المظاهرات والتغيير الناجز

ثمة سؤال تتسع الإجابة عنه يقول .. هل يتاح للمتظاهرين القيام بعملية تغيير ؟ كيف ذاك ومطلب التغيير المرتقب في العراق الماثل أن ينتظم المتظاهرون في مشروع، للشروع من ثم بتحقيق اهداف الاحتجاج الشعبي السلمي من بوابة تحديد المطالب المشروعة للمتظاهرين.
طيب ..وأين القيادة التي ترسم ملامح ذلك كله؟
ومسيرة القضاء على داء العراق طويلة حتما، وهي مسيرة لابد ان يكون مدخلها القضاء على الفساد لأن رعاته وعرابوه ( الفاسدون) باتوا يمثلون شبكة متشعبة في جميع مفاصل الدولة في ظل حقائق لا غبار عليها تقول ؛
• ان المظاهرات التي شهدها العراق في الأشهر الثماني الأخيرة احتجاجا على سوء الخدمات وتفشي الفساد، غاب عنها بشكل واضح أي تمثيل للأحزاب.
• غياب التمثيل الحقيقي للاحزاب، لم يقابل بتمثيل ( محدد ومعلن) للمتظاهرين.
• تميزها بأن غالبية المشاركين فيها من فئة الشباب وأنها غير مؤدلجة.
• ليست لها قيادة معلنة ( وان اكتسبت صفة ” المؤقتة” يمكن لها ان تمثل توجهات وتطلعات وآمال المتظاهرين خاصة وعموم الشعب العراقي).
• يعتقد الكثيرون أن الشارع العراقي لن يعود كما كان قبل هذه الأحداث.
• هناك من أشارإن توالي الخيبات والخذلان يؤدي إلى الإحباط، وهو ما دفع المسؤولين للاعتقاد بعدم إمكانية حدوث احتجاجات بهذا الحجم وهذا الوعي. لكن ( المتظاهرون) أزالوا هذه النظرية وأسقطوها.
• وهناك من قال ان الوعي المختلف، ونادرا ما تصادف آراء معارضين للاحتجاجات أو ممن يتحدثون بنبرة يائسة عن التغيير.
• ساهمت المظاهرات في كشف الكثير من الحقائق، وتسمية الأشياء بمسمياتها.

المزيد من مقالات الكاتب

٣ …. مؤلمة حقا

قصيدة إلى ابي ذرار

قصيدة قمم

تهي.. بهي

مذاك

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
806متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الامتحان يكرم مقتدى أو يُدان

لمقتدى الصدر، منذ تأسيس جيش المهدي وتياره الصدري في أوائل أيام الغزو الأمريكي 2003، عند تلقيه شكاوى من أحد الفاسدين، وخاصة حين يكون قياديا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مظلومية العراقيين… من لها ؟

تعددت المظلوميات التي حُكمنا بها ! بعضها أُعطيت لها أبعاداً طائفيةتاريخية ومنها معاصرة, أُسكتت بالسلاح الكيمياوي لإطفائها ووأدها. مدّعو هذه المظلوميات, الذين أدخلهم المحتل الأمريكي...

التحولات الاجتماعية والنظم الثقافية في ضوء التاريخ

1     نظامُ التحولات الاجتماعية يعكس طبيعةَ المعايير الإنسانية التي تتماهى معَ مفهوم الشخصية الفردية والسُّلطةِ الجماعية . والشخصيةُ والسُّلطةُ لا تُوجَدان في أنساق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كاتيوشيّاً

طَوال هذه السنين الطِوال , يستغرب بل يندهش المرء لا من اعداد صواريخ الكاتيوشا التي جرى اطلاقها هنا وهناك < دونما اعتبارٍ للمدنيين الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرئاسة بين الألقاب والأفعال!

لم يتعود العراقيون أو غيرهم من شعوب المنطقة إجمالا على استخدام مصطلحات التفخيم والتعظيم على الطريقة التركية أو الإيرانية في مخاطبة الما فوق الا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنبوب النفط العراقي الى الأردن.. ضرورة أم خيانة؟

لكل دولة سياسات ومواقف عامة وثابتة، تلتزم بها الحكومات المتعاقبة، وإن تعددت أساليبها في إدارة الدولة منها: حماية اراضي الدولة وسياداتها، رسم السياسات المالية...