الأربعاء 15 تموز/يوليو 2020

قبور البقيع جريمة مسكوت عنها

الأربعاء 03 حزيران/يونيو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ونحن نعيش ذكرة المصيبة بهدم قبور البقيع احببت ان اطرح بعض التساؤلات وهي :
لماذا لا يتم تسليط الاضواء على جريمة هدم البقيع واعتبارها مناسبة كبقية مناسبات الشيعة .
لماذا يتم الاكتفاء بعطيل الدرس الحوزوي في هذه المناسبة فقط .
لماذا لا يقوم المراجع بعقد مجالس تعزية وتسليط الاضواء عليها لمناسبة هدم القبور
لماذا لا يقوم المراجع بمطالبة السلطات السعودية ببناء قبور البقيع .
لماذا لم يتم مساندة السيد الشهيد محمد الصدر في مطالبته ببناء قبور البقيع .
لماذا لا يتم مطالبة الجهات المسؤولة في السعودية بالسماح بزيارة البقيع بالنسبة للحاج او المعتمر بدون مضايقات وفي اي وقت .
لماذا لا يتم توجيه الشيعة بجمع التبرعات تمهيدا لبناء البقيع ولو بعد حين .
لماذا لا يتم توجيه طلبة الدراسات العليا بكتابة رسائل واطاريح حول البقيع وتاريخه .
لماذا لا يتم ذكر البقيع الا في يوم ذكرى تهديم القبور .
لماذا لايتم مطالبة المنظمات العالمية كاليونسيكو وغيرها بالتدخل لإعادة بناء قبور البقيع باعتبارها رمز لطائفة واسعة جدا .




الكلمات المفتاحية
بور البقيع مسكوت عنها

الانتقال السريع

النشرة البريدية