الإثنين 23 مايو 2022
28 C
بغداد

لماذا تصهين الحكام العرب؟؟؟؟

لأنهم يؤمنون بنظرية ؛ألأمارة ولو على حجارة؟؟.وأليكم ألأدلة!!.عندما نزلت أرادة ألسماء ؛على قلب رسول الأنسانية محمد{ص} في مكة ألمكرمة.وقف كفار قريش ضد ألنبي {ص}؛ورسالته ؛وحاصروا ألرسول وأهل بيته في شعب أبي طالب ؛منعوا عنهم ألغذاء وألدواء ؛وتعانوا مع ألقبائل ألكافرة للقضاء على رسالة ألسماء؟؟.لأنهم لايؤمنون بألأديان؛ بل بالغنائم وألنساء وألثأر.أتحدوا مع يهود يثرب ؛وما أشبه أليوم بالبارحة؟؟.ومن شابه أباه ماكفر؟؟.وأليكم ألأدلة ألتي تثبت أن مشايخ ألخليج وحكام بعض ألدول ألعربية ؛لايختلفون عن كفار قريش!!!.في وقتنا ألحاضر؛ أعترف معظم ألحكام ألعرب بالكيان ألصهيوني ألغاصب؟؟.وتركوا أهل فلسطين ؛تحت رحمة نظام عنصري دموي حاقد ؟؟.تقلصت مساحة فلسطين ألى ألربع ؛حيث أستولت أسرائيل على معظم ألأراضي؛ أي ثلثي مساحة فلسطين؟؟؛وحاصرتهم بكانتونات صهيونية؛وجلبت كل صهاينة ألعالم ؛لتحل محل ألفلسطينين ؛أصحاب ألأرض؟؟.أعترفت معظم ألبلدان ألعربية بالكيان ألصهيوني ؛وشاركتهم تركيا بالأعتراف .ألدولة ألوحيدة ألتي ألغت ألأعتراف ؛هي آيران ؛بعد سقوط ألشاه ؛وسلمت ألسفارة ألى ياسر عرفات؛وأصبحت مؤوسسة تابعة لدولة فلسطين؟؟. ألحصار ألقائم حاليا على الشعب الفلسطيني وأليمني ؛هو أعادة نفس ألسنياريوا ألذي حدث في شعب أبي طالب؟؟.معظم ألدول ألعربية تتحالف مع ألصهاينة؛وعندما قام مجاهدي حزب ألله ؛بتحرير جنوب لبنان ؛وطرد ألجيش ألصهيوني ؛وهزيمته ألمنكرة ؛لم يقف ألحكام ألعرب ألى جانب ألشعب أللبناني ؛بل أعتبروا ماحصل هزيمة لأنظمتهم ألفاشية ؛؛ومنعوا ألمساعدات عن لبنان ؛وخاصة جنوبه ؛وأعتبروا من حرر جنوب لبنان ؛ منظمات أرهابية؛والدليل ؛ أن أسيادهم في واشنطن ولندن ؛ أعتبروا أن حزب ألله منظمة أرهابية ؟؟. أقاموا حلفا مع آسرائيل ضد حزب ألله ؛وأعتبروه منظمة أرهابية؛وطردوا معظم أللبنانيين وألفلسطينين ؛من بلدانهم ؛وخاصة مستوطنات ألخليج؟؟.دفعوا مليارات ألدولارات ؛للقوات ألأمريكية ؛لتدمير أفغانستان ؛ ودعموا ألقاعدة ؛ألتي كانت منظمة تعمل مع ألمخابرات ألأمريكية ؛لضرب ألأتحاد ألسوفيتي ألسابق؛ومعظمهم ينحدرون من مستوطنات ألخليج {ألسعودية وألأمارات ؛وأخواتها}.فلماذا لا تصرف هذه ألترليونات على ألشعوب ألعربية وألأسلامية ألفقيرة ؟؟.فبدلا من ضرب ألشعب أليمني ؛بأحدث ألأسلحة ؛التي تكلف ألمليارات ؛ زودوهم بالطعام وألمياه وألأدوية {وأين شعار ؛أنما ألمؤمنون أخوة؟؟} ؛ولماذا تصرف ألمليارات شهريا في قتل ألأبرياء ؛بينما لم تطلق طلقة واحدة ضد ألكيان ألصهيوني؟؟.معظم ألدول ألعربية تعترف بأسرائيل ؛بينما أهملت ألشعب ألفلسطيني ؛ألمحاصر بين فكي ألوهابية وألداعشية وألصهيونية؟؟.لماذا يتدافع ألحكام ألعرب بتقديم ألولاء للكيان ألصهيوني ؛ولم يقدموا ألولاء لله سبحانه وتعالى ؛في دعم ألشعوب ألمظلومة في مشارق ألأرض ومغاربها؟؟. أنتشرت في أليمن ألأمراض ألوبائية ومنها كورونا ؛تهدد حياة أكثر من عشرون مليون يماني ؛حسب تقارير منظمة ألصحة ألعالمية ؛ولاتوجد لديهم ؛أمكانيات لشراء ألأدوية ؛لوقف كارثة ألموت ألمحقق؟؟.بينما تقصفهم طائرات آل سعود؛يوميا من ألجو وألأرض ؛بقنابل محرمة دوليا ؛فهل ألدين ألأسلامي ؛يحلل قتل ألأبرياء من ألنساء وألأطفال وألشيوخ؟؟فأين شعار ؛أنما ألمسلمون أخوة .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
860متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة /3

في تجارب الدول الديمقراطية شرع الدستورلتثبيت عقد اجتماعي، لادارة شوؤن الدولة، وبدون تحويل نصوصه الى تطبيقات واقعية، يبقى هذا الدستورحبرا على ورق، ورغم تشكيل لجان...

الى رسل الرحمة ..ارحموا !

سابتعد اليوم عن السياسة قليلاً ، لاوجه نداءً الى رسل الرحمة من الاطباء الكرام عسى ان يتجاوبوا معه انسجاماً مع طبيعة مهنتهم والقسم الذي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا ممنوع علينا الحديث عن معاناتنا امام المجتمع الدولي؟

اعتادت الطبقة السياسية الحاكمة في العراق منذ عام 2003 على ممارسة ثقافة التخوين والتشرب في نسيجها السياسي المتهرئ بثقافة المؤامرة وهي آلية سيكولوجية لممارسة...

الشعبانية بين الجريمة والتسقيط

هيجان شعبي رافق خروج القوات العراقية, بعد دخول قوات التحالف عام 1991, إلى الكويت, تمخض عنها انتفاضة شعبية, بدأت بذرتها من البصرة, لتمتد سريعاً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة الفريق ( أذا أبتليتم فأستتروا)!

مع كل الخراب والدمار والفساد الذي ينهش بالعراق والعراقيين منذ الأحتلال الأمريكي الغاشم للعراق عام 2003 ، ذلك الأحتلال الذي حول العراق الى أرض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أمتنا ومخاطر الوضع العالمي!!

ما سيجري في دول الأمة سيكون مروعا , فربما ستنشط الحركات المتطرفة بقوة شديدة , لأن الأقوياء سينشغلون ببعضهم , وسيجد المتطرفون فرصتهم المواتية...