافظات , ولكن التزام ومحافظة الأكثرية من العوائل الشريفة والمتعففة التي حافظت على سمعتها وهيبتها طوال إحتلال ” داعش ” وهذا مؤشر إيجابي رغم الشواذ التي تطرقنا لها.

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سياسة الإطار. والتيار من الممكن إلى الانتحار

السياسة قبل أن تكون وسيلة لتعقيد الأمور ، كانت ولا زالت حرفة لتعبيد طرق الوصول ، وهي علم يبحث في قيام وممارسة وانتهاء السلطة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

“الساخر العظيم” فضحت تجنيد الـ (سي آي أي) لصحفيين في العراق

ربما يعد الناقد الأدبي والروائي المتعمق في طرح رؤاه وأفكاره النقدية حميد الحريزي أكثر من سبر أغوار رواية " الساخر العظيم " للروائي والكاتب...

الاختلاط وداعش الذي يتجول بيننا !

أخيراً اكتشف وزير التربية المحترم ان سبب انهيار نظامنا التعليمي وتدني مستوياته الفكرية والعلمية والمنهجية ، يكمن في الاختلاط بين الجنسين في المعاهد الاهلية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رسالة من أب مهاجر إلى وطنه الغادر

إلى الوطن الذي أحببته وخدمته اكثر من ربع قرن، فتنكر ليٌ ولمواطنتي ولخدمتي الطويلة التي قمت بها بكل تفاني وأخلاص ونزاهة، وطن يبادل الوطنيين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كذب المحللون السياسيون وإن صدقوا

سنوات من المحاولات لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة في دونباس وعدم إحراز أي تقدم في عملية مينسك ، ما جعله السبب الرئيس للعملية الروسية في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العواصف الترابية من وجهة نظر اجتماعية

تكاثرت علينا هذه الأيام التقلبات المناخية في العراق وعموم الشرق الاوسط، منها تكرار العواصف الترابية التي تجتاح البلاد كل أسبوع تقريباً، والكل يرمي تأويلهُ...