الجمعة 12 أغسطس 2022
42 C
بغداد

بعد الثورتين العراقية والأميركية وجائحة كورونا الكونية

بعد نازلة ضمّ كيان العدوّ الصّهيونيّ الاستيطانيّ الغاصب مزيداً مِن الأرض العربيّة الفلسطينيّة؛ لا بُدّ أن يكون مصيره ذات مصير الاحتلال الاستيطانيّ الفرنسيّ للقُطر الجزائريّ الشَّقيق. لأجل ذلك تكون كرامة هُويّة كوفيّة الكوفة المعروفة واحدة بلونيها في التوأمين العراق وفلسطين، ويكون ماضي الانتداب البريطاني للتوأمين وقتال «عبدالكريم قاسم» في كفر قاسم قبل عقد مِن الزَّمَن على تأسيسِه جُمهوريّة العراق لتكون عاصمته بغداد داعمة لثورة الجّزائر الحبيبة ومُؤسّسة لجيش التحرير الفلسطيني. وتكون خارطة الطّريق المصير الواحد كشِعار النسر العربيّ وشُعور نشيد موطني الوطنيّ الواحد في العراق وفلسطين. شرقيّ نهر الأردن رئة تنفس المجال الحيوي الواحد بلا حدود مصنوعة لوجود الرّافدين وعمق حوض الرّافدين ضدّ القدم الهمجيّة إسرائيل و“ محاكم تفتيش داعش ”، دعم يصبّ في بوتقة واحدة وتقوية بخلاف اغتصاب إسرائيل وداعش لأرض مُتجاوز عليها فلسطينيّة وعراقيّة لا يمكن أن يكون إلّا مُؤقتاً. بيد أن تجاوز برزانستان الكُبرى سيكون دائماً واستحواذها على مُقدرات وامتيازات سوف يكون خنجراً في قلب كُلّ شاب ثائر في قلب بغداد ومُتظاهر في المُحافظات. العراقيّ في الأردن في وطنه العربيّ وفي شَماليّ العراق في إسرائيل، وابنة هدّام العراق «رغد صدّام» لا تتمسكن لتتمكّن بالأردن ضدّ شقيقه العراق بخلاف الجَّيب الوكيل لإسرائيل المزعومة حاضنة فلول “ داعش ” الغث و“ البعث ” الرَّث؛ فحذار مِن مُتكامِن يترصد الدّوائر بالعراق مُتغوّل مُتجاوز على وتحت ما في الأرض، مُتقوّل في عالَم نشره الافتراضيّ الإلكترونيّ السُّفليّ المُموَّل بنهب وتهريب السُّحت الحرام فاضح نواياه بالمافيا العرقيّة غير عراقيّة الولاء والانتماء، وبمليشيا الحزبين اللَّدودين المُتخاصمين بينيّاً، ضحّاك مسرور مسعود. الحزبان مافيا ربحيّة تستثمر في الإرهاب. وشقاقُ مليشيا شخصانيّ Personalism شَماليّ العراق بين «برزاني» ومَعقِل رئيس التشريف «برهم صالح»، مُحافظة السُّليمانيّة المُطالبة بإقليم خاص بها. وشقاق “ شديد ” بيني داخل شِقيّ بيت حزب «طالباني»، على خلفية تسليم ابن عمّ طالباني «لاهور شيخ جنكي»، 176 مُعتقلاً مِن العرب مِن مُحافظة كركوك مُعتقلين بينهم عناصر من داعش مودعين بسجن خاص في السُّليمانيّة إلى العاصمة بغداد في كركوك، دون مُراجعته لنجل طالباني «بافل»، والوضع بين ورثة حزب طالباني الفُرقاء “ مُتوتر جدّا ”، وتعمل اطراف داخل حزب الرّاحل طالباني (الاتحاد الوطني!) على احتواء الشّقاق الّذي أثلج صدر برزاني الموغر غيظا. وأفادت عضو مكتب قيادي في الاتحاد الوطني الكُردي «حسيبة عبدالله» في تصريح صحافي، ان اولئك المُعتقلين الذين جرى تسليمهم للسّلطات العراقيّة جرى اعتقالهم على يد مليشيا البيشمرگه والاسايش وفق اوامر قضائيّة خلال الحرب ضدّ تنظيم داعش، مُؤكدة ان المُعتقلين نُقلوا إلى سجون السُّليمانيّة إثر الفراغ الامني بانسحاب القوّات الامنيّة العراقيّة ويتعيّن مُحاكمتهم في مُحافظة كركوك. واكّدت هذه المعلومات عضو المجلس العربي في مُحافظة كركوك مسؤول “ حزب الحل ” «تحرير أحمد عبيدي» في تصريح صحافي، أن السّلطات العراقيّة تسلمت 176 مُعتقلاً في سجون الإقليم وتحديداً في مُحافظة السُّليمانيّة بمُبادرة انسانيّة مِن قبل الاتحاد الوطني الكُردي، “اغلب المُعتقلين في سجون الإقليم ليس عليهم مُؤشرات أمنيّة أو إرهابيّة، وسوف يُحاكمون في المحاكم العراقيّة، بينما سوف يتم إعدام مَن له يد بالإرهاب او ينتمي لداعش ويُفرج عن الأبرياء مِن المُتهمين”. حذار، انقلاب شَماليّ وادي النيل لـ“ الضّباط الأحرار ” في تُمّوز 1952م حرَّر مصر مِن السّودان، وانقلاب «عُمر البشير» (اُعتقل خاله الصَّحافي «مُصطفى الطَّيّب» نظير أبي الطَّيّب «هوشيار زيباري» خال برزاني) جَنوبيّ وادي النيل جعل جَنوب جَنوبه المُنفصل دينيّاً مسيحيّاً مِثل فسطاطيّ سُليمانيّة وأربيل القوميّ الكُرديّ المُنفصلين عمليّاً بينيّاً قوميّاً، بانشطار خلايا مُتسرطنة ذاتيّاً طامعاً بأشعبيّة لا تشبع. حذار مِن عِظةٍ عِبرةٍ عَبرةٍ سلفت. صادرت السّلطات السّودانيّة مُنذ الإطاحة بعُمر البشير قبل أكثر مِن عام، شِركات وعقارات ومُمتلكات للرئيس المعزول ومُساعديه تقدَّر قيمتها 4$ مليارات دولار (بأثر رجعي)، ذاته مطلب ثورة شبيبة تشرين حضارة الرّافدين قدوة ثورة مدنيّة ربيع حوض مسسبي أميركا. وي !، وه !، به !، لا لستُ قادراً No puedo Resprar No puc Resprar I cant Breatre السَّكينة في سلام Rest in Peace Floyd.
السَّكينة في السِّلطة Rest in Power. حياة السّود هامّة Black lives matter # حياة العراقيين هامّة Iraqi lives are important _ The lives of Iraqis are important. «ابن حزم الأندلسي»: “ الإحكام في أصول الأحكام ”، مطبعة السَّعادة مصر ط1-1345هـ ج1ص39: الأناسيّة- الأنتروبولوجيّة “ لا سبيل إلى بقاء أحد مِن الناس ووجوده دون كلام !”. زائر العراق «عادل أرسلان» سميّ المُستقيل عادل، خاطبه بالأمس «الرّصافي»: يا عادلاً كاسمهِ لا تنسَ مظلمتي * عندي خصومٌ وما عندي لهم حَكمُ!.
https://aawsat.com/home/article/2313081/سمير-عطا-الله/عنق-أسود-وركبة-بيضاء
https://aawsat.com/home/article/2313086/عبد-الرحمن-الراشد/معركة-الإنسان-ضد-العنصرية
https://www.youtube.com/watch?v=kfD4Lv-lIQk

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوح السياسي يعجّ ويضجّ بأرتالِ تظاهرات

< الإحتقان السياسي المضغوط في العراق لم يعد ممكناً تنفيسه إلاّ بتشظٍّ يُولّد تظاهراتٍ تقابل تظاهرات اقتحام البرلمان والمنطقة الخضراء > . كألسنةِ نيران في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمات وشذرات

كلمات وشذرات (من كتابي .......): * ربما يكون القول أفضل وأكبر تأثيرا من الفعل ! فليس دائما يكون الفعل أفضل من القول كما هو شائع عند...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معاناة محامي ( 5)

الجزء الخامس ... إقحام كاتب العدل في القضية ؟ المكان : محكمة تحقيق في بغداد اليوم: الأحد تاريخ 7 /أب/2022 الوقت: الساعة الثامنة صباحاً المحامي : مجيد القاضي :...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نكبة ..التغيير السياسي ..في عراق ..التدمير الى أين ..؟

عشرون عاما مضت علينا نتيجة التغيير السياسي في عراق المظاليم منذ 2003 والى اليوم ..في عملية تغييرية كلية شاملة سموها بالعملية السياسية ولا زالوا...

في علم النفس: ما هي الذات؟

  ترجمة:  د.احمد مغير   الذات :هو محور سلوكنا اليومي وجميعنا لدينا مجموعة من التصورات والمعتقدات عن أنفسنا, يلعب هذا النوع من مفهوم الذات دورا مهما في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

منهل العلم .. تحصد نتائج التفوق والتميز بتربية الكرخ الثانية بمنطقة الدورة

مدرسة " منهل العلم " بحي الشرطة المجاور لحي آسيا بمنطقة الدورة ، هي إسم على مسمى ، وقد تسلقت تلك المدرسة الإبتدائية المتميزة...